أخبار عاجلة

زيدان يوجه رسائل نارية لـ«الأزهر»: تحول لمنصب سياسي ويجب إصلاحه من الداخل

التحرير

ارسال بياناتك

تسجيل سجل عبر الفيسبوك سجل عبر تويتر

اضف تعليق

سجل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق

حل الكاتب والفيلسوف المصرى يوسف زيدان الذي له العديد من الإسهامات فى المجال الروائي والأبحاث العلمية والفكر الإسلامي والتصوف وتاريخ الطب العربي، حل ضيفًا على برنامج "كل يوم" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية "أون تى فى" أمس الأربعاء، ويرصد موقع "التحرير- لايف" بالتقرير التالي أبرز ما أدلى به من تصريحات عن آرائه الأدبية وأفكاره الفلسفية المختلفة.

1- صلاح الدين الأيوبي أحقر الشخصيات

شنّ يوسف زيدان هجومًا على القائد صلاح الدين الأيوبي ووصفه وصفًا فاجأ الجميع بأنه "أحقر شخصيات التريخ الإنساني"، قائلاً: "صلاح الدين الأيوبي حرق مكتبة القصر الكبير التي كانت إحدى أهم المكتبات في العالم بدعوة سياسية معتادة حتى الآن وهى مواجهة الفكر الشيعي"، واستطرد أن "الأيوبي" قطع نسل الفاطميين الذين حكموا 250 سنة، عندما عزل الذكور من بداية مولودهم وأيضًا الرجال بعمر الـ100 عام في منطقة نائية عن السيدات حتى يمنع نسلهم.

2- عيسى العوام كان مسلمًا

وصف زيدان ملك إنجلترا ريتشارد قلب الأسد أيضًا بالشخصية الحقيرة، وأعلن أن مشهد علاج صلاح الدين الأيوبي لريتشارد في فيلم "الناصر" ليس صحيحًا وأنه لم يحدث في الواقع، وتابع أن طبيب "الأيوبي" الخاص كان يُدعى موسى بن ميمون والذي جسّد الفنان صلاح ذو الفقار في الفيلم شخصيته باسم عيسى العوام، واستطرد أن العوام كنا مسلمًا وليس مسيحيًّا، وزعم أن صلاح الدين لم يفتح القدس إنما دخله بعد اتفاقية صلح عقدها مع الصليبيين.

3- الأزهر لابد أن يكمل مسيرة محمد عبده

 نصح زيدان الأزهر بأن عليه استكمال الطريق الذي بدأه الشيخ الإمام محمد عبده عندما قام بإصلاح داخلي للمؤسسة، وحكى أن محمد عبده دخل الأزهر وهو ابن الـ17 عامًا، وكان كل جهده وتركيزه على إصلاحه من الداخل.

ووضح أن هناك منهجين للإصلاح، هما الإصلاح من الخارج مثلما فعل الأديب طه حسين عندما طوّر الفكر العام، وإصلاح من الداخل وهو ما فعله محمد عبده.

4- تجديد الخطاب الديني مسئولية الفلاسفة

حمّل زيدان الفلاسفة عاتق تجديد الخطاب الديني، قائلًا: "إن إلقاء مسئولية تجديد الخطاب على الأزهر يضر بمؤسسة دينية عريقة"، لافتًا إلى أن الأزهر لديه الكثير من المشاكل الداخلية، الأمر الذي يعيقه عن تجديد الخطاب الديني.

شاهد أيضا
يوسف زيدان: صلاح الدين الأيوبي شخصية «حقيرة».. وارتكب جرائم ضد الإنسانيةيوسف زيدان: صلاح الدين الأيوبي شخصية «حقيرة».. وارتكب جرائم ضد الإنسانية فيديو| يوسف زيدان: تجديد الخطاب الديني ليس «شغلة» الأزهر| يوسف زيدان: تجديد الخطاب الديني ليس «شغلة» الأزهر يوسف زيدان عن زواج المتعة: الرسول محمد حرمه ثم أباحهيوسف زيدان عن زواج المتعة: الرسول محمد حرمه ثم أباحه كريمة ليوسف زيدان: رحلة المعراج موجودة بنصوص الشريعةكريمة ليوسف زيدان: رحلة المعراج موجودة بنصوص الشريعة فيديو| يوسف زيدان: الأمة العربية تعيش «خيبة تقيلة»فيديو| يوسف زيدان: الأمة العربية تعيش «خيبة تقيلة» علاء حمودة: من حق يوسف زيدان أن يقاضينيعلاء حمودة: من حق يوسف زيدان أن يقاضيني القعيد: يوسف زيدان يرى أن الطريق إلى نوبل يبدأ من تل أبيبالقعيد: يوسف زيدان يرى أن الطريق إلى نوبل يبدأ من تل أبيب عمرو عبد الحميد يوجه رسالة لـ«يوسف زيدان» بعد وصفه جزيرة العرب بـ«حرامية الإبل»عمرو عبد الحميد يوجه رسالة لـ«يوسف زيدان» بعد وصفه جزيرة العرب بـ«حرامية الإبل»

5- شيخ الأزهر أصبح منصبًا سياسيًّا

صرح زيدان بأن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حول منصب شيخ الأزهر إلى منصب سياسي وذلك عن طريق التعيين بدلًا من انتخابه من قبل علماء الأزهر، وأشار إلى أن من طالبوا بإنشاء كليات الطب والهندسة بداخل جامعة الأزهر حتى لا تقتصر مهنة الطب على مسيحيين فقط، تجاهلوا أنه بعصر الدولة الإسلامية في بغداد كان المسيحيون هم أطباء الدولة.

6- الخمسينيات بداية الانحدار الثقافي

قال زيدان إن الانحدار الثقافي في مصر بدأ منذ عام 1952، مشيرًا إلى أن الثقافة هي صناعة ثقيلة وتجتاج لجهد كبير من جميع المواطنين بالدولة، وأضاف: " الثقافة والفكر جزء من وجود المجتمع واستمراره".

7- الأزهر لا يمكنه تكفير داعش

أكد يوسف زيدان أن الأزهر لا تقدر على تكفير تنظيم "داعش"، قائلاً: "الأزهر تبنى المذهب الأشعري كاملاً، فمايقدرش يكفر جماعة داعش"، ووصف التنظيم بأنهم جماعة "إجرامية"، وأضاف: "اقترحت على الأزهر الخروج بتصريح بأن داعش خرج عن نطاق الإنسانية إلا أنهم لم يسمعوا لي".

8- رأيه في منظومة التعليم

أبدى زيدان رأيه في منظمة التعليم بمصر، قائلًا: "سهل أنك تعلم الطفل لكن صعب إنك تعلمه يفكر ويبحث إزاي"، ونصح تعليم الطلاب البحث ودراسة سير ومراسلات البيروني وابن سينا، بدلاً من دراسة شجرة الدر وما وصفهم بـ"بلطجية التاريخ".

التحرير