أخبار عاجلة

خبراء يفسرون أسباب وقوع كارثة تصادم قطاري الإسكندرية

مصراوي Masrawy

خبراء يفسرون أسباب وقوع كارثة تصادم قطاري الإسكندرية

01:19 م السبت 12 أغسطس 2017

خبراء يفسرون أسباب وقوع كارثة تصادم قطاري الإسكندرية

تصادم قطاري الإسكندرية

كتب- عبد الله قدري:قال الدكتور إبراهيم مبروك أستاذ هندسة السكك والنقل بجامعة الأزهر، إن حادث تصادم قطاري الإسكندرية تم نتيجة خطأ بشري في المقام الأول، مؤكدًا أن هذا الخطأ ناتج عن عدم تدريب السائقين على مواجهة الأخطار.وارتفع عدد ضحايا حادث تصادم قطاري الإسكندرية إلى 42 وفاة وإصابة 179 آخرين في حادث تصادم القطارين بعد محطة قطار قرية أبيس(2) عند منطقة خورشيد.وقال مبروك لمصراوي، إن حركة القطارت على هذا الخط تسير وفق نظام" البلوكات"، بمعنى أن القطارات تمر واحد تلو الآخر عبر إشارة من مراقب البرج، وهو ما يرجح أن التصادم نتيجة خطأ بشري من السائق أو عامل البرج.وتحدث سائقون بالسكة الحديد لمصراوي- فضلوا عدم نشر اسمائهم لأنه غير مخول لهم الحديث للصحافة - أنه تم إلغاء نظام التقاطر الكهربائي بمنطقة غرب الدلتا بما فيها خط القاهرة – الإسكندرية، نظرًا لمشروع تجديد الإشارات التي تقوم به السكة الحديد.وقال السائقون لمصراوي، إن الخط يسير بنظام خلو السكك "القطر الواحد" بمعنى أن سائق القطار لن يتحرك إلا بإشارة بخلو السكة من أي قطار أمامه، مؤكدين أن الحديث عن أن إشارات السيمافورات بريئة وأن السائقين هم السبب عار تمامًا عن الصحة، لأن السكة متهالكة و لا يوجد بها نظام إشارات.لكن تصريحات المسؤولين بوزارة النقل تقول غير ذلك، إذ أكد عمرو عبد السلام مساعد وزير النقل لمصراوي، أن التحقيقات الأولية بشأن حادث تصادم قطاري الإسكندرية تؤكد أن إشارات السكة الحديدة ليست السبب في حادث التصادم.وأكد أن سبب التصادم هو سائقي قطار بورسعيد - الإسكندرية رقم (571) والقاهرة الإسكندرية رقم (13)، الذي تجاوز إشارة السيمافور "الحمراء" والتي تعني توقفه على الفور، ولم يستجب لها، مضيفًا أن قائد القطار رقم 571 يتحمل هو الآخر المسؤولية بسبب انتظاره في مكان خاطيء (غير معد للوقوف)، لسبب غير معروف.وأشار إلى أنه لم يتم تحديد سبب انتظار السائق في مكان غير معد للوقوف، أو سبب تجاوز السائق إشارة السيمافور "الحمراء"، لافتًا إلى أنه تم التحفظ على جهاز – ATC – ( المتحكم في السرعة) لتحديد المسؤول عن الحادثمن جانبه، أكد شريف ياسين خبير بالسكة الحديد، أن سيناريو التصادم غامض "لأن كل طرف بيرمي علي الثاني"، فهناك تصريحات تفيد بأن سائق قطار 13 تجاوز الإشارة واصطدم في قطار 571، وهناك تصريحات أخرى تفيد بأنه عيب في الإشارات أو خطأ من المراقب.يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه مصدر مطلع بالسكة الحديد لمصراوي، أن سائق قطار 13 تجاوز سرعته المقررة توخطى "السيمافور" -وهو نظام إشارات ينظم حركة سير القطارات-، واصطدم بالقطار رقم 571 أثناء انتظاره على "السيمافور".بينما أرجع مفتش بهيئة السكة الحديد- فضل مصراوي عدم نشر اسمه – سبب التصادم بسبب عامل البرج الذي كان من المفترض أن لا يستقبل قطار آخر على السكة المفردة إلا بعد خلوها من القطارات الأخرى.وقال الدكتور عماد نبيل استشاري الطرق والسكة الحديد، إن إشارات السكة الحديد في هذه المنطقة مميكنة وتعمل بشكل صحيح، مشيرًا إلى أن السيناريو الأرجح لوقوع التصادم هو عدم انتباه السائق لإشارة السيمافور أو عدم سيطرة السائق على فرامل القطار بما يعني وجود مشكلة فنية في القطار.وأضاف نبيل لمصراوي، أن ما حدث شيء غير طبيعي، فكيف يعقل أن ينتظر سائق قطار رقم 571 لمدة 45 دقيقة دون أن يبلغ أحد عن سبب توقفه، مؤكدًا أن ما حدث يتعدى مرحلة الإهمال.​إقرأ أيضا:حادث قطاري الإسكندرية - (تغطية خاصة)

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • المتحدث باسم "قائدي القطارات": إشارات التحذير "بايظة" منذ سنوات والشكاوي

    أخبار
  • مفتي الجمهورية ينعي ضحايا حادث تصادم قطاري الإسكندرية

    أخبار

إعلان

29e1072784.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy