أخبار عاجلة

الجالية المصرية لوزير خارجية ألمانيا: عزلنا «مرسى» قبل أن يفعل بنا ما فعله «هتلر» بكم

الجالية المصرية لوزير خارجية ألمانيا: عزلنا «مرسى» قبل أن يفعل بنا ما فعله «هتلر» بكم الجالية المصرية لوزير خارجية ألمانيا: عزلنا «مرسى» قبل أن يفعل بنا ما فعله «هتلر» بكم

كتب : بهاء الدين محمد السبت 20-07-2013 10:49

وجّه المصريون فى ألمانيا خطاباً شديد اللهجة لوزير الخارجية الألمانى جيدو فيسترفيله، مستنكرين فيه الموقف الألمانى من ثورة 30 يونيو، خلال وقفة احتجاجية حاشدة نظموها أمس أمام مقر «الخارجية» الألمانية؛ للتعبير عن رفضهم التصريحات والمواقف الحكومية الألمانية المشككة فى شرعية عزل «محمد مرسى» عن الرئاسة، وما وصفوه بمعاداة الثورة المصرية الثانية دون الرجوع إلى انتهاكات فترة حكم «مرسى».

ووقّع المشاركون بالوقفة على بيان مقدم لوزير الخارجية الألمانى يوضحون فيه مساوئ حكم «مرسى» وجماعة الإخوان بداية من «الإعلان الدستورى الديكتاتورى ومعارضته القضاء والمحاكم العليا وأسلوب التعامل مع المعارضين السياسيين والحرمان من حقوق المرأة ومعاملة الأقليات من الأقباط المسيحيين والشيعة وإفراجه عن كل السجناء الإرهابيين المحكوم عليهم قضائياً ومنحهم وظائف ومناصب قيادية وإهمال تنمية البلاد اقتصادياً.

وشبّه البيان «مرسى» بالديكتاتور الألمانى أدولف هتلر، قائلاً: «ينبغى أن نضع فى الاعتبار أن الألمان انتخبوا هتلر فى انتخابات ديمقراطية حتى وصل السلطة، وحكم ألمانيا بديكتاتورية مطلقة».

وطالبت الجالية وزير الخارجية الألمانى بعدم الوقوف ضد طموح المصريين نحو ديمقراطية حقيقية، وألا يدعم ديكتاتورية راديكالية تدعم الإرهابيين وتقيم علاقات وثيقة معهم. وأضافوا: «لا بد أن تضع فى الاعتبار النتائج السيئة على أمن ألمانيا وأوروبا فى حال ظل (مرسى) وحكومته وجماعته الإرهابية فى السلطة»، معربين عن اندهاش المصريين من رد فعل وزير خارجية ألمانيا الاتحادية ومطالبته بعودة الرئيس المعزول إلى كرسى الرئاسة بدعوى أن خروج المصريين إلى الشوارع فى 30 يونيو «ضربة كبيرة للديمقراطية»، على حد قوله.

وسرد بيان الجالية بعض المعلومات عن حملة «تمرد» وحجم المشاركة الشعبية فيها، موضحاً أن الرئيس المعزول تجاهل المهلة التى حددها الجيش، وأعلن فى خطابه الأخير استمراره فى الحكم ودفاعه عن بقائه فى السلطة بكل الطرق الممكنة.

DMC