العاب الكازينو ومدى انتشارها في الدول العربية

العاب الكازينو ومدى انتشارها في الدول العربية العاب الكازينو ومدى انتشارها في الدول العربية

تعتبر العاب الكازينو من اشهر الالعاب علي مستوي العالم، وقد وصلت العاب الكازينو الي الدول العربية بصورة سريعة جداً، وقد جذبت انتباه الكثيرين من هواة هذه الالعاب، وذلك لما قد وصلت اليه هذه الالعاب من تطور تكنولوجي رهيب، غير التنوع الشديد في الالعاب الكثيرة، علاوة علي المكافأت والجوائز التي تقدمها تلك المواقع حتي تجعل العميل يقضي اطول وقت ممكن في الكازينو، ويعود كل ذلك بالارباح علي خزينة الكازينو التي يمكن ان تصل الي ميزانية دولة بأكملها، او يجني منها السياسيين الجشعين الاموال الطائلة، كل هذا ويعتبر لعب القمار من الالعاب المحرمة في الدول العربية طبقاً للشريعة الاسلامية، ورغم هذا تبيح هذه الدول هذه الالعاب سراً، حتي لا تذهب هذه المكاسب الهائلة الي الكازينوهات في دول اخري تسمح بهذه النشاطات، وفيما يلي نستعرض اهم الكازينوهات في بعض الدول العربية.

العاب الكازينو في

تعتبر دولة مصر من اهم البلدان في الشرق الاوسط، حيث يوجد بها اكبر عدد من الكازينوهات العربية، يبلغ عدد الكازينوهات فيها  26كازينو منتشرين في بعض المدن مثل القاهرة، والاسكندرية، وطابا، وشرم الشيخ. ويعتبر كازينو علاء الدين Aladin من اكبر الكازينوهات في شرم الشيخ، ويحتوي علي طاولتين للعب القمار وما يقرب من 100ماكينة بوكر. وتقوم شركات قمار دولية بالاشراف علي اللعب مثل المجموعة العالمية لمنتجات اللعب International Group of Gaming Resorts التي تقوم بإدارة 3 كازينوهات في مدينة القاهرة، فضلاً عن نوادي لندن العالمية المتواجدة في مصر منذ عدة سنوات وتدير 2 كازينو، علاوة علي مجموعة كازينوهات فرنسية. ولكن تعرضت بعض الكازينوهات للاعتداء في عام 2011، مما أدي الي انخفاض اعداد الزوار العرب الي الكازينوهات الموجودة في مصر.

التشريعات المصرية تمنع دخول المصريين الي الكازينو للعب المراهنات ولكن تبيحه للاعبين العرب، ورغم هذا أغلب الموظفين في هذه الكازينوهات مصريين، هذا التشديد في القوانين يدفع المواطنين لتزوير اوراقهم الشخصية وجوازات سفرهم ليتمكنوا من الدخول واللعب، ومن هذه الامثلة، في عام 2010 تم توجيه تهمة تزوير جوازات سفر لأحد اعضاء مجلس الشعب لتسهيل دخوله مع اصحابه الي الكازينو. وتقوم المصرية بفرض ضريبة علي ارباح الكازينوهات تصل الي 40%، وتعتبر من مصادر الدخل القومي للدولة المصرية.

العاب الكازينو في دُبي

تختلف المراهنات في دُبي عن غيرها من البلدان العربية، حيث انها ابتكرت فكرة عبقرية تقوم علي المزج بين مرح المقامرة وما يتوافق مع شريعتها الاسلامية، فسمحت بالمراهنات الرياضية مثل سباقات الاحصنة والدراجات والجمال. والدخول في هذه السباقات سيكون اكثر تشويقاً في حلبات السباق الاكثر تطوراً في دُبي، ومن امثلتها، مضمار ند شبا لسباقات الاحصنة او مضمار جبل علي. ولكن توجد خطورة واحدة فقط لحلبات السباق هذه وهي انه من الممكن ان يقع المراهن في يد احد القائمين بالمراهنات الغير شرعية. وقد يواجه عقوبة السجن لمدة عامين مع دفع غرامة مالية تصل الي 5000$ نتيجة القيام بالمراهنات الغير شرعية، ورغم منع اي نوع آخر من المراهنات في دُبي، إلا انه تنتشر الكازينوهات الفخمة التي تضاهي كازينوهات لاس فيغاس ولكن بصورة سرية،

العاب الكازينو في سوريا

تعتبر دولة سوريا من اقل الدول التي توجد بها الكازينوهات، يوجد بها كازينو فقط في مدينة دمشق تم فتحه عام 2011 وقت تم إغلاقة نتيجة الاحداث السابقة للحرب السورية، حيث اقيمت سهرة شديدة الصخب في ليلة رأس السنه عام 2011 احتفالاً بمرور اسبوع علي افتتاح كازينو Ocean Clubلأنه اول كازينو يفتتح منذ السبعينيات في سوريا، وقد حدث في السبعينيات انه قد تم إغلاق ثلاثة كازينوهات لهم شهرة دولية لأرضاء رجال الدين، وحرم لعب المراهنات، ولكن فيما بعد سمحت الحكومة السورية بإفتتاح كازينو جديد لرجل الاعمال خالد حبوباتي، واصبحت هذه فرصة ليستفيد منها الاقتصاد الداخلي السوري، وتتخلص من الممارسات التي تحدث تحت الطاولة، ولكن عاد رجال الدين في الضغط علي النظام مما دفعه لإغلاقه بعد 4شهور فقط من بداية افتتاحه حتي يرضي رجال الدين ويقنعهم للخروج من الشارع.

العاب الكازينو في المغرب

يوجد في المغرب سبعة كازينوهات تضم 140 طاولة لعب، و19 طاولة بوكر، 1411 ماكينة لعب. تتوزع بين مدينة أغاديرالتي يوجد بها ثلاثة كازينوهات وتضم 324 ماكينة لعب، ومدينة الجديدة التي يوجد بها اكبر كازينو في المغرب في منتجع مزاكان Mazagan Beach & Golf Resort، الذي يضم 46 طاولة لعب، و476 ماكينة لعب، وعشرة طاولات بوكر. وبناءاً علي هذا الكم الكبير من ماكينات القمار نعرف ان العاب القمار تستحوذ علي اهتمام الكثيرين من مواطنين المغرب الذين لا تتجاوز قدراتهم المالية العاب الماكينات، حيث اثبتت الإحصائيات ان ثلاثة ملايين مواطن مغربي يدمنون القمار ما يعادل اكثر من 10% من سكان المغرب، ويبلغ حجم إنفاقهم اكثر من 300مليون$ في العام.

العاب الكازينو في تونس

يوجد في تونس ثلاثة كازينوهات، تضم مدينة الحمامات اثنين منهم ويحتويان علي سبعة طاولات للعب، و190 ماكينة فيديو بوكر والعاب القمار، اما الكازينو الثالث فهوGrand Pasino Djerba  يقع في مدينة الجربة وهو يعتبر اكبر كازينو في تونس، ويجذب الكثير من السواح نظراً لما يحتويه من طاولات للعب وماكينات وغيرها. وقد اوضحت التقارير انه قد تم إغلاق اربعة كازينوهات في السنوات الاخيرة نظراً للاحداث السياسية الاخيرة مما ادي لقلة اعداد الزوار بصورة كبيرة.

العاب الكازينو في لبنان

يوجد في لبنان اكبر واهم كازينو في المنطقة وهو كازينو لبنان، الذي افتتح عام 1959 وكان يتواجد فيه اثرياء العالم، ولكن تدهور الحال بالكازينو خلال الحرب اللبنانية التي اشتعلت في السبعينيات وتم إغلاقه، ولكن تم إصلاحه وإعادة إفتتاحه عام 1996. ويقدم الكازينو منذ عام 2007 دورة تكساس هولديم للاعبين العرب، ويعتبر 25% من عملاء الكازينو من العرب، ولكنها تراجعت هذه النسبة مع الازمة السورية، ويدفع الكازينو 40% من مكاسبه كضريبة للدولة، ويوجد في لبنان الكثير من صالات القمار التي تعمل في الشوارع السكنية بطريقة غير شرعية.

العاب الكازينو في الكويت

يقوم الخارجين عن القانون في الكويت بغسيل الاموال عبر تشغيل كازينوهات غير رسمية. وانتشرت هذه الطريقة منذ عدة سنوات في الكويت بصورة كبيرة، رغم ان التشريعات القانونية في الكويت تمنع كافة انواع المراهنات منعاً باتاً، تظهر المداهمات التي تمت في الاونة الاخيرة ازدياد هذه الظاهرة بصورة خطيرة، وتؤكد ان القائمين علي هذه النوادي ليسوا إلا واجهات صورية يعملون من قبل شخصيات مرموقة في الكويت، وذلك عبر شقق مملوكة لاسر معروفة، مجهزة لمنع الاصوات وابعاد الشبهات، مما يظهر مدي انتشار هواية المراهنة في الكويت والتعامل معها باهتمام شديد، وقد تمت عدة مداهمات للشرطة، وقد اظهرت هذه المداهمات تنوع الشخصيات والجنسيات والمهن للذين يقومون بإدارة هذه الكازينوهات، وتظهر ايضاً هذه المداهمات عدم وجود اي سقف رقمي محدد للرهان الامر الذي لا يحقق حماية اللاعبين من الخسائر المفجعة، وقد اظهرت التحقيقات اشتراك شخصيات مرموقة في الحكومة الكويتية في ادارة احد الكازينوهات.

العاب الكازينو في الاردن

لعل الارباح الطائلة من وراء الكازينوهات اثارت رغبة وفضول السياسيين في الاردن علي مر سنوات طويلة، ولكن دون تحقيق شئ يذكر. ولكن منذ عدة سنوات، أثار الإعلام الاردني موضوع الكازينوهات ومنح التصاريح لبعض الشخصيات السياسية لافتتاح كازينوهات جديدة، وقد قام اربعة رؤساء حكومات سابقين بالتفاوض وعقد اتفاقات لإعادة إفتتاح بعض الكازينوهات، ومن اهم هذه الكازينوهات كازينو البحر الميت بصورة غير شرعية، وذلك لأن القانون الاردني يجرم العاب المراهنات ويعطي اللاعب الخاسر الحق في استرجاع امواله.

الخلاصة: العاب الكازينو منتشرة وكثيرة وتستهوي الكثيرين من كافة الدول وبالاكثر في الدول العربية، ورغم ان القوانين في هذه البلدان تحرم وتمنع هذه الالعاب، لكن الاشخاص لا يدخرون وسعاً في ابتكار الطرق المتعددة للتحايل علي تلك القوانين واقامة الكازينوهات للاستمتاع بكل ما فيها من متعة وارباح هائلة.


 

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

معلومات الكاتب