أخبار عاجلة

تفاصيل تقرير لجنة تطوير «القاهرة التراثية» المعروض على السيسي

تفاصيل تقرير لجنة تطوير «القاهرة التراثية» المعروض على السيسي تفاصيل تقرير لجنة تطوير «القاهرة التراثية» المعروض على السيسي

التحرير

ارسال بياناتك

ناقشت اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، برئاسة المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، في اجتماعها الأخير، التقرير المقدّم من اللجنة لرئيس الجمهورية عن أعمالها وما تمّ إنجازه في الفترة من 27 ديسمبر 2016 وحتى 31 مايو 2017.

وشمل التقرير وصفًا لكامل أنشطة اللجنة وتكوينها ولجانها النوعية، وأوضح التقرير ما أنجزته اللجنة في العديد من الأعمال مثل، دراسة إعادة إحياء وسط القاهرة، وشرح ما تم من تطوير شامل لعقارات القاهرة التراثية، وجَمعَ كل الدراسات المتعلقة بتطوير القاهرة واختيار أفضلها، والخطوات التي اتخذت لتسجيل المنطقة في قوائم اليونسكو، وغيرها من الأعمال التي أنجزتها اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية في الفترة المشار إليها.

وفي نهاية ديسمبر الماضي أصدر الرئيس عبد الفتاح ، قرارًا جمهوريًا رقم 604 لسنة 2016 بتشكيل اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية برئاسة المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية.

وتضمن التقرير المقدم لرئيس الجمهورية من اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، عددًا من التوصيات أبرزها:

أولا: النَّظر في تكلیف اللجنة بالإعداد والإشراف على «مشروع إعادة توظیف المقرات الحكومیة بالقاھرة الخدیویة» والمقرر نقلھا إلى في المرحلة الأولى لمشروع العاصمة الإداریة الجدیدة؛ لإعادة استغلالھا واستثمارھا ضمن مشروع إعادة إحیاء القاھرة التراثیة.

ثانيا: البدء في اتخاذ الإجراءات التنفیذیة لإعداد الدراسات اللازمة لخلق كیان مؤسسي لإدارة المباني والمنشآت التراثیة یعمل على تحقق المعاییرالتراثیة والاقتصادیة وتُعظّم قیمة تلك المناطق.

ثالثا: إعادة النَّظر في القوانین المتعلقة بحمایة المناطق التراثیة وقوانین الإیجارات والقوانین المنظمة للنشاط التجاري داخل المناطق التراثیة.

شاهد أيضا

رابعا: النظر في وضع «مشروع إحیاء الحدائق التراثیة في » تحت رعایة سیادتكم باعتباره مشروعًا قوميا یعزز مساعي الدولة المصریة في الحد من التغیر ات المناخیة وتحسین البیئة الصحیة والحضریة في مصر.

وفي إطار الإجراءات والقرارات التي تتخذها أجهزة الدولة المختلفة، للحفاظ على الطابع المعماري المتميز لمنطقة وسط القاهرة التراثية، أحاط السيد محافظ القاهرة اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية خلال الاجتماع، بالقرار التي اتخذته محافظة القاهرة بمنع وسائل الدعاية الإعلانات الجدارية على شرفات العمارات ومباني وسط البلد، ورفع اللافتات المخالفة ومحاسبة المخالفين.

واستعرضت اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية في اجتماعها أيضا، تفاصيل الاحتفالية التي تنظمها محافظة القاهرة بمناسبة مرور 150 عامًا على إنشاء القاهرة الخديوية، والتي تتزامن مع العيد القومي للمحافظة، وتتضمن فعاليات الاحتفالية التي بدأت بالفعل يوم الاثنين الماضي، ندوات ثقافية وزيارات للشخصيات العامة وسفراء الدول الأجنبية والعربية، لقصر عابدين وتنظيم زيارات مجانية لطلاب الجامعات لمتاحف عابدين، إلى جانب احتفالات شعبية تحييها موسيقى الشرطة وإقامة معارض صور وفعاليات فنية بميدان عابدين وشارع المعز، وتشمل الاحتفالية أيضا افتتاح أعمال تطوير شارع الألفي، وتستمر الفعاليات حتى الأسبوع الأخير من شهر يوليو.

وفي إطار تفعيل المشاركة المجتمعية التي تُولِيها اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية اهتماما خاصا، اتخذت اللجنة عددًا من الخطوات بالتنسيق مع مركز «بصيرة» لاستطلاع رأي المواطنين بشكل ميداني، حول رؤيتهم لتطوير وسط القاهرة، الأعمال التي تمت في هذا الإطار، إلى جانب التعرف على مقترحاتهم في تطوير المنطقة التراثية.

إلى ذلك، ناقشت اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، خطة اللجنة الثقافية لتنظيم عدد الفعاليات المختلفة لزيادة التوعية بالتراث بمنطقة وسط القاهرة، والأبنية والعقارات ذات الطراز المعماري المتميز، ووضعية منطقة وسط القاهرة التراثية، تاريخيا وجغرافيا حيث كانت تمثل الوجه الحضري لمشروع حَدَاثِي، ونموذجًا رائدًا ومختلفًا في العالم العربي وقت تخطيط القاهرة الخديوية.

وفي إطار اهتمام اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، بالتواصل مع مختلف الاتجاهات والاستعانة بآراء المتخصصين من كل الأجيال والتخصصات، التقت اللجنة عددًا من الفنانين والمصممين في فنون الجرافيك والتصوير ثلاثي الأبعاد، والتعرف على مقترحاتهم وإبداعاتهم في تصميم اللافتات والعلامات بما يحافظ على الروح التراثية المميزة لوسط القاهرة، ويستثمر الابتكارات الحديثة.

وكانت اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التُّراثية قد شُكلَت بقرار من رئيس الجمهورية في أواخر 2016، وتضم في عضويتها كلا من: عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، وأمير أحمد مستشار الرئيس للتخطيط العمراني، ومحمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، وعاصم الجزار رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وأيمن اسماعيل رئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، ومحمود عبد الله الخبير في إعادة هيكلة وإدارة الأصول، وهشام عز العرب رئيس اتحاد البنوك.

التحرير