أخبار عاجلة

باحثون يحذرون من شيوع ارتفاع ضغط الدم بين الأطفال والمراهقين مؤخراً

باحثون يحذرون من شيوع ارتفاع ضغط الدم بين الأطفال والمراهقين مؤخراً باحثون يحذرون من شيوع ارتفاع ضغط الدم بين الأطفال والمراهقين مؤخراً

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من كلية الطب جامعة هارفارد، أحد أشهر وأعرق الجامعات الأمريكية، عن معلومات جديدة خطيرة بشأن ارتفاع ضغط الدم، أحد أخطر الامراض المزمنة التى تصيب حوالى مليار شخص على مستوى العالم.

وكشف الباحثون أن معدل إصابة الأطفال والمراهقين بارتفاع ضغط الدم قد ارتفع فى الآونة الأخيرة بنسبة 27% على مدار 13 عاما خضع فيها 11500 شخص للدراسة، وهو ما ينذر بعواقب خطيرة، وخاصة أن ارتفاع ضغط الدم يعد أحد عوامل الخطورة المتسببة فى الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والفشل الكلوى، وتتسبب تلك الأمراض فى وفاة أكثر من 350000 شخص سنوياً بالولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

وفسر الباحثون الارتفاع المتصاعد فى قراءات الضغط الدموى الخاص بالأطفال، مشيرين أنه يرجع إلى وجود ارتفاع فى معدلات الإصابة بالسمنة وبالتالى امتلاك مقياس مؤشر كتلة "BMI" عالى. وأيضاً بسبب ارتفاع محيط الخصر وتناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بملح الطعام وخاصة الوجبات السريعة والأغذية المصنعة والمقرمشات.

وأضاف الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم كان أكثر شيوعاً بين الذكور عن الإناث، لافتين أنه يجب القياس الدورى المنتظم لضغط الدم للتأكد من عدم الإصابة به، وخاصة أنه قد يصيب الإنسان لسنوات طويلة دون أن يدرى لأنه لا توجد له غالباً أعراض ظاهرة.

ولفت الباحثون أننا لا نستطيع أن نطلق على هذا المرض الذى يصيب الأطفال لفظ "مزمن"، إلا إذا تمت ملاحظة ارتفاع ضغط الدم ثلاث مرات كاملة وفى فترات متباعدة.

جاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية "Hypertension"، التى تصدرها الرابطة الأمريكية للقلب، وذلك فى الخامس عشر من شهر يوليو الجارى.

مصر 365