أخبار عاجلة

زيادة 50 % على الفقراء.. «القابضة للمياه»: لصالح المواطن.. «وفيه فواتير هتقل»

التحرير

ارسال بياناتك

في ظل الأزمة الاقتصادية الطاحنة، يدفع المواطنون ضريبة "تعويم الجنيه"، حيث تلقي المزيد من الأعباء على كاهلهم المثقل، ففي حين انتظر الجميع رفع الكهرباء والغاز والبنزين، ظهرت على الساحة "أزمة" فواتير المياه، بعد تصريح وزير الإسكان، الدكتور مصطفى مدبولي، في لجنة الإسكان بالبرلمان، الأحد الماضي، بأنها سترتفع هي الأخرى، مع وعد بأن "60% من المستخدمين لن يطالهم هذا الارتفاع".

3d8a228b79.jpg

رئيس شركة المياه يكذب وزير الإسكان

"التحرير" تواصلت مع المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، للوقوف على حقيقة تصريحات وزير الإسكان، حيث قال: "الأسعار هتزيد على كل الشرائح بدون استثناءات"، لافتًا إلى أن تكلفة المتر مكعب من المياه عند 165 قرشًا قابلة للزيادة باستمرار.

وعن الأسعار والموعد المحدد للزيادة، أوضح رسلان، أنهم قدموا مقترحات لمجلس الوزراء عن الزيادة، وفي انتظار الموافقة لتطبيقها، مؤكدًا أن موعد التطبيق في يد الحكومة، ولا يعرف شيئًا عنه. 

3d50e10bbe.jpg

لمصلحة المواطن

وبعد رد رئيس "القابضة للمياه" المقتضب، انتقلت" التحرير" للحصول على معلومات أكثر من المتحدث الرسمي باسم الشركة، العميد محي الصيرفي، الذي استهل حديثه بتأكيد أن زيادة أسعار فواتير المياه، وإعادة "التشريح" (أي وضع شرائح جديد للاستهلاك)، آمر في صالح المواطن، معقبًا: "الأمر لا يستاهل أن تنقلب الدنيا بهذا الشكل".

3bf12625ce.jpg

شاهد أيضا

زيادة 50%

الصيرفي أضاف، أن الدراسة التي قدمتها شركة المياه عن زيادة الأسعار، تضمنت "الشريحة من صفر حتى 10 متر، والتي كانت تحاسب بـ 30 قرشًا، سترتفع لـ 45 قرشًا للمتر، أي بنسبة 50%، وهي الشريحة الخاصة باستهلاك الطبقات البسيطة أو بالأحرى الفقيرة، بينما الشريحة الثانية، والتي تحاسب وفقًا للأسعار المطبقة حاليًا من صفر حتى 20 متر بـ 70 قرشًا، سيتم حسابها من 11 إلى 20 متر بـ 120 قرشًا، ولن يتم حساب الشريحة الثانية من صفر حتى 20 متر كما كان سابقًا، مما سينعكس على انخفاض سعر فاتورة المياه".

وقدم مثالًا توضيحًا، حيث أفاد بأن من كان يستهلك 11 مترًا في الشهر، وفقًا للأسعار الحالية، فأن فاتورته تقدر بـ 7.7 جنيه، كونه تخطى الشريحة الأولى من صفر لـ 10، ودخل في الحساب الخاص بالشريحة "من صفر لـ 20 مترًا"، بينما في الأسعار الجديدة فأن من يستهلك 11 مترًا ستكون فاتورته بـ 5.7 جنيهًا، حيث سيتم حساب الـ 10 متر الأولى بـ 45 قرشًا بإجمالي 4.5 جنيه، ويضاف لهم متر بـ 120 قرشاً، لتكون الفاتورة بـ 5.7 جنيهًا في نهاية المطاف، متساءلًا: "كده الفاتورة رخصت ولا لأ؟"، كما أوضح أن قيمة الفاتورة لاستهلاك 13 مترًا، وفقًا للأسعار الجديدة، 8.1 جنيه، بينما وفق الأسعار الحالية، 9.1 جنيه.

0318948c57.jpg

الحكومة تتحمل فرق تكلفة بـ 3 مليارات جنيه

تابع الصيرفي أن سعر الشريحة الثاثة، وهي حاليًا من صفر حتى 30 مترًا، بـ 105 قروش، منوهًا بأن هذه الشريحة في الأسعار الجديدة باتت من 21 إلى 30، وستظل كما هي بـ 105 قروش، وفيما يخص سعر الشريحة الرابعة واستهلاكها من صفر حتى 40 مترًا شهريًا، سيظل حساب من يدخل عند الشريحة الرابعة في الأسعار الجديدة ليحاسب من صفر حتى 40 متر، ولن يحصل على تشريح مثل الشرائح السابقة، حيث سيحاسب بـ 135 قرشًا على كامل الاستهلاك، وفيما يخص الشريحة الخامسة والخاصة بمن يزيد استهلاكه عن 40 مترًا في الشهر، فسيحاسب في الأسعار الجديدة بـ 155 قرشًا على كامل الاستهلاك من "صفر حتى عدد الأمتار التي استهلكها".

وفيما يخص إنتاج وتكلفة ضخ المياه، أوضح الصيرفي أن الشركة تنتج 25 مليون متر مكعب من المياه يوميًا، بإجمالي 9 مليارات متر مكعب من المياه سنويًا، والفرق فيما بين تكلفة الإنتاج والبيع للمواطن تقدر بـ 3 مليارات جنيه تتحلمها الحكومة.

التحرير