«الرجل العناب».. رحلة من السينما للتليفزيون

«الرجل العناب».. رحلة من السينما للتليفزيون «الرجل العناب».. رحلة من السينما للتليفزيون
هشام ماجد : مشاهدي مع القردة كانت الأصعب .. واحمد فهمي : اخترت شخصية " الرجل العناب " منذ القراءة الأولى

كتب : نورهان طلعت الجمعة 26-07-2013 11:14

بعد عدة نجاحات متتالية فى السينما، يخوض الثلاثى هشام ماجد، وشيكو، وأحمد فهمى أولى تجاربهم فى الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل «الرجل العناب» التى كان مقرراً تقديمها فى السينما، ولكن تم تحويلها إلى التليفزيون عن طريق المؤلف ولاء شريف، ولاقى المسلسل عقب عرض أولى حلقاته ردود أفعال إيجابية كثيرة رغم عرضه حصرياً على قناة «دريم».

عن ظروف إنتاج العمل، يقول هشام ماجد والذى يجسد شخصية «بيرم»: «البداية كانت مع المنتج وائل عبدالله، الذى كان يرغب فى إنتاج عمل درامى لنا، فقمنا باقتراح فكرة «الرجل العناب» التى كانت مشروع فيلم سينمائى تعطل إنتاجه، إلى أن جاء الوقت المناسب لتنفيذه، خاصة أن الجمهور بدأ يستوعب تلك النوعية من الأعمال التى تعتمد على «الفانتازيا» والتى قدمناها له فى فيلمى «بنات العم» و«سمير وشهير وبهير»، وطالبونا بالاستمرار بتقديمها، لذا قمنا بتحويل الفكرة من فيلم إلى نص درامى، ورأينا أنها ستكون مناسبة أكثر فى قالب الدراما التليفزيونية، لأننا سنقدم بها شخصيات أكثر ونستطيع توصيل الفكرة بشكل أفضل».

وعن الصعوبات التى واجهها أثناء تنفيذ شخصية «بيرم»، يقول: «أصعب شىء كان اضطرارى للتصوير لوقت طويل مع «قردة» فى معظم المشاهد، فكان من الصعب السيطرة عليها أثناء التصوير وكانت دائمة الحركة مما يضطرنا لإعادة تصوير الكثير من المشاهد بشكل مرهق»، أما أحمد فهمى والذى يجسد دور «الرجل العناب»، فيقول: «وقع اختيارى على شخصية «الرجل العناب» بناء على اتفاق بيننا، فمنذ بداية الكتابة حدد كل منا الشخصية التى سيجسدها، ومن أكثر الصعوبات التى واجهتنى هو اختلاف طبيعة التصوير فى التليفزيون عن السينما خاصةً وأننا كنا نصور 15 ساعة بشكل متواصل، وكذلك استمرار التصوير على مدار عامين زاد من الصعوبة التى تواجهنى فى الحفاظ على شكل الشخصية وطريقة الكلام، وهو ما عانى منه معظم العاملين بالمسلسل».

شيكو: "الفيس بوك" و "يوتيوب " مؤشران لنجاح المسلسل .. وانفصالنا مرهون برغبة الجمهور

وعن شكل المنافسة هذا العام، يقول فهمى: «العمل الجيد يفرض نفسه بصرف النظر عن أسماء النجوم، وفى الوقت الحالى أصبحت الفكرة الجيدة هى التى تفرض شكل المتابعة، هذا إلى جانب أن قلة عدد المسلسلات هذا العام نسبياً تأتى فى صالح الجمهور، حيث سيكون لديهم فرصة كبيرة لمتابعة أكبر قدر من الأعمال، بتركيز أكبر، بالإضافة إلى أن الأعمال هذا العام متميزة وظهر ذلك من خلال الحلقات الأولى، وفى النهاية العمل الذى بُذل به مجهود أكثر ونجح فى أن يؤثر فى الجمهور هو الذى سيفرض نفسه، وعلى الرغم من حالة القلق التى انتابت صناع الأعمال الدرامية بسبب الأحداث السياسية الأخيرة وتأثيرها على مشاهدة الأعمال، فإن شهر رمضان دائماً ما يكون له وضع وحالة مختلفة، وأعتقد أن «الرجل العناب» والكوميديا التى يقدمها ستساهم فى إخراج الجمهور من الحالة التى يعيش بها منذ فترة».

وأخيراً، يقول شيكو والذى يجسد دور الضابط تيسير فهمى: «لمست نجاح الشخصية التى أجسدها والمسلسل من خلال موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، ومن متابعتنا لنسب المشاهدة على «يوتيوب» وجدناها عالية، وهذا مؤشر جيد بالنسبة للحلقات الأولى، أما من ناحية عرض المسلسل بشكل حصرى على شاشة «دريم»، فهى فى النهاية رؤية منتج، والقناة يتابعها الجمهور بشكل جيد والمسلسل يتم إذاعته 6 مرات يومياً لذلك لا يوجد قلق من هذة الناحية، خاصة أن المسلسل بدأ يصنع صدى كبيراً عند الجمهور وعرض العمل فى رمضان يصب فى صالحه أكثر من عرضه خارج الموسم الرمضانى».

ورداً عن رؤية البعض بوجود تشابه بين «الإفيهات» الموجودة فى المسلسل وأفلامهم يقول: «لا يوجد وجهة مقارنة بين «الإفيهات» الموجودة بالأفلام التى قمنا بتقديمها وبين المسلسل، فالشخصيات التى نقدمها مختلفة تماماً عما قدمناه من قبل، ولا يوجد أى تكرار سواء على مستوى لغة الأبطال أو الأدوار».

وعن استمرار مشاركة الثلاثى فى بطولة الأعمال وعدم انفصالهم، يقول: «طالما لدينا ما نقدمه نحن الثلاثة سنستمر بهذا الشكل، وأيضاً ما دام الجمهور يرحب بنا فى كل عمل، فلا توجد أى مشكلة، إلا إذا طالبنا الجمهور بضرورة رؤية كل منا فى عمل منفصل، فوقتها سنلبى رغباته، ودائماً ما يواجهنا الجمهور بأننا نعيد تجربة ثلاثى أضواء المسرح، لكننا نتمنى أن نكون ربعهم وشرف لنا أن يتم مقارنتنا بهم، لكن واقعياً نحن نختلف تماماً عنهم».

DMC