أخبار عاجلة

طفل يخرج من المستشفى لا يسمع ولا يتحدث.. ووالدته تستغيث بالسيسي

طفل يخرج من المستشفى لا يسمع ولا يتحدث.. ووالدته تستغيث بالسيسي طفل يخرج من المستشفى لا يسمع ولا يتحدث.. ووالدته تستغيث بالسيسي

التحرير

ارسال بياناتك

أحمد محمد أحمد طفل عمره 6 سنوات كانت تأمل والدته أن يلهو ويلعب منتظرة بفارغ الصبر العام المقبل ليلتحق بالمدرسة مع باقى الأطفال فى عمره، ولكن تأتى الرياح بما لاتشتهى السفن، إذ دخل مستشفى الشاطبى مريضا بغدة على الكلى، وخرج منها لا يسمع ولا يتحدث، ليستكمل حياته فى غيبوبة تامة.

وفي البداية ناشدت والدة أحمد الرئيس عبدالفتاح السيسى بتوجيه المسئولين لتوفير العلاج لابنها واستقباله بالمستشفيات من أجل إنقاذه من الموت.

وقال والد الطفل إن ابنه مرض منذ حوالى 45 يوما بغدة على الكلى، فاصطحبته الأسرة إلى مستشفى الشاطبي بالإسكندرية، ودخل إلى العناية المركزة وبعد شهر خرج  منها لا يسمع ولا يرى  لا يتكلم  ولا يستطيع أيضا الجلوس أو المشى.

وأوضح محمد (الذى يسكن فى عزبة عشرة بمركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة)، أن أحمد الآن يأكل عن طريق الخراطيم منذ 45 يوما، مشيرا إلى أنه يعمل بـ"اليومية"، فيما يحتاج طفله لمرتبه هوائية قبل أن تأكله قرحه الفراش، إلى جانب رعاية طبية والآشعة الضرورية.

شاهد أيضا

وطالب والد أحمد وزير الصحة بتوفير طبيب متخصص فى المخ والأعصاب، وتوجيهه لأي مستشفى من أجل استقبال حالة ابنه واستكمال علاجه.

وقالت الأم وهى باكية: "أنا بموت فى كل دقيقه وكل لحظة مش عارفة أعمل إيه وأروح فين وآجى منين، ياريت يقطعو من جسمى ويعطو أحمد"، مشيرة إلى أن عينيها لم تر النوم منذ مرض ابنها.

التحرير