أخبار عاجلة

وزير الخارجية السابق يحذر من نشوب صراع في مضيق باب المندب

وزير الخارجية السابق يحذر من نشوب صراع في مضيق باب المندب وزير الخارجية السابق يحذر من نشوب صراع في مضيق باب المندب

التحرير

ارسال بياناتك

حذّر نبيل فهمي، وزير الخارجية السابق، من نشوب سباق تسلح وعسكرة النزاعات منطقة مضيق باب المندب، خاصة مع تزايد عدد القواعد العسكرية الأجنبية، والمشاكل الإقليمية، خاصة اليمن، وتعثر عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وانهيار الأوضاع في الصومال وتنامي المنظمات الإرهابية، وعودة القرصنة، وتهديد المرور البريء في المضيق من البحر الحمر الي المحيط الهندي.

وأكد فهمي، في كلمته أمام مركز الدراسات الاستراتيجية بالإمارات، أن الدول المطلة على البحر الحمر والمضيق لها مصالح وحقوق رئيسية، إلا أن الموقع الاستراتيجي للمضيق وتأثيره على الأمن القومي لعديد من الدول والمصالح الاقتصادية لدول عديدة أخرى، يفرض على الكل التعاون اقليميا ودوليا حفاظا علي حق المرو البريء وفقا للقانون الدولي.

شاهد أيضا

واقترح التعاون من خلال ثلاثة دوائر رسمية أولها الدول العربية المجاورة لتحديد أمنها القومي ومصالحها الاستراتيجية، وثانيهما دايرة الدول غير العربية وخاصة دول شق والقرن الإفريقي والدائرة الثالثة والأوسع تشمل كل ما سبق، إضافة إلى الدول الكبرى وأمريكا والصين والاتحاد الأوروبي.

وطالب فهمي بوضع خطة لتثبيت وتكثيف التعاون القاسم بالفعل خاصة في مجال القرصنة علي ان تدعم بمفاهيم وقواعد واليات للتعاون الإقليمي في تأمين المضيق بالاستفادة من تجارب البحار الآخري والامكانيات الدولية كما شدد علي ضرورة مواجهة التطرّف بالتعاون الأمني بين الأجهزة الوطنية للدول ذات المصلحة الاستراتيجية كما طالب الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية والامم المتحدة بتوفير الدعم الكامل لهذة الجهود علي ان تبادر الجامعة العربية بإجراء مشاورات عربية عاجلة مع الدول العربية المعنية لتنسيق مواقفها ومن ناحية اخري أكد نبيل فهمي ان الاستقرار الحقيقي. لن يتفق الا بالتنمية الاقتصادي والاجتماعية ومواجهة الفقر المبرح وخلق فرص عمل للشباب في المنطقة.

التحرير