أخبار عاجلة

اعتماد خورشيد:نصحت شريهان بالابتعاد عن الحكام فرفضت وراحت في داهية!!

اعتماد خورشيد:نصحت شريهان بالابتعاد عن الحكام فرفضت وراحت في داهية!! اعتماد خورشيد:نصحت شريهان بالابتعاد عن الحكام فرفضت وراحت في داهية!!

في حديث تطرق إلى السياسة والماضي وجد الإعلامي اللبناني نيشان نفسه مجبرا على الاستماع إلى السيدة اعتماد خورشيد في الجزء الثاني من برنامجه"أنا والعسل" حيث حاول مقاطعتها في بداية الحوار وهو يقول لها دعينا نبتعد عن هذا الماضي إلا إنها أصرت على استكمال قصصها ورواياتها دون أن يستطيع أن يصمت شهرزاده عن الكلام المباح الذي تحول في الكثير من الأحيان الى غير المباح.

شهرزاد نيشان في ليلته تحدثت في بداية ليلتها عن وطنيتها وكيف إنها أجهضت مؤامرة قتل الرئيس المصري جمال عبد الناصر من قبل كل من المشير عبد الحكيم عامر ومدير المخابرات صلاح نصر الذي كان زوجها لمدة أربعة سنوات حيث حذرت عبد الناصر بل وشهدت في المحكمة الثورية ضدهما بعد محاولات عديدة منها أن لا تفعل ولكن خضعت في النهاية أمام وطنيتها ووقفت لتدلى بشهادتها أمام القاضي. ووصفت اعتماد خورشيد حكم الإخوان المسلمون لمصر بأنه كان كارثة حيث أرادوا بيع البلد وشعبها وتقسيمها إلى أن جاء الفريق عبد الفتاح واحدث ما يشبه بالإفاقة لمصر وبعد أن دخلت اعتماد المستشفى حزنا على وجدت نفسها وبمجرد أن سمعت بيان السيسي الذي يؤكد أن مصر باتت متنصلة من حكم الإخوان ترقص وتغني وتضحك في حالة من اللاشعور واللاوعي سوى بشيء واحد فقط ألا وهو استرداد مصر.

حاول نيشان مع اعتماد الخروج منها بأسخن التصريحات خاصة في قصتها مع النجمة المصرية الاستعراضية شريهان فحكت شهرزاد قائلة أن هناك احد أشباه الصحفيين كتب كتاب أطلق عليه عنوان "اعتماد خورشيد شاهده على انحرافات أهل الفن والسياسة"وتحدث الصحفي بأسلوب همجي في الكتاب وسبها وسب شريهان بألفاظ قذرة فاتصلت بها شريهان تعاتبها على هذا السب فقالت لها اعتاد إنها ليس لها أي علاقة بهذا السب كما إنها لا تعرف الصحفي الذي كتب هذا الكتاب المشين فأغلقت شريهان معها المكالمة وذهبت إلى محاميها وأقامت دعوى قضائية على اعتماد فحصلت على الحكم بالسجن عاما مع الغرامة فاستأنفت خورشيد الحكم وبالفعل حصلت على البراءة ووصفت اعتماد شريهان بأنها انساقت وراء أهل الشر.

وعن بداية علاقتها بشريهان قالت اعتماد إنها كانت صديقة لوالدتها وولدت شريهان في نفس المستشفى الذي ولدت فيه اعتماد وأضافت أن والدتها كانت ولادتها متعثرة فذهبت على الفور للمستشفى وما أن وضعت أيديها على رأسها ورتلت بعض آيات القرآن إلا وولدت وأنجبت شريهان لذا فدائما ما تقول اعتماد أن شريهان ولدت على يديها وما حدث فعليا. وأضافت أن علاقتها توترت بعد الكتاب الذي كتبه الصحفي لكن تم التصالح أيام ثورة 25 يناير حيث تقابلت في التحرير مع نجلها أي نجل اعتماد الذي رفضت الأخيرة الإفصاح عن نفسه قائلة لا أحب أن أقول اسمه وقالت له شريهان خلى ماما تسامحني وتحدثنا وقلت لها أنا مسمحاكي وأنا زى أمك وبكينا أنا وهي".

وأكملت خورشيد قائلة إنها دائما ما نصحت شريهان بضرورة الابتعاد عن الحكام لان القرب منهم أذية ويؤدي إلى داهية ولكن شريهان لم تنصت لكلامها فراحت فعليا في داهية وحدثت لها حادثة. فسألها نيشان هل الحادثة مدبرة فقالت له طبعا"ولم تفصح اعتماد عن التفاصيل ولكننا من جانبنا نعلمها جيدا حيث تردد في السابق أن شريهان كانت على علاقة بعلاء نجل الرئيس السابق مبارك إلا أن الأخير رفض زواجهم وهددها رجاله بالابتعاد عن علاء إلا إنها رفضت فتم تدبير حادثة لها.

وعادت اعتماد للحديث عن علاقتها بزوجها السابق صلاح نصر قائلة انه كان يهوى النساء بشكل كبير وأكثرهم من الفنانات وكان يحاول تجنيدهن ومنهن من كان توافق على التجنيد مثل الفنانة برلنتى عبد الحميد وقالت أن جميع الفنانات رضخن لطلباته ألا هي رغم إنها كانت زوجته وسعاد حسني وعمر الشريف أيضا الذي فضل الهروب خارج مصر حتى لا يرضخ لطلباته. وحاول صلاح نصر تدبير مؤامرة لقتلها إلا إنها استعانت بالجيش فأرسلوا لها حراسة مشدده،وأشارت أن علاقتها بالوسط الفني توترت كثيرا منذ زواجها من صلاح. وأفصحت اعتماد عن زواج سابق جمع ابنها حمادة بهويدا نجله المطربة اللبنانية صباح إلا لان الاثنين أي هويدا ونجلها (مجانين) فالزيجة لم تستمر أكثر من شهرين فقط.

وفي نهاية اللقاء اثنت اعتماد على مايا دياب حيث قالت إنها شاهدتها في الحلقة السابقة مع نيشان وأعجبت بها وهى تغني لمصر وقالت إنها تريد أن تقابلها وتتحدث معها فحقق لها نيشان أمنيتها واتصل بمايا التى تحدث مع اعتماد وسمعت عبارات الثناء من الأخيرة والتي كانت مبالغة بشكل كبير فكم من المطربات العرب غنين لمصر.

سيدتي