أخبار عاجلة

أحدهم تقمص دور «فيجو».. انتقالات صادمة في تاريخ «البريمير ليج»

التحرير

ارسال بياناتك

مع حلول موسم الانتقالات الصيفية في عالم الساحرة المستديرة بشكل عام، وعالم الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج" بشكل خاص، فإنه لا حديث للجماهير سوى عن الانتقالات واحتمالات قدوم اللاعبين، مع الانتظار بشغف لما سيُسفر عنه الميركاتو.

ودائما ما تكون هناك صفقات أخذت جدلا واسعا، وصدمة لدى جماهير فرقها، خاصة تلك التي ينتقل فيها اللاعبون إلى الفريق المنافس على اللقب أو فريق الديربي الذي يتشارك مع نظيره في نفس المدينة، او جلب فريق للاعب غير متوقع على الإطلاق.

في التقرير التالي نستعرض أبرز الصفقات الصادمة في «البريمير ليج» في العقدين الأخيرين:-

كانتونا

صفقة انتقال إيريك كانتونا من ليدز يونايتد إلى مانشستر يونايتد كانت محل جدل واسع خاصة لدى جماهير الوايتس، حيث أنه في وقت سابق من عام 1992 طلب ليدز من من مانشستر ضم مدافعه دينيس إروين ولكن قوبل العرض برفض من إدارة الشياطين.

وبعد ذلك قام اليونايتد بهجوم معاكس وضم كانتونا والذي كان قد ربع لقب الدوري مع الفريق مبكرا من نفس العام، وانضم لليونايتد بطلب من السير أليكس فيرجسون حينها، بصفقة بلغت 1.2 مليون إسترليني.

وحازت الصفقة على غضب جماهير ليدز بشكل واسع، أولا بسبب المبلغ الزهيد الذي انضم به كانتونا لمانشستر، وثانيا بسبب تعنت إدارة الشياطين في ترك إروين للوايتس على عكس إدارة الأخير.

أشلي كول

انضم أشلي كول إلى مانشستر يونايتد موسم 94/95 من نيوكاسل يونايتد، والذي سجل معهم 68 هدف في 85 مباراة، وكان لجماهيرهم أقرب إلى الأسطورة، ولكن لم تدم كثيرا هذه الفرحة بعد ان قرر مانشستر شراءه بمبلغ 7 مليون إسترليني، في انتقالات يناير الشتوية.

مارسيل ديسايي

اللاعب الفرنسي الذي انضم إلى تشيلسي موسم 98/99، قادما من ميلان بصفقة بلغت 4.6 مليون إسترليني، والذي ربح الكأس الأوروبي مرتين مع فريقه، وكأس العالم مع فرنسا، وكان حينها من أفضل المدافعين في العالم فترة التسعينات.

كانت كتيبة ميلان حينها قوية للغاية وكان المدرب الإيطالي جيانلوكا فيالي قد عززها بعدة لاعبين ذي جودة عالية، ولكن تشيلسي تمكن من مفاجأة الجميع وخطف صخرة الدفاع الفرنسية.

أنيلكا

الفرنسي المخضرم نيكولا أنيلكا قضى موسمين مع آرسنال بعد أن ضمه الفريق اللندني من باريس سان جيرمان بـ500 ألف إسترليني، ثم رحل بعدها عام 99 إلى ريال مدريد الإسباني، وسط صدمة كبيرة لجماهير الجانرز.

أنليكا قد فاز بالثنائية التاريخية بالدوري والكأس مع آرسنال، بالإضافة إلى أفضل لاعب شاب في البريميرليج، وكانت الجماهير تتوقع له مستقبلا باهرا، قبل أن يضرب بكل ذلك عرض الحائط وينتقل إلى عملاق إسبانيا بصفقة بلغت 23 مليون إسترليني.

سول كامبل

تعتبر صفقة انتقال سول كامبل من توتنهام إلى آرسنال موسم 2001/ 2002 صفقة صادمة بكل المقاييس لجماهير السبارز، بعد أن كان الموهبة الشابة الصاعدة التي تنبأت الجماهير بقدومه بقوة.

شاهد أيضا

توتنهام وآرسنال بينهما عداوة تقليدية بحكم الجيرة اللندنية، لذلك اعتبرت الجماهير رحيل اللاعب إلى الجانرز خيانة لفريقه، ولكن على الجانب الأخير كانت جماهير المدفعجية تحتفل بلقب الدوري في الموسم التالي بمساعدة كامبل.

فيرديناند

للمرة الثانية يحطم مانشستر يونايتد جماهير ليدز يونايتد بخطف ريو فيرديناند، المدافع الأول في إنجلترا وقتها، بصفقة بلغت 30 مليون إسترليني كأغلى لاعب إنجليزي.

ليدز كان يعاني وقتها من ضمور مالي قوي، وانتهز فرصة بيع المدافع صاحب الـ23 عام وقتها لإنعاش خزينته بالأموال.

فاولر

فاجئ روبي فاولر الجميع وخاصة جماهير ليفربول بعودته مجددا لصفوف الفريق عام 2005، بعد أربع سنوات قضاها بين ليدز يونايتد ومانشستر سيتي.

فاولر لعب مع ليفربول منذ عام 1993 حتى 2001 قبل أن يغادر إلى ليدز، وفي هذه الفترة لعب 330 مباراة سجل فيهم 154 هدف، وأصبح أيقونة لجماهير الريدز.

احتاج الفريق مهاجما صريحا في يناير 2006 ولم يجد رافا بينيتيز أفضل من اللاعب المخضرم للتعاقد معه مجددا، ومع أنه شارك معظم الوقت كبديل ولكن استطاع تسجيل 12 هدف في 39 مباراة، وساهم في وصول الريدز لنهائي دوري أبطال أوروبا عام 2007.

الثنائي الأرجنتيني

بطريقة ما عام 2006 استطاع نادي وست هام يونايتد صدمة الوسط الكروي أجمع بحصوله على توقيع الثنائي الأرجنتيني كارلوس تيفيز وخافيير ماسكيرانو.

ولكن لم تدم طويلا هذه المفاجآة حيث انتقل بعدها تيفيز إلى مانشستر يونايتد وماسكيرانو غلى ليفربول.

روبينهو

في اليوم الأخير لموسم الانتقالات الصيفية من العام 2008 صدم فريق مانشستر الجميع بالتوقيع مع البرازيلي روبينهو من ريال مدريد، ليقطع كل الشكوك التي كانت تحوم حول انتقال اللاعب لتشيلسي وقتها.

حيث كان هدف السيتي هو ديمتري بيرباتوف لاعب مانشستر يونايتد ولكنهم في الدقائق الأخيرة بدلوا هدفهم لتتجه الأنظار إلى النجم البرازيلي.

فان بيرسي

صدم فان بيرسي جماهير آرسنال ورحل عن صفوف الفريق برغبته الكاملة إلى مانشستر يونايتد موسم 2012/2013، وأصبحت جماهير الفريق اللندني في حالة صدمة ووصفه البعض بأنه فيجو الكرة الإنجليزية، نسبة إلى البرتغالي فيجو الذي ترك برشلونة للعب لريال مدريد.

فان بيرسي ساهم بأهدافه الحاسمة في هذا الموسم في الحفاظ على لقب البريمير ليج مع اليونايتد في آخر سنة لفيرجسون مع النادي.

التحرير