أخبار عاجلة

الأسعار تشتعل بالأسواق المحلية.. والمواطنون: «السوق مالوش ضابط»

الأسعار تشتعل بالأسواق المحلية.. والمواطنون: «السوق مالوش ضابط» الأسعار تشتعل بالأسواق المحلية.. والمواطنون: «السوق مالوش ضابط»

التحرير

ارسال بياناتك

شهدت الأسعار في السوق المحلي، اليوم الأحد، ارتفاعًا ملحوظًا وذلك استمرارًا لموجة الغلاء التي لحقت به طوال الفترة الماضية، الأمر الذي أثار تساولات عديدة أهمها - هل هناك إمكانية لتدخل الدولة بشكل أو بآخر فى ضبط الأسواق؟

 الخضار والفاكهة من سيئ لأسوأ: 

" الخضار والفكهة ارتفعت بشكل ملحوظ على مدى الفترة السابقة من سيئ إلى الأسوأ" هكذا وصف المواطنون الأمر.

محمد عبد الله، أحد التجار، أكد أن الأسعار ارتفعت بالفعل، وأن هذا الأمر بسبب تجار الجملة، معتبرًا أن تاجر التجزئة مجرد وسيط وهامش ربحه لا يتغير، مضيفًا أن الأزمة تكمن في ارتفاع تكلفة النقل وغيرها من الأمور التي أدت إلى موجة الغلاء الأخيرة.

بينما قال رجب عبد الستار، تاجر آخر، بسوق إمبابة: إن "ارتفاع السماد ومدخلات الإنتاج هى المتسبب الرئيس في ارتفاع الأسعار"، معتبرًا أن السوق يشهد حالة ركود لا مثيل لها. وسجلت الطماطم بسوق التجزئة 5 جنيهات للكيلو والبطاطس 4 جنيهات والفاصوليا 8 جنيهات والتفاح نحو 19 جنيها للكيلو والمشمش نحو 12 جنيها للكيلو والمانجو الزبدية نحو 12 جنيها والسكرى نحو 10 جنيهات والبلح سجل متوسط سعر 5 جنيهات للكيلو.

الدواجن ارتفعت دون مبرر 

قال جمال عبد العال أحد تجار الدواجن: إنها "الأسعار ارتفعت اليوم 2 جنيه للكيلو، وسجلت البيضاء منها نحو 22 جنيها للكيلو والساسو نحو 26 جنيها لليكلو"، موضحًا أن الدواجن إحدى السلع الاستهلاكية التي يتحدد سعرها يوما بيوم، وأن الأمر له علاقة بالمزرعة - وتاجر التجزئة لا علاقة له بالسعر. هل تتدخل الدولة لضبط الأسعار؟ سؤال طرحه المواطنين والتجار على السواء، معتبرين أن ترك السوق بيد كبار التجار يضر بالجميع حتى تجار التجزئة يتكبدون خسائر كبيرة بسبب تلف كميات كبيرة من السلع الاستهلاكية لقلة الإقبال. 

شاهد أيضا

أما عبد الراضى محمد، أحد التجار، أوضح أن تدخل الدولة لا يجوز بالأسواق الصغيرة، ولكن عليها فرض رقابة على تجار الجملة الكبار لعدم المغالاة ورفع السعر دون مبرر، معتبرًا أن هناك تجارًا يتحكمون في السوق، وإذا تم فرض مزيد من الرقابة عليهم سيتم معالجة أزمة ارتفاع الأسعار.

المواطنون: عايزين تتصرف..

سلمى عادل، مواطنة، التقتها "التحرير" بسوق إمبابة، قالت: إن "الأسعار ترتفع يوميًا بشكل غير مبرر، لأن عوامل الارتفاع لا تتكرر يوميًا، متابعة "إحنا كل يوم بنتحمل أسعار جديدة وكل حاجة بتتغير لازم الدولة تتدخل، وتعالج ارتفاع الأسعار وتسيطر على التجار اللي بيتحكموا في السوق، بدل ما نبقي تحت رحمتهم كل يوم".

شعبة الخضار والفاكهة: الزيادة بعد التعويم وصلت لـ 40%

يحيي السنى رئيس شعبة الخضار والفاكهة أكد أن الأسعار بعد تعويم الجنيه وصلت لزيادة مقدرة بنحو 40% وذلك ناتج عن زيادة فى أسعار الأسمدة وصل لنحو 50% أيضا مما جعل السعر يرتفع على هذا النحو سعيا لتحقيق هامش ربح وإن كان قليل بسبب قلة الإقبال.

واعتبر رئيس شعبة الخضار والفاكهة أن التعويم هو المتسبب الرئيسي فى موجة الغلاء العامة التي لحقت بالسوق المحلى.

جدير بالذكر أن الأسعار شهدت ارتفاعًا وصل لنحو 50% منذ قرار البنك المركزى بتحرير سعر الصرف حتى الآن وذلك بسبب ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج سواء فى اللحوم من أعلاف أو فى الخضار والفاكهة نتيجة ارتفاع سعر الأسمدة.

التحرير