أخبار عاجلة

أحدهم اعتزل حزنا عليها وأخرى رفضت الزواج.. علاقة الفنانين بأمهاتهم

أحدهم اعتزل حزنا عليها وأخرى رفضت الزواج.. علاقة الفنانين بأمهاتهم أحدهم اعتزل حزنا عليها وأخرى رفضت الزواج.. علاقة الفنانين بأمهاتهم

التحرير

ارسال بياناتك

كل منا يحتفظ بمكانة خاصة لوالدته، ربما تصل إلى الحب بشكل مرضي، ونفس الحال بالنسبة لعدد من الفنانين، فمنهم من وصل به الحزن على رحيل والده بالتفكير في الاعتزال، وأخري فضلت الحياة بجانبها عن الزواج.

ونرصد خلال التقرير التالي أبرز هؤلاء الفنانين الذين جمعتهم علاقات قوية بأمهاتهم.

اعتزال سعد الصغير

من المعروف أن الفنان الشعبي سعد الصغير كان يربطه علاقة قوية مع والدته الراحلة، وكان يحرص دائما في أي حوار صحفي أو تليفزيوني أن يوجه لها التحية ويعبر عن امتنانه وحبه لها وكان أخرها تصريحه مؤخرا قبل وفاتها: "أمي دي سر حياتي ومديرة أعمالي، أنا من غيرها ولا حاجة، هي سندي، وسبب كل حاجة حلوة في حياتي".

وفي عام 2010 تعرض "سعد" لأزمة صحية كبيرة نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج، حينها رفض أن يخبر والدته، لكنها علمت بالأمر وارتفعت نسبة السكر لديها وأودعها الأطباء بالغرفة المجاورة له، وبعد تعافيه ظلت بجانبه 6 أشهر، يقول "سعد" عن تلك الفترة: "قعدت 6 أشهر على البلاط وأنا في العناية المركزة، ومكنتش بتسمح لأي حد يدخل يزورني كانت تقول ده يخش يزور سعد ده بيحبه، وده مش ميدخلش ده شمتان".

بعد رحيل والدته دخل "الصغير" في عزلة تامة وحزن شديد، وكان يفكر جديا في اتخاذ قرار الاعتزال عقب وفاتها بسبب حالته النفسية، وهو الأمر الذي أكده المقربين منه، لكنه عاد وتراجع عن ذلك القرار وصرح: "ناس كتير كلمتني قالت الفرقة معهاش فلوس والجمعية الشرعية هتصرف منين"، موضحا أنه تراجع في القرار من أجل فرقته وليس من أجل المال.

نرمين الفقي ترفض الزواج بسبب "والدتها"

لغز كبير أثارته الفنانة نرمين الفقي بسبب رفضها للزواج منذ بداية ظهورها حتى الآن، على الرغم من تمتعها بجمال وجاذبية شديدين، ما يثير حيرة جمهورها، حتى خرجت خلال أحد لقاءتها التليفزيونية وقالت إنها لم تتزوج بسبب والدتها.

وأكدت "الفقي"، خلال نفس اللقاء، أنها في مراهقتها تقدم لها الكثير من الشباب الجيدين، لكن والدتها كان ترفضهم جميعا، نظرا لارتباطها الشديد بها لكونها ابنتها الوحيدة، وبعد ذلك انشغلت بمرض والدتها، حيث أصيبت بورم حميد في المخ، وعلى الرغم من أنه حميد وتمت إزالته، لكنه أثر عليها كثيرا، وهو ما جعلها ترافقها في الكثير من الأوقات وفي رحلة علاجها.

عمرو سمير

شاهد أيضا

حالة من الحزن خيمت على الوسط الفني بعد رحل الفنان الشاب عمرو سمير، بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجأة أثناء تواجده في إسبانيا، عن عمر يناهز 33 عاما.

بعد رحيلة لفت نظر الجمهور العلاقة الخاصة التي جمعته بوالدته الإعلامية ماجدة عاصم، فكان آخر "منشور" كتبة المذيع الراحل عبر حسابه الشخصي على "فيسبوك"، رسالة لها، قال فيها: "بفرح جدًا لما حد يقولي إني متربّي وعندي أخلاق لأنك إنتي يا حبيبتي السبب في دا".

وأضاف: "حبك وحنانك وتفهمك وعقلك وقلبك اللي أد الدنيا هما السبب في دا.. يا رب أكون إديتك ولو جزء صغير من اللي اديتهولي يا كل الدنيا.. بحبك حب عمري ما هعرف أوصفه كل سنة وأمهاتكم بخير وبصحة وربنا يخليهم ليكو لو هما معاكو ويرحمهم ويجمعلهم في مكان أجمل لو هما معاه".

حنان مطاوع

"علاقة من نوع خاص" هكذا وصفت الفنانة حنان مطاوع علاقتها بوالدتها الفنانة القديرة سهير المرشدي، فخرجت في أكثر من لقاء تليفزيوني وعند سؤالها عن سبب تأخرها في الزواج فكنت تجاوب بأن ذلك يرجع لارتباطها بوالدتها، وتقول عن تلك العلاقة: "كنت متمردة على كلمة "عقبالك"، وارتباطي الشديد بأمي كان سبب تأخر الزاوج"، مضيفة: "عندما أختلف مع أمير زوجي هو من يصالحني وأنا أحس معه بالأمان، والسيدة عندما تكون مستقلة يكون أفضل، وهذه مشكلة في المجتمع، لأن لديه مشكلة مع الأنثى، وأتمنى ان تتغير هذه الثقافة ويصبح التعليم معبرا عن هذه الثقافة".

يسرا

دائمًا ما تفصح الفنانة يسرا عن تعلقها الشديد بوالدتها وتقول عن تلك العلاقة: "كنت محور حياة أمي عندما كنت كنت طفلة والآن هى محور حياتي أهتم بكل شؤونها وأكاد أكون أمها".

يذكر أن والدتها أصيب بوعكة صحية مؤخرًا قبل دخولها تصوير أخر أعمالها، ما اضطرها إلى توقف كل أعملها وتأجيل جلسة تحضيرات مسلسلها والذي كان يحمل اسم "على سلم الخدامين".

التحرير