أخبار عاجلة

انطلاق حملة اليونيسكو «اجعل التراث مرحا» من الفسطاط.. الجمعة المقبلة

انطلاق حملة اليونيسكو «اجعل التراث مرحا» من الفسطاط.. الجمعة المقبلة انطلاق حملة اليونيسكو «اجعل التراث مرحا» من الفسطاط.. الجمعة المقبلة

التحرير

ارسال بياناتك

تنطلق يوم الجمعة المقبل، من المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، فعاليات حملة منظمة اليونيسكو "اجعل التراث مرحا"، بالتوازي مع عدد من المدن التراثية حول العالم تحت شعار "خطك تراثك"، وذلك بالتعاون مع وزارة الآثار ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي (التابع لمكتبة الإسكندرية)، مبادرة المتاحف لنا، وعدد من الشباب المتطوعين والمتخصصين في مجال المتاحف والتراث.

وصرح المهندس محروس سعيد المشرف العام على المتحف بأن تلك الحملة تنطلق في القاهرة كعاصمة تاريخية وحضارية داخل أرجاء أحد متاحف اليونيسكو العالمية وهو "المتحف القومي للحضارة"، مشيرا إلى أن تلك الحملة تستهدف تشجيع أفراد المجتمع وجذب انتباهه للدخول في حديث مع تراثه ومشاركة المجتمع الدولي من خلال وسائط التواصل الاجتماعي مستثمرا الهاشتاج الدولي للحملة "#### makeheritagefun ####".

وأضاف سعيد أنه سيتم خلال فعاليات الحملة تنظيم معرض توعوي عن أشهر الخطاطين العرب، وأبرز أعمالهم على مدى خط زمني طويل داخل الحضارة الإسلامية في ، وذلك بالتعاون مع عدد من المتطوعين الشباب.

ومن جانبه، لفت معتز الحسيني، المسئول الإعلامي للمتحف إلى أنه سيتم توفير متطوعين للشرح باللغة الإنجليزية لضيوف الحدث من السياح والجاليات الأجنبية في مصر، وذلك سعيًا من إدارة المتحف في نشر معالم الحضارة والثقافة والهوية المصرية بكل ملامحها، داعيا أفراد المجتمع المصري للمشاركة في اكتشاف ملامح التراث المصري وتوثيق الخبرات المكتسبة على مدى اليومين من خلال التقاط صور ومقاطع ومشاركتها مع أفراد المجتمع الدولي من خلال وسائط التواصل المجتمعي، مستخدمين الهاشتاج الدولي للحملة.

وأشار محمد بدري منسق حملة اليونيسكو "اجعل التراث مرحًا" بالقاهرة إلى أن ملامح الخط العربي وهويتنا الثقافية تضيع شيئًا فشيئا بين طيات أعاصير الحياة اليومية ومؤثراتها الثقافية، لذلك فقد خطط فريق العمل أن تلقى فعاليات الحملة الضوء على جمال ورقي وتاريخ وتراث الخط العربي، محيين بشكل فني جديد أهمية الخط العربي ورونقه ودوره في رسم ملامح هويتنا الثقافية، وذلك من خلال استخدام فن "الكاليجرافيتي". 

شاهد أيضا

وأوضح أنه "استثمارا وعملا على رفع وعي الجمهور المصري بما تحويه المنطقة المحيطة بمتحف الحضارة من مبان تراثية، فقد اختار فريق عمل الحدث ثلاثة مبان تراثية، حيث يشارك طلاب مدارس حي الفسطاط في رسمها أثناء ورشة تفاعلية عن الخط العربي وفن الكاليجرافيتي تحت إشراف فنان الكاليجرافيتي الشاب محمد رمضان".

وقال المهندس محمد فاروق مدير مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية، إن المركز سيشارك بحملة عن أهمية الخط والذي أثر بدوره ومردوده في تشكيل ملامح الحياة اليومية، من خلال صفحة فيسبوك الخاصة بالمركز، فضلا عن إعداد فيلم وثائقي بسيط عن المخطوط العربي. 

بينما أكد وليد مصطفى ممثلا لمبادرة "المتاحف لنا" أهمية الخط العربي في تشكيل الهوية الثقافية للمجتمع المصري، مما دعا لمشاركة المبادرة في الحدث بإقامة عدد من ورش تعلم الخط العربي. 

وكانت حملة منظمة اليونيسكو "اجعل التراث مرحا" انطلقت في يونيو 2015 بالمشاركة مع 11 مدينة تراثية في قارة آسيا

وأوروبا، ويتبادل الشعوب من خلالها ملامح تراثهم الحضاري بعضهم وبعض، وانتشرت الحملة على مدى الخمس قارات بمشاركة 237 مدينة تراثية ما بين تراث حضاري أو تراث طبيعي، تراث مادي أو تراث معنوي.

التحرير