محمد صلاح يحقق نبوءة أبو تريكة

محمد صلاح يحقق نبوءة أبو تريكة محمد صلاح يحقق نبوءة أبو تريكة

التحرير

ارسال بياناتك

كتب: عاصم سلامة

بعد هزيمة المُنتخب الوطني أمام غانا في كوماسي، بسُداسية مُقابل هدف، في تصفيات 2014 الذي اُقيم في البرازيل، في مُباراة الصعود لكأس العالم وضياع حلم المونديال، وقف محمد صلاح المُحترف في بازل وقتها يبكي في منتصف الملعب، الشاب الصاعد الذي شكل ثنائيًا قويا مع محمد أبو تريكة في التصفيات، ضاع حلمه في الوصول مع بلاده لكأس العالم بعد غياب 23 عامًا وقتها ولم يكُن يعلم أنه سيقود  بنفسه للمونديال ويحقق حلم الـ104 ملايين مصرى. 

محمد أبو تريكة، نجم المنتخب السابق، توجه لصلاح عقب الهزيمة التاريخية المُذلة، وشد من أزره قائلًا: «لا تيأس من النتيجة، ركز في كرة القدم، فالمستقبل مازال أمامك لتحقيق الحلم، ستقود للمونديال القادم».

شاهد أيضا

تريكة، أعطى اللاعبين الصغار الموجودين وقتها، النني وصلاح وربيعة وكهربا بارقة أمل، ونصحهم بعدم اليأس لأن المُستقبل أمامهم، ويمكنهم تحقيق ما لم يحققه جيله، وطالبهم بالاجتهاد مع أنديتهم. 

وبالفعل في 8 أكتوبر 2017، قاد محمد صلاح منتخب بلاده للوصول لمونديال العام القادم في ، وأصبح «صلاح» هداف التصفيات بـ5 أهداف، واللاعب الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا. 

التحرير