أخبار عاجلة

بالصور- ربطتها في سرير المرض.. نرصد معاناة الطفلة "منال" من قسوة ممرضة بمستشفى الفيوم

مصراوي Masrawy

ربط طفلة بلا رحمة داخل العناية المركزه بمستشفى الفيوم العامربط طفلة بلا رحمة داخل العناية المركزه بمستشفى الفيوم العام

الوزير لم يسمع صرخات الطفلةالوزير لم يسمع صرخات الطفلة

الممرضة مع الطفلة أثناء وجود وزير الصحةالممرضة مع الطفلة أثناء وجود وزير الصحة

الطفلة قبل الربطالطفلة قبل الربط

الفيوم - حسين فتحي:

أحكمت وثاقها بشريط من "الشاش" في السرير بدعوى ألا تسقط على الأرض لإصابتها بـ"كهرباء في المخ"، متجردة من أي مشاعر رحيمة تجاه طفلة لا يتخطى عمرها أربعة أعوام، متجاهلة صراخها الشديد وأن متطلبات عملها كممرضة في مستشفى الفيوم العام تفرض عليها الرفق بالمرضى كبارًا كانوا أم صغارًا.

ليست الواقعة السالف ذكرها هي مثار الاستنكار فحسب، بل إقدام الممرضة على فعلتها في أعقاب مغادرة الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، المستشفى، بعد جولة عقدها لتفقد حالة المرضى، أمس الأربعاء، رغم أنها تركتها تبكي، بلا مرافق، خلال الزيارة ولم تهتم، ليبكي جميع الأطفال المحجوزين معها شعورًا بمعاناتها.

بدوره رصد "مصراوي" معاناة الطفلة "منال"، ساعيًا لإخطار وزير الصحة بالواقعة، لاتخاذ شؤونه.

من جانبه، أكد الدكتور شريف صبحي، مدير الطوارئ بمديرية الصحة في الفيوم، إصابة الفتاة بـ"كهرباء زائدة في المخ"، ما يسبب لها تشنجات مستمرة، وهو الأمر الذي دفع الممرضة -حسب رأيه- إلى ربطها بقطعة من شاش في السرير حتى لا تسقط على الأرض.

وأوضح "صبحي" أن غرفة العناية المركزه تضم 12 طفلًا، تعمل 3 ممرضات على رعايتهم، مضيفًا أنه "من غير المعقول أن تقوم الممرضات الثلاث بحراسة هذا العدد من الأطفال المرضى".

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy