أخبار عاجلة

صدقي صبحي: القوات المسلحة ستظل الدرع الواقي لمصر (فيديو)

صدقي صبحي: القوات المسلحة ستظل الدرع الواقي لمصر (فيديو) صدقي صبحي: القوات المسلحة ستظل الدرع الواقي لمصر (فيديو)

التحرير

ارسال بياناتك

قال الفريق صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، إن القوات المسلحة ستظل الدرع الواقي لمصر الذي يحقق لها القوة والمنعة والقدرة على الردع والحسم وحفظ الأمن والاستقرار والسلام على أرضها.

جاء ذلك خلال كلمته في فعالية إجراءات التفتيش ورفع الكفاءة القتالية للقوات المسلحة بالفرقة 19، في الجيش الثالث الميداني بمدينة السويس، والتي يحضرها الرئيس عبد الفتاح .

وذكر صبحي: "في حياة شعب العظيم وتاريخه الوطني العريق أحداث وإنجازات كبار، ستبقى خالدة أبد الدهر تحفظها ذاكرة التاريخ الوطني العسكري وتبقى في تاريخ الأمة جيلا بعد جيل، وتستلهم الأجيال القادمة أسمى معاني القيم وأنبل المبادئ للوطنية المصرية في التضحية والفداء".

وأضاف: "من بين هذه الإنجازات الكبار يبرز نصر أكتوبر المجيد الذي حققته القوات المسلحة عام 1973، ونحن نحتفل في هذه الأيام العظيمة بالذكرى 44، التي ستظل رمزا لعظمة مصر وصلابة إرادتها وشموخ شعبها وبسالة رجال قواتها المسلحة وتضحياتهم وبطولاتهم الغالية".

وتابع القائد العام للقوات المسلحة: "نوجه تحية إعزاز لهذا الجيل العظيم الذي برهن على نقاء وصلابة معدنه العريق وأعطى المثل والقدوة في العطاء والتضحية بصموده، وتمسكه بإرادته الحرة التي لم تلن أو تنكسر فلم يستسلم أو يهن أو تضعف إرادته بل صبر وصمد وتحمل، وساند قواته المسلحة يدعمها، ويمدها بخيرة الأبناء وهي تخوض حرب استنزاف مريرة ومعارك تحرير شرسة من أجل استرداد الأرض المقدسة في سيناء واستعادة عزة مصر وشعبها وشموخ قواتها المسلحة".

شاهد أيضا

وقال: "نحيي في هذه الذكرى المجيدة جيل الأجداد والآباء من أبناء سيناء الحبيبة، على ما قاموا به من جلائل الأعمال خلال سنوات الاحتلال، وكانوا سندا ودعما لقواتهم المسلحة بما قدموا لها من عون وما قاموا به من تضحيات، ستبقى في ضمائرنا نتعلم منها أسمى قيم الولاء والانتماء للوطن".

وتابع: "القوات المسلحة ستظل حريصة على تحقيق الحياة الآمنة المطمئنة على كل أرض سيناء، وتقديم الرعاية الكاملة لأبنائها والعمل الدؤوب على تحقيق مطالبهم، فسيناء في ضمير كل مصري ستظل جزءا عزيزا غاليا من أرض افتدته ونفتديه بأرواحنا ودمائنا وبكل غال ونفيس".

وأضاف: "نتذكر اليوم بكل تقدير وإجلال وقوف الأمة العربية قادة وشعوبا إلى جوار مصر والقوات المسلحة، وهي تخوض معارك السادس من أكتوبر إيمانا منها بوحدة الهدف والمصير، حيث وحدت مواقفها وجمعت شملها، وحققت أروع صور التضامن العربي وسطرته في تاريخها العريق بحروف من نور، تستمد منه الأمم معاني الأخوة والبذل والعطاء".

ووجه القائد العام للقوات المسلحة تحية إكبار وإجلال لرجال جيل أكتوبر العظيم الذين سيظلون في سجل تاريخنا الوطني والعسكري موضع الفخر الدائم، بما حققوه من نصر مجيد نباهي بشجاعتهم وبسالتهم حاضرا ومستقبلا، فلقد حملوا الأمانة المقدسة في تحرير الأرض بكل الصدق والشرف والتضحية والفداء لاسترداد كل حبة رمل من تراب مصر الطيب.

التحرير