أخبار عاجلة

الاتحاد الأفريقى يفتح تحقيقا فى تبادل المتمردين فى السودان والجنوب

الاتحاد الأفريقى يفتح تحقيقا فى تبادل المتمردين فى السودان والجنوب الاتحاد الأفريقى يفتح تحقيقا فى تبادل المتمردين فى السودان والجنوب

شكل الاتحاد الأفريقى اليوم الاثنين، لجنة للتحقيق فى مزاعم أن السودان وجنوب السودان يساندان المتمردين المناهضين لكل منهما الآخر، ومن المقرر أن تستكمل اللجنة التى تضم خبراء عسكريين عملها فى غضون ستة أسابيع، وقال الاتحاد الأفريقى إن هذه المزاعم تعرض للخطر "تطبيع العلاقات بين الدولتين".

كان السودان قد أعطى فى الشهر الماضى مهلة شهرين لوقف صادرات النفط من جنوب السودان عبر خطوط الأنابيب الشمالية. وليس لجنوب السودان أى وسائل بديلة لنقل نفطه إلى الأسواق، واتخذت الخرطوم هذه الخطوة بعد اتهام جوبا بمساعدة المتمردين الذين يقاتلون ضد السودان بينما يوجه الجنوبيون اتهامات مماثلة ضد الشمال، وفى العام الماضى، كانت الدولتان على شفا الدخول فى حرب بعد نزاع بشأن رسم عبور النفط، وتمكن الاتحاد الأفريقى من إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات غير أن العلاقات بين الطرفين ظلت فاترة.

كانت صادرات النفط من الجنوب، والتى تم قطعها لنحو عام، قد استؤنفت فى شهر مارس الماضى ولكن سرعان ما تم وقفها، وعندما انفصل الجنوب عن السودان فى عام2011، فشل الطرفان فى الاتفاق على العديد من القضايا الرئيسية بما فى ذلك ترسيم الحدود وكيفية اقتسام عائدات النفط، وقال الاتحاد الأفريقى إنه بصدد إطلاق آلية منفصلة سوف تساعد على تحديد منطقة عازلة منزوعة السلاح على طول الحدود المشتركة الطويلة بين الدولتين.

مصر 365