أخبار عاجلة

«اديته رقمي واستنيته يتصل».. شافكي تستعيد ذكرياتها مع ممدوح عبد العليم

التحرير

ارسال بياناتك

تسجيل سجل عبر الفيسبوك سجل عبر تويتر

اضف تعليق

سجل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق

حلت الإعلامية شافكي المنيري زوجة الفنان الراحل ممدوح عبد العليم ضيفة على برنامج "معكم" مع الإعلامية منى الشاذلى المذاع على قناة "سى بى سى"، وكشفت خلال الحلقة عن بداية علاقة الحب التى جمعتها بزوجها النجم الراحل ممدوح عبد العليم مسترجعة ذكرياتها معه عبر عدة تصريحات نستعرض أبرزها فيما يلى..

انهيارها فور دخولها الاستوديو لهذا السبب

بمجرد رؤية صورتها مع زوجها الفنان الراحل ممدوح عبد العليم انهارت شافكى المنيرى بالبكاء، وعند سؤال الإعلامية منى الشاذلى عن سبب بكائها قالت "شافكى": "كنت كويسة بس الصورة دى صعب تبقى في وشى كده".

وأكدت "شافكي" أن سبب قبولها للظهور بالبرنامج حبها لفريق العمل وتقدير دعوتهم لها، فضلًا عن أن آخر ظهور لزوجها كان من خلال البرنامج، قائلة: "هنا بنتى لما بيوحشها ممدوح بترجع للحلقة دى". 

تفاصيل تعارفهما

روت "شافكي" تفاصيل تعرفها على زوجها الفنان الراحل ممدوح عبدالعليم الذي كان بعد وفاة والدها بعام في استوديو بقناة "إم بي سي" في لندن في أول بث "لايف" للقناة، وتم اختياره وقتها بناء على اختيار الجمهور بسبب نجاحه في شخصية علي البدرى في "ليالي الحلمية"، مشيرًا إلى أنها شعرت بالخجل منه وقتها رغم أنها مذيعة وهو ضيف، ولم يكن بينهما أي شيء وقتها ولكنها شعرت بانجذاب نحوه.

وأضافت: "كنت بسأله أنت مرتبط وأسئلة شخصية تانية بنية مش كويسة، ولما قال لي مش متجوز ارتحت". 

وتابعت: "اديته رقم الموبايل واستنيت يتصل بس محدش عبرني ورجعت شغلي تاني يوم، وبعدها كلمني واتقابلنا بعدها والعيد اللي بعده جه كلم أخويا".

 

تفاصيل قصة وفاته

شاهد أيضا
«رسالة» سبب الزواج.. ورحيله جعلها تعتزل الأضواء| قصة حب شافكي وممدوح عبد العليم«رسالة» سبب الزواج.. ورحيله جعلها تعتزل الأضواء| قصة حب شافكي وممدوح عبد العليم فيديو وصور|شافكي المنيري تبكي بشدة أثناء تشييع جثمان ممدوح عبد العليم وصور|شافكي المنيري تبكي بشدة أثناء تشييع جثمان ممدوح عبد العليم

روت "شافكي" أيضًا  تفاصيل وفاة زوجها الفنان الراحل بعد قدومهم مباشرة من أجازة عائلية في شرم الشيخ في يوم 5 يناير، حيث ذهب للنادي لممارسة الرياضة كعادته، وأثناء تواجده في "الجيم" وقع ميتًا على جنبه على الأرض ولم يتعرض لأية خدوش أو غيرها، لافتة إلى أن المدربين المحيطين به لم يدركوا أنه ممدوح عبد العليم إلا بعد اتصالهم من هاتفه بآخر رقم تحدث معه وكان صديقه.

وأوضحت "شافكي" أن ابنتها هي التى تلقت خبر نقله إلى العناية المركزة في المستشفى وأبلغت به والدتها فاتصلت بدورها بشقيقه وتوجهوا إلى المستشفى، مشيرة إلى أنها لم تستوعب وقتها خبر وفاته من الطبيب، قائلة: "إنه يمزح معها، وأنه ممثل جيد ويتقن دوره".

معاناة بعد الرحيل

كشفت أيضًا عن معاناتها بعد وفاة زوجها الراحل، مشيرة إلى أنها أخذت وقتًا كبيرًا حتى تدرك موضوع وفاته وتتعامل معه، فكانت تشعر بحالة من عدم الاتزان، قائلة: "خدت وقت على بال ما أصحى من الإحساس وقعدت مع متخصصين نفسيين في لندن وخدت مهدئات لأني في الأول ماكنتش بنام". 

 

"المحترم"

كشفت زوجة الفنان الراحل أنها تستعد هذه الأيام لتأليف كتاب عن حياة الفنان الراحل ممدوح عبد العليم، مضيفة أن عائلتها تطلق علىه لقب "المحترم" وهو الاسم نفسه الذى اختارته للكتاب، قائلة: "هو كمان كان دايمًا يقول لي فلان قابلني وقال لي أنت فنان محترم وكان دايمًا يعلق على كده، وكان بيقول لبنته لازم تحافظي على أنك بنت المحترم وده لما سافرت لندن، فكنت حاسة أن كلمة المحترم أحلى كلمة عنده فعلشان كده خليتها عنوان الكتاب".

 

التحرير