أخبار عاجلة

برلمانيون يكشفون عوار تأمين الآثار أمام محافظ أسوان

برلمانيون يكشفون عوار تأمين الآثار أمام محافظ أسوان برلمانيون يكشفون عوار تأمين الآثار أمام محافظ أسوان

التحرير

ارسال بياناتك

اللجنة: المنطقة الأثرية فى مرمى لصوص الآثار

واجه أعضاء لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب برئاسة النائبة نشوى الديب وكيل اللجنة، محافظ أسوان خلال اللقاء الذى جمعهم مساء أمس السبت، بكم هائل من المشاكل والإهمال خاصة فى قطاع الثقافة والآثار.

وقال النائب ياسين عبدالصبور إننا وجدنا آثارا ملقاة على الأرض وفى حالة يرثى لها، وسط كتلة صحراوية فى غياب تام من أجهزة الأمن لتأمين وحماية المنطقة.

وكشف نائب النوبة أن الطريق المؤدى إلى منطقة عمدا والسبوع الأثرية جنوبي أسوان ليس له أب شرعي، لمطالبته بتطوير وتأهيل هذا الطريق، الأمر الذى سبب معاناة كبيرة لأعضاء البرلمان للوصول إلى هذه المنطقة.

وأضاف أن كافة الجهات سواء محافظة أسوان أو وزارة الطرق أو الآثار أو هيئة تنمية بجيرة ناصر التى يقع الطريق فى نطاقها الجغرافى ترفض تحمل مسئولية الطريق والحالة التى وصل إليها.

شاهد أيضا

واعتبر النائب البرلماني حجم الإهمال بالمنطقة الأثرية بمثابة بلاغ للحكومة ومجلس الوزراء ووزارة الآثار لتتحمل كل منها مسئوليتها تجاه هذا الأمر، مضيفا أن الدولة ما تزال تصر على عدم نقل النوبيين إلى منطقة عماد والسبوع الأثرية لإقامة مجتمع عمرانى وسياحى متكامل يخدم عملية التنمية.

وكشفت النائبة نشوى الديب، وكيلة اللجنة، الشكاوى والمشاكل التى تم رصدها خلال زيارتها لمنطقة عمدا والسبوع الأثرية جنوبي أسوان وأيضا بحديقة النباتات، والمتحف النوبى، مناشدة بضرورة العمل على حلها.

من جهته قال محافظ أسوان مجدى حجازى إنه مخطط إقامة 6 مناطق عمرانية حول ضفاف بحيرة ناصر لأهالى النوبة من بينها منطقة عمدا والسبوع الأثرية التى زارتها اللجنة لنقل أهالى النوبة المهجرين (والذين لم يعوضوا خلال الفترات الماضية لتهجير النوبة) إليها. 

وأضاف حجازي: «بدأنا اتخاذ خطوات على أرض الواقع لتنفيذ إعلان الرئيس السيسى بتحويل أسوان إلى عاصمة للثقافة والاقتصاد الأفريقى، وجارٍ حاليا التشاور مع وزارة الثقافة والسياحية والآثار لبحث آلية التنفيذ»، لافتا إلى استكمال دراسة هذا الموضوع من خلال لجنة تنمية جنوب الوادى التى تضم فى عضويتها المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية وعدد من الوزراء المعنيين.

وأشار إلى أن المحافظة تعد أيضا مقترحا خاصا بتحويل أسوان إلى مشتى سياحى عالمى، يتواكب مع المخطط الاستراتيجى للمحافظة حتى عام 2052.

وكشف المحافظ لأعضاء اللجنة أن المحافظة تعد حاليا بالتعاون مع وزارتى الثقافة والآثار احتفالية كبرى ستقام يوم 22 أكتوبر المقبل بمناسبة مرور 200 عام على أكتشاف معبدى أبوسمبل جنوب أسوان، ومن المقرر أن يتم إسناد حفل التنظيم لإحدى الشركات العالمية المتخصصة فى التنظيم بهدف إبراز هذا الحدث بالشكل المتميز.

التحرير