أخبار عاجلة

السويدي: قرار رفع سعر الفائدة يكبد الصناعة المصرية خسائر فادحة

السويدي: قرار رفع سعر الفائدة يكبد الصناعة المصرية خسائر فادحة السويدي: قرار رفع سعر الفائدة يكبد الصناعة المصرية خسائر فادحة

التحرير

ارسال بياناتك

قال المهندس محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات: إن "القرار المفاجئ الذي اتخذته لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي برفع سعري العائد على الإقراض والإيداع جاء في وقت غير مناسب، نظرًا لما ستتكبده الصناعة المصرية من معاناة جديدة وخسائر متوقعة، بالإضافة إلى ما تحملته على مدار الأعوام السابقة".

وقررت لجنة السياسيات النقدية بالبنك المركزي أمس، رفع سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 16.75% و 17.755%.

ويعرف سعر الفائدة بأنه السعر الذي يدفعه البنك المركزي على إيداعات البنوك التجارية سواء كان استثمار لمدة ليلة واحدة أم لمدة شهر أو أكثر.

شاهد أيضا

وأوضح "السويدي" فى بيان له اليوم، أن جهودًا حثيثة بذلها رجال الصناعة ليصل القطاع إلى مرحلة التعافي التي يمر بها حاليًا بعد مواجهته للعديد من الصدمات الناتجة عن الإجراءات التصحيحية للاقتصاد المصري من زيادة في رسوم الطاقة وزيادة الرسوم الضريبية، وآثار تعويم العملة المحلية ثم معدلات التضخم التي نتجت عن كل تلك الإجراءات.

وأشار إلى أن هذا القرار سيضيف أعباءً جديدة تحد من قدرة الصناعة على التوسع الأفقي أو الرأسي، والقدرة على التطوير، وكذلك من إمكانية جذب استثمارات جديدة، كما سيؤثر سلبًا على المنافسة التصديرية، وفي القدرة على مواجهة السلع المستوردة سواء كان ذلك في الأسواق المحلية أو فى الأسواق الخارجية، مما سيؤثر على زيادة الصادرات المصرية، ويزيد من الأعباء المالية لمساندة الصادرات حتى تتمكن من النفاذ إلى الأسواق الخارجية.

وأكد رئيس اتحاد الصناعات، أن الصناعة المصرية تحملت الكثير من الأعباء حتى تتمكن من الحد من زيادة منتجاتها داخليا وخارجيا، لافتًا إلى أن الاتحاد يناشد البنك المركزي لتخصيص مبلغ مالي لإقراض الصناعة المصرية بسعر فائدة غير مرتفع وللاستثمار الصناعي حتى لا يؤثر ذلك على نمو الصناعة وتطويرها وجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية.

التحرير