أخبار عاجلة

الآثار: انتهاء مشكلة المياه من مقابر الكتاكومب بالإسكندرية خلال أسبوعين

مصراوي Masrawy

الآثار: انتهاء مشكلة المياه من مقابر الكتاكومب بالإسكندرية خلال أسبوعين

02:20 م الأحد 29 أكتوبر 2017

الآثار: انتهاء مشكلة المياه من مقابر الكتاكومب بالإسكندرية خلال أسبوعين

وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآث

القاهرة- (أ ش أ):

قال المهندس وعد الله أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآثار، إن سبب ظهور المياه حاليا في مقابر الكتاكومب بكوم الشقافة بمحافظة الإسكندرية وارتفاع منسوبها عن المعتاد هو عطل فني في الست طرومبات شفط المياه الموجودة بالموقع، والتي تقوم بشفط المياه الجوفية والاحتفاظ بها عند منسوب معين، موضحًا أن الوزارة قامت بتصليح أربعة منها وجاري تصليح المتبقي.

ووعد أبو العلا- في تصريح الأحد- باختفاء المياه كليا من المقابر خلال أسبوعين، مؤكدًا أن عملية سحب وشفط المياه تنفذ وفقا لآلية هندسية معينة وببطء حتى لا تؤثر عملية الشفط سلبا على الآثار.

وأوضح أن وزارة الآثار سلمت منذ شهر موقع مقابر الكتاكومب للشركة المنفذة لأعمال المرحلة الثانية والأخيرة من مشروع سحب المياه الجوفية بالموقع، والذي يتم تنفيذه ضمن برنامج الاستثمار المستدام في قطاع السياحة والآثار بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

كما أشار إلى أن الشركة المنفذة للمرحلة الأخيرة من المشروع تقوم حاليا بتجهيزه للبدء فورا في تركيب طرومبات الشفط الجديدة والتي سوف تقوم بتخفيض منسوب المياه حتي أرضية المقابر.

من جانبه، قال الدكتور شريف عبد المنعم معاون وزير الآثار لتطوير المواقع الأثرية، إنه من المقرر أن يستغرق العمل بهذه المرحلة نحو عشرة أشهر يتم خلالها إقامة 6 طرومبات بالمقابر لسحب المياه الجوفية، على أن يتم صرفها بترعة المحمودية مع زيادة عمق الآبار الحالية لتصل لنحو 45 مترا بدلا من 26 مترا، بالإضافة إلى عمل غرفة تحكم ومراقبة.

وأضاف أنه قد تم الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى من المشروع في سبتمبر الماضي ، واستغرقت نحو ثلاث سنوات تم خلالها إعداد كافة الدراسات الخاصة بالمقابر، وعمل مجسات للتربة، ودراسة عدد الطرومبات اللازمة، وتحديد مسار المياه التي سيتم سحبها، بالإضافة إلى الحصول على كافة الموافقات اللازمة للبدء في أعمال المرحلة الثانية من المشروع.

كما أكد عبد المنعم أهمية هذا المشروع، حيث سيعمل بشكل كبير على حل مشكلة المياه الجوفية بمقابر الكتاكومب والتي تعاني منها منذ اكتشافها عام 1901، كما يتضمن في الوقت ذاته تدريب عدد من فنيي قطاع المشروعات بالوزارة على كيفية صيانة الموقع بعد الانتهاء من المشروع.

وأشار الدكتور خالد أبو الحمد مدير آثار الإسكندرية إلى أنه فور الانتهاء من المشروع ستقوم وزارة الآثار بأعمال الترميم وتنظيف الجدران للمقبرة، لإزالة آثار المياه الجوفية من النقوش، وذلك عن طريق مرممي ومهندسي قطاع المشرعات بالوزارة.

هذا المحتوى من

9dc1ee6981.jpg

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • "التعليم" ترد على الشكاوى: قبول التلاميذ بدمنهور وإصلاح ماسورة أسيوط

    أخبار
  • ​رئيس الوزراء: أكثر من ١٠ آلاف مشروع متوقف نعمل على إعادة تشغيلهم

    أخبار
  • رئيس الوزراء يتفقد استعدادات الإسكندرية لاستقبال فصل الشتاء

    أخبار
  • الآثار توضح حقيقة تحويل قصر "السلاملك التاريخي" إلى فندق

    أخبار

إعلان

e6d4294594.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy