أخبار عاجلة

من بينهم نيمار.. 5 نجوم أفرزتهم بطولات العالم للناشئين تحت 17 سنة

التحرير

ارسال بياناتك

انطلقت منافسات للناشئين تحت 17 سنة في الهند يوم الجمعة الماضي، الذي شهد خسارة البلد المضيف أمام الولايات المتحدة بثلاثية نظيفة.

ويعد مونديال الناشئين محط أنظار كبرى الأندية العالمية لاكتشاف أبرز المواهب المنتظر بزوغ نجمها وسيطرتها على الكرة العالمية في المستقبل، كما حدث في النسخ السابقة التي أفرزت العديد من النجوم البارزة في الوقت الحالي، والتي استعرضتهم صحيفة "ذا صن" البريطانية في السطور التالية كالآتي:

1- توني كروس (2007)

منذ 10 سنوات بزغ نجم واحد من أفضل لاعبي وسط العالم وهو النجم الألماني توني كروس.

وقاد كروس منتخب بلاده للظفر بالميدالية البرونزية في البطولة التي أقيمت في كوريا الجنوبية وتوجت بلقبها حينها نيجيريا، وتوج حينها بجائزة أفضل لاعب في البطولة بعد تسجيله 5 أهداف.

2- خاميس رودريجز (2007)

تألق اللاعب الكولومبي رودريجز في نفس البطولة وكان يبلغ حينها من العمر 16 عامًا.

وعلى الرغم من المستوى المميز الذي قدمه رودريجز فإن منتخب بلاده ودع البطولة حينها من دور المجموعات بعد تحقيق كولومبيا فوزا وحيدا في 3 مباريات، وواجه رودريجز توني كروس في دور المجموعات وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 3-3.

3- نيمار (2009)

شاهد أيضا

ظهر نجم نيمار للمرة الأولى على الصعيد العالمي في كأس العالم للناشئين التي استضافتها نيجيريا في عام 2009.

وسجل نيمار في المباراة الأولى للبرازيل في فوزها على اليابان 3-2، قبل أن تخسر البرازيل بعدها أمام كل من المكسيك وسويسرا وتودع البطولة مبكرًا.

4- رحيم سترلينج (2011)

شارك سترلينج مع الإنجليزي في نسخة المكسيك 2011 وتمكن من التسجيل في مباراة الأسود الثلاثة الافتتاحية أمام رواندا والتي انتهت بفوز الإنجليز بثنائية نظيفة، قبل أن تنهى إنجلترا الدور الأول في صدارة المجموعة.

ومن ثم سجل في شباك الأرجنتين في دور الـ16 في المباراة التي فازت بها إنجلترا بركلات الترجيح، قبل أن تودع البطولة من ربع النهائي بالخسارة أمام ألمانيا بنتيجة 3-2.

5- ممفيس ديباي (2011)

تمكن اللاعب الهولندي في بطولة المكسيك أيضًا من تسجيل هدف وحيد في البطولة بعد ظهور باهت للطواحين تذيلت خلاله مجموعتها، التي ضمت كلا من المكسيك والكونغو وكوريا الشمالية.

التحرير