4 مواقف تاريخية تدعم الأهلي أمام الوداد في نهائي الأميرة السمراء

4 مواقف تاريخية تدعم الأهلي أمام الوداد في نهائي الأميرة السمراء 4 مواقف تاريخية تدعم الأهلي أمام الوداد في نهائي الأميرة السمراء

التحرير

ارسال بياناتك

ساعات قليلة تفصلنا عن المواجهة المرتقبة بين فريقي الأهلي والوداد المغربي، في المباراة المقرر لها غدًا في السابعة مساءً، فى إطار منافسات ذهاب الدور النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

 وكان قد تأهل الأهلي إلى الدور النهائي بعدما فاز على النجم الساحلي التونسي بسداسية مقابل هدفين على برج العرب، كما تأهل الوداد المغربي بعدما نجح في الفوز على اتحاد العاصمة بثلاثة أهداف، ليضرب موعدًا فى نهائي البطولة أمام الاهلي.

 ويعد هذا اللقاء هو السابع في تاريخ مواجهات الفريقين والثالث لهم خلال هذه البطولة، حيث يتطلع كل منهم في الإقتراب خطوه نحو التتويج باللقب عندما يلتقوا غدًا في ذهاب نهائي دوري الأبطال.

 وبالعودة إلى التاريخ نجده يدعم النادي الأهلي فى موقعتي النهائي أمام الوداد المغربي، ويستعرض لكم «التحرير» في السطور التالية 4 مواقف ترجح كافة الأهلي على الوداد المغربي في نهائي الأميرة السمراء.
 

- الأهلي يتفوق فى تاريخ مواجهات الفريقين

 تقابل الأهلي مع الوداد المغربي في 6 مباريات رسمية خلال تاريخ مشاركتهما بالبطولات الإفريقية، حقق الأهلي الفوز فى مبارتين، وخسر فى لقاء وحيد، وحسم التعادل نتيجة 3 مباريات بينهما.

 كما تقابل الفريقين في مباراة ودية وحيدة كانت في دورة "الزيتون الدولية" بألمانيا عام 2009، ونجح الاهلي فى الفوز بهدفين دون رد على الوداد.

 ليؤكد تاريخ مواجهات الفريقين على تفوق الأهلي فى تاريخ مواجهاته أمام الوداد المغربي.
 الأهلي والوداد (2)

- الأهلي لم يخسر أمام الوداد في

 تقابل الفريقين فى مصر 3 مرات من أصل 6 مباريات جمعت الفريقين فى تاريخ مواجهاتهما فى البطولات الإفريقية، والتى لم تشهد أى خسارة للمارد الاحمر، مما يعني أن بإمكان النادي الاهلي الخروج بنتيجة إيجابية في موقعة برج العرب والإقتراب بخطوه كبيرة نحو تحقيق اللقب.

 وتقابل الفريقين فى أول مواجهة رسمية لهما فى مصر على القاهرة في ذهاب دورى أبطال إفريقيا عام 2011، وإنتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق، سجل خلالها كل من وائل جمعة ودومينيك دا سيلفا وعماد متعب، أهداف المارد الاحمر.

والمباراة الثانية التي جمعت الفريقين فى مصر كانت على ملعب برج العرب في نسخة 2016 بدور المجموعات، وإنتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.

المواجهة الثالثة جمعت بين الفريقين بدور المجموعات لهذه النسخة على ملعب برج العرب، ونجح الاهلي في الفوز بهدفين دون رد.

مما يؤكد على أن المارد الأحمر لم يعرف طعم الهزيمة أمام الوداد فى أي لقاء جمع الفريقين في مصر، ليكون حافذًا للاعبين فى مباراة الغد.
 

شاهد أيضا

13710695_10207885222023101_5247247047505671076_o_223507


- الأهلي متفوقاً فى تاريخ النهائيات العربية

 خاض الأهلي 10 نهائيات من قبل نجح فى الفوز في ثماني نهائيات وخسر في مرتين، كما واجه الأهلي فى 5 نهائيات 5 فرق عربية، نجح في الفوز بأربع نهائيات مقابل الخسارة في نهائي وحيد.

وخاض الاهلي أول نهائي عربي أمام الهلال السوداني في دوري الأبطال نسخة 1987، ونجح في الفوز بهدفين دون رد في القاهرة، بعدما تعادل في أم درمان.

ولعب الاهلي النهائي العربي الثاني أمام النجم الساحلي نسخة 2005، وفاز باللقب، بعد التعادل في سوسة بدون أهداف والفوز بثلاثية نظيفة في القاهرة.

وفي النهائي العربي الثالث واجه الأهلي  الصفاقسي التونسي في نسخة 2006 وحصد اللقب للعام الثاني على التوالي، رغم التعادل في القاهرة بهدف لكل فريق، لكنه عاد في ملعب رادس وفاز بهد  أبو تريكة في الوقت القاتل.

وللعام الثالث على التوالى يتأهل فريقين عربيين إلى نهائي دوري الأبطال عندما واجه الاهلي النجم الساحلي فى نسخة 2007 وخسر النهائي العربي الاول له بعد التعادل في سوسة بدون أهداف، قبل أن يعود النجم ويحقق المفاجأة ويفوز في القاهرة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف.

وفي عام 2012 عاد الاهلي للظهور في النهائيات العربية عندما تأهل إلى النهائي وإصطدم بالترجي التونسي، ونجح فى الفوز باللقب السابع له في تاريخه.

ليؤكد التاريخ على تفوق الأهلي فى النهائيات العربية للاميرة الإفريقية بواقع 4 فوز مقابل هزيمة وحيدة، ليرجح كافة الأهلي بقوة امام الوداد في نهائي دوري الأبطال.

al-ahly-sfaxien-african-super-cup_1xogqpmr5bkv91al06pxfppomi
 
- الأهلي عندما يلتقي بفريق من نفس مجموعته يحسم اللقب 
 
 وقع الأهلي بعدما تأهل إلى دور المجموعات في هذه النسخة ضمن المجموعة الرابعة التى ضمت "الوداد المغربي - زيسكو الزامبي - القطن الكاميرونى"، والتى تأهل منها الاهلي كثاني مجموعة خلف الوداد المغربي الذي تصدر المجموعة الرابعة، ونجح الفريقين فى إستكمال مشوار البطولة حتى النهاية ليتقابل الفريقين من جديد ولكن هذه المرة فى نهائي البطولة.

جدير بالذكر أن الأهلي عندما يلعب النهائي أمام فريق سبق وأن واجهه في مشوار البطولة يحسم اللقب بعدها وهذا السيناريو تكرر في نسختين ماضيين.

(المرة الأولى) في دوري أبطال إفريقيا عام 2006 عندما وقع الاهلي في المجموعة الاولى برفقة الصفاقسي التونسي، ليتأهل الفريقين كأول وثاني المجموعة ويواصلوا المشوار حتى النهائي الذي جمع بينهما، وفاز وقتها الاهلي باللقب الخامس له فى تاريخه.

(المرة الثانية) عندما وقع الأهلي في المجموعة الأولى بدور الثمانية وضمت كل من " - أورلاندو - ليوبار" ليتأهل النادي الاهلي كأول المجموعة  ويلحق به فريق أورلاندو كثاني المجموعة ويستكمل الفريقين مشوار البطولة حتى النهائي ليتقابلا من جديد وينجح الاهلي في الفوز والتتويج باللقب الثامن له في تاريخه.

وبعد تأهل الأهلي والوداد إلى النهائي اللذان وقعا فى مجموعة واحدة فى دور الثمانية يعيد إلى الأذهان هذا السيناريو الذي تكرر فى نسختين من قبل.
 
 

التحرير