أخبار عاجلة

فيدرير يسعى لمواصلة كتابة التاريخ في نهائي إنديان ويلز

فيدرير يسعى لمواصلة كتابة التاريخ في نهائي إنديان ويلز فيدرير يسعى لمواصلة كتابة التاريخ في نهائي إنديان ويلز

التحرير

ارسال بياناتك

يشهد نهائي بطولة إنديان ويلز للأساتذة، اليوم الأحد، مواجهة سويسرية خالصة تجمع بين المصنف الثالث عالميا ستانيسلاس فافرينكا والمصنف التاسع عالميًا روجر فيدرير، ولأول مرة منذ عام 2001 تشهد البطولة نهائيًا من دولة واحدة وذلك منذ أن تغلب أندريه أجاسي على بيت سامبراس حينها.

ووصل روجر فيدرير إلى النهائي السابع له في إنديان ويلز دون أن يخسر أي مجموعة أو شوط إرسال، حيث يبحث عن لقبه الخامس في صحراء كاليفورنيا بعدما توج باللقب من قبل 4 مرات أعوام 2004 و2005 و2006 و2012، بينما وصل فافرينكا للمرة الأولى في مسيرته لنهائي البطولة.

ويعتبر نهائي اليوم - الأكبر في تاريخ البطولة من حيث عمر اللاعبين، حيث يبلغ فيدرير من العمر 35 عاما و7 شهور بينما يبلف فافرينكا 31 عاما و11 شهر، وسيكون الفائز من مباراة اليوم وهو الأكبر في تاريخ البطولة وسيتفوق على جيمي كونورز الذي توج باللقب في عام 1984 وهو في عمر 31 عاما و5 شهور.

ويمتلك فيدرير أفضلية واضحة في المواجهات المباشرة أمام فافرينكا بواقع 19 فوز و3 خسائر، كما نجح فيدرير في الفوز بجميع المباريات الـ14 السابقة التي جمعته بفافرينكا على الملاعب الصلبة وفاز في أخر مباراتين في تلك البطولة على ستانيسلاس وذلك في ربع نهائي نسخة 2011 بحصة 6-3 6-4 والدور الرابع من عام 2013 بحصة 6-3 6-7 7-5.

شاهد أيضا

ولم يفز فافرينكا على فيدرير سوى على الملاعب الترابية وذلك في مونتي كارلو 2009 و2014 ورولان جاروس 2015، ونجح روجر في الفوز في أخر 3 مواجهات وأخرها المباراة المارثونية في نصف نهائي أستراليا المفتوحة الماضية وفاز حينها فيدرير في 5 مجموعات.

ويبحث فيدرير عن الفوز باللقب الخامس له في إنديان ويلز ومعادلة الرقم القياسي لدجوكوفيتش إلى جانب تحقيق اللقب رقم 25 له في بطولات الأساتذة والـ90 له بشكل عام، وأن يصبح أكبر لاعب يتوج ببطولة في الأساتذة بعد أجاسي الذي توج ببطولة سينسياتي في عام 2004 وهو في عمر 34 عاما و3 شهور خاصة أن أخر فوز لفيدرير ببطولة في الأساتذة كان تتويجه بسينسيناتي في عام 2015.

ويمتلك فيدرير سجلا مميزا هذا العام أمام العشر الأوائل في التصنيف العالمي حيث حقق الفوز في 5 مباريات ولم يخسر أي مواجهة وهي المسيرة الأفضل للاعب منذ عام 2004 عندما حقق 18 فوزا على العشر الأوائل دون أن يسخر أي مواجهة في العام الذي أنهاه في التصنيف الأول عالميا.

وسيصعد فيدرير إلى التصنيف السابع عالميا في حالة خسارة اللقب وبينما سيصعد إلى التصنيف السادس عالميا في حال تغلب على فافرينكا، وبدوره نجح فافرينكا في الوصول إلى نهائي بطولة للأساتذة للمرة الرابعة في تاريخه حيث حقق اللقب مرة واحدة فقط في مونتي كارلو عام 2014. 

التحرير