مسئول بالأمم المتحدة: العمليات ضد داعش في سوريا أخطأت هدفها

مصراوي Masrawy

مسئول بالأمم المتحدة: العمليات ضد داعش في سوريا أخطأت هدفها

03:26 م الخميس 31 أغسطس 2017

مسئول بالأمم المتحدة: العمليات ضد داعش في سوريا أخطأت هدفها

جنيف - (د ب أ)
اتهم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان ،زيد رعد الحسين، اليوم الخميس القوات الأجنبية التي تقاتل مسلحي داعش في مدينة الرقة بأنها أخفقت في تفادي سقوط قتلى من المدنيين ، ونسيت أن الهدف من هذه العملية هو مساعدة السوريين.

وأوضح مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف أن ما لا يقل عن 151 مدنيا قد قتلوا هذا الشهر في غارات جوية في الرقة ،وهي معقل لداعش.

ونفذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يقاتل المتطرفين في المدينة ، بالإضافة إلى عمليات سلاح الجو الروسي المنفصلة، أكثر من ألفي غارة جوية في الرقة وحولها خلال أغسطس.

وقال زيد :"إنني حقا قلق لأن المدنيين –الذين ينبغي حمايتهم في جميع الأوقات- يدفعون ثمنا غير مقبول ولأن القوات المشاركة في قتال داعش قد نسيت الهدف النهائي لهذه المعركة".

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان :"بالتأكيد الهدف من هزيمة داعش لابد أن يكون حماية ومساعدة المدنيين الذين يعانون في ظل نظامهم القاتل".

ولا يتعرض العشرون ألف مدني المحاصرون في الرقة للقصف فقط ، بل يتم استخدامهم كدروع بشرية من قبل داعش.

وجاءت تعليقات زيد مماثلة لتعليقات وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق شؤون الإغاثة الطارئة المنتهية ولايته ستيفن أوبراين ، الذي حث أعضاء مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء على حماية المدنيين في معركة الرقة.

وقال زيد إنه بمجرد تحرير الرقة ، سوف تنتقل المعركة إلى المعقل الشرقي لتنظيم داعش ،وهو مدينة دير الزور، مناشدا جميع أطراف الصراع إنقاذ السكان هناك.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • رئيس الوزراء العراقي يعلن تحرير محافظة نينوى بالكامل من داعش

    أخبار
  • الأمم المتحدة: سقوط 27 قتيلا يوميا في معركة تحرير الرقة السورية من

    أخبار
  • مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا: هناك "حزمة" للدفع بالعملية السياسية

    أخبار
  • الأمم المتحدة: تهجم على الإعلام قد يحرض على العنف ضد الصحفيين

    أخبار

إعلان

ee98e164f7.jpg

إعلان

;

مصراوي Masrawy