أخبار عاجلة

تضارب باقوال مسؤلي قطاري الاسكندرية: لم نتلقَ إشارات بتوقف قطار بورسعيد

تضارب باقوال مسؤلي قطاري الاسكندرية: لم نتلقَ إشارات بتوقف قطار بورسعيد تضارب باقوال مسؤلي قطاري الاسكندرية: لم نتلقَ إشارات بتوقف قطار بورسعيد

التحرير

ارسال بياناتك

استمع فريق النيابة العامة المكلف بمباشرة التحقيقات فى حادث "قطارى الاسكندرية" بإشراف المستشار وليد البحيرى المحامى العام لنيابات شرق الإسكندرية والمستشار سعيد عبد المحسن المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية لأقوال أكثر من 20 شاهد عيان و30 مصابا أكدوا أنهم فوجئوا بارتطدام شديد تسبب فى سقوط عدد كبير من الركاب بين قتلى ومصابين.

وأكد ملاحظا مزلقانى "خورشيد وعزبة الشيخ" وغفيرا المزلقانين فى أقوالهم بالتحقيقات أنهم لم يتلقوا أى إشارات بتوقف قطار "بورسعيد الإسكندرية" وكشفت التحقيقات مع السائقين ومساعديهم وجود تضارب وعدم دقة فى أقوال مسئولى القطارين وقرر فريق التحقيق استدعاء بعض الملاحظين لسؤالهم تمهيدا لاستدعاء رئيس هيئة السكة الحديد وقيادات الهيئة ووزارة النقل للاستماع إلى أقوالهم.

وتسلمت النيابة العامة، جهاز" تى .اى .سى" وهو ما يسمى بالصندوق الأسود فى القطار لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادث وبيان المسئول عن الواقعة وإرساله إلى الجهة المسئولة عن التفريغ، وبيان محتوياته وقررت النيابة وضع حراسة مشددة على بعض موظفى القطارات المصابين أثناء تواجدهم فى المستشفيات للعلاج.

وكشفت التقارير الرسمية التى تلقتها النيابة العامة أن حادث تصادم قطاري الإسكندرية أسفر عن مصرع 41 مواطنا وإصابة 132 آخرين تماثل منهم 79 مصابا للشفاء عقب تلقيهم العلاج والإسعافات الأولية وتبقى 53 حالة يخضعون للعلاج والمتابعة بالمستشفيات منهم 13 حالة حرجة وصرحت النيابة لأهالى الضحايا الذين تعرفوا على جثث ذويهم باستلامها وطلبت النيابة إجراء تحليل (DNA) لأشلاء جثث الضحايا والتحفظ على الجثث المجهولة تحت تصرف النيابة العامة.

شاهد أيضا

وتبدأ صباح اليوم الأحد اللجنة السباعية التى أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بتشكيلها من المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمكتب الاستشاري للكلية الفنية العسكرية والرقابة الإدارية حلف اليمين، ومباشرة متابعة عملها فى معاينة موقع الحادث وفحص مدى صلاحية خطوط السكة الحديد والإشارات الضوئية ومعاينة وفحص القطارين وأجهزة التحكم بهما وجهاز "إيه تي سى" المسئولة عن التحكم في مسيرة القطارات بكل قطار وتحديد المسؤولين عن الحادث الذى أسفر عن مصرع 41 راكبا وإصابة 132 آخرين.

وقرر أمس النائب العام تشكيل لجنة سباعية للتحقيق في حادث قطاري الإسكندرية وحسب بيان رسمى صادر عن النيابة العامة فإن اللجنة ستقوم بتحديد جهات الإشراف على أنظمة التشغيل والصيانة لخطوط السكك الحديدة والإشارات الضوئية، وكافة أجهزة مراقبة حركة القطارات التي تربط بينهم لبيان مدى أوجه المخالفات المنسوبة إليهم وطبيعتها ومدى مسئوليتهم وتحديد دور ومسئولية كل منهم في حدوث التصادم وأكدت مصادر قضائية أن اللجنة السباعية سوف تحلف اليمين القانونية خلال الساعات القادمة عقب الانتهاء من تشكيلها؛ تمهيدا لتسلمها مهام عملها وأوضحت المصادر أن اللجنة مكلفة وفقا لبيان النائب العام بـ15 مهمة حددتها البيان الرسمى الصادر من النيابة العامة فحص القطارين والإشارات وتحديد المسؤولين عن الحادث.

وقال البيان إن عمل اللجنة يتضمن توضيح مدى صلاحية القطارين وأجهزة التشغيل والسلامة بهما وخاصة أجهزة التوقف والتحكم الآلي ومطابقتهما للمواصفات ومعايير التشغيل المقررة من عدمه وتحديد مدى التزام قائدي القطارين بقواعد وأنظمة تشغيل القطارات المتبعة، وفقا للوائح التشغيل المعمول بها من قبل هيئة السكة الحديد وبيان أوجه القصور والإخلال وتحديد المسئول عنه وسند مسئوليته وتحديد مسئولية المتسبب في الحادث وبيان سبب توقف قائد القطار 751 بورسعيد الإسكندرية موقع الحادث، ومدى اتفاق ذلك مع لوائح التشغيل المعمول بها من عدمه وذلك وصولا لبيان السبب المباشر لوقوع الحادث والمسئولين عنه وسند مسئوليتهم وتحديد الأضرار الناشئة عن الحادث وقيمتها والمسئول عنها وسند مسئوليته.

التحرير