رئيس بايرن ميونيخ مُهدد بالعودة إلى السجن

رئيس بايرن ميونيخ مُهدد بالعودة إلى السجن رئيس بايرن ميونيخ مُهدد بالعودة إلى السجن

التحرير

ارسال بياناتك

هاجم ويستيفاليا توماس كوتشاتي، وزير عدل ولاية شمال الراين، أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونيخ، بسبب تصريحات صحفية أدلى بها في ليشتنشتاين، مذكرا هونيس بأنه ما يزال تحت وضع الاختبار القانوني.

وحذر وزير عدل ولاية شمال الراين، هونيس من إمكانية عودته إلى السجن، قائلآ "يجب على هونيس أن يتوخى الحذر لأنه لا يزال تحت وضع الاختبار القانوني، ومثل هذه التصريحات قد تكون سببا في بحث إمكانية إلغاء وقف التنفيذ (العقوبة بالسجن)، هو لم يأخذ العبرة المرجوة خلال المدة التي قضاها في هذا السجن الذي كان يغادره في كل نهاية الأسبوع".

وتأتي تحذيرات كوتشاكي كرد فعل على تصريحات أدلى بها رئيس نادي بايرن ميونيخ في فادوتس عاصمة ليشتنشتاين، قال فيها إنه هو "الألماني الوحيد الذي قدم شكوى ضد نفسه بسبب التهرب الضريبي ومع ذلك دخل السجن، وكان من الأجدر أن يحصل على حكم البراءة". 

وقد تم إطلاق سراح هونيس بعد قضائه نصف مدة العقوبة "21 شهرا " التي فرضت عليه في مارس 2014 بسبب التهرب الضريبي، والتي بلغت ثلاث سنوات ونصف بسبب عدم إبلاغه لمصلحة الضرائب عن مبلغ 28.5 مليون يورو عائدات البورصة في سويسرا، وأودع سجن لاندسبرج في ولاية بافاريا.

شاهد أيضا

وتنتهي مدة الاختبار القانوني في فبراير 2019، الذي يتمتع بموجبها هونيس بوقف إيقاف تنفيذ ما تبقى من العقوبة، وعليه احترام الشروط التي حصل بموجبها على العفو القضائي. 

يشار إلى أن هونيس عاد إلى رئاسة بايرن ميونيخ بعد خروجه من السجن، بعدما تولى رئاسة بايرن كارل هوبفنر أثناء فترة عقوبته، وكان هونيس هو المرشح الوحيد في الانتخابات التي أجريت في نوفمبر من العام الماضي، لكنه نال تأييدا تاما تقريبا إذ صوت 108 أعضاء ضده فقط في الجمعية العمومية من أصل 6 آلاف.

الجدير بالذكر أن رئاسة نادي بايرن ميونيخ تعتبر وظيفة رقابية، إذ يتولى الإدارة التنفيذية كارل هاينز رومينيجه.

التحرير