بالصور.. أهالى الإسماعيلية يطالبون بإنقاذ شارعى وسعد زغلول من الباعة الجائلين

بالصور.. أهالى الإسماعيلية يطالبون بإنقاذ شارعى وسعد زغلول من الباعة الجائلين
بالصور.. أهالى الإسماعيلية يطالبون بإنقاذ شارعى مصر وسعد زغلول من الباعة الجائلين

>الإسماعيلية – جمال حراجى

فى نهاية التسعينات وبالتحديد عام 1998 تم إنشاء منطقة تجارية بمنطقة شارع وشارع سعد زغلول التابعين لحى أول وسط مدينة الإسماعيلية، ولاقت المنطقة رواجا تجاريا كبيرا حيث أنتشرت المحلات على جانبي الشارع ومع مرور السنوات وغياب المتابعة تم إغلاق الشارعين ببناء أرصفة من الموازيك وأمتلئت الأرصفة ووسط الشارع بالباعة الجائلين والفروشات المختلفة من كافة أنواع البضائع الملابس والأدوات المنزلية والفضيات وغيرها وتم إغلاق المنطقة تماما بحيث لا يمكن مرور السيارات بها وضج الاهالى من سكان المنطقة وتقدموا بشكاوى عديدة يطالبون فيها بفتح الشارعين وإخلائهم من الباعة الجائلين والسماح لمرور السيارات وخاصة سيارات الإطفاء والإسعاف وغيرها.

وفى نهاية الشهر الماضى أندلع حريق فى شارع مصر كاد ان ينتهي بكارثة لولا تدخل الإنقاذ السريع الذى خفف الخسائر فى المحلات ومن المنتظر ان تتكرر المأساة مع استمرار وضع إغلاق هذه المنطقة. 

يقول حسن عبدالرحيم من سكان الشارع ان المنطقة بالفعل تواجه خطر كبير ولا نأمن على أرواحنا خاصة لو وقع مكروه مثل الحريق الذي شب فى شارع مصر يصعب السيطرة علية لعدم تمكن سيارات الإطفاء من دخول الشارع اشتكينا كثيرا ولم يستجيب لنا احد.

يشير فرج خلف تاجر ان الكارثة فى سرقة التيار الكهربائي وانتشار الباعة الجائلين الذين يغلقون الشارعين بدون متابعة أو رقابة فأصحاب المحلات يدفعون ضرائب وتأمينات وكهرباء ومياه فى حين ان الباعة الجائلين لايدفعون شىء ويتسببون فى العديد من المشاكل بين المواطنين والباعة من جهة وأصحاب المحلات من جهة أخرى نطالب بتوفير أماكن بديلة للباعة الجائلين لان رزقهم وأكل عيشهم لايمكن ان نوافق على قطعة لكن لابد من تفعيل القانون وتقنين هذة الفروشات المنتشرة

يضيف السيد عبداللة بائع أننا لسنا ضد إخلاء المنطقة ومع اى مجهودات تنظم العمل وشرطنا هو توفير أماكن بديلة لأننا ليس لنا عمل أخر ولدينا اسر ومصدر رزقنا الوحيد هو التجارة 

وأوضح محمد ابو حمد صاحب محل ذهب ان الحالة أصبحت سيئة جدا وهناك عشوائية كبيرة فى المنطقة وعدم أمان وكثرة الإشغالات ومشاكل بالجملة من الباعة الجائلين وأصحاب المحلات والمواطنين مطالبا بإنهاء هذة الحالة وفتح الشارعين وتعويض التجار الذين أحرقت محلاتهم فى الحادث الأخير بسبب مشاجرات الباعة

ومن ناحيته قال أحمد عبدالباقى رئيس حي أول التابع له المنطقة ان الحريق الذي حدث منذ أيام بسبب مشاجرات بين الباعة ويتم حاليا تجهيز مول تجارى بسوق الجمعة لنقل الباعة الجائلين وتم حصرهم وعددهم 250 بائع سوف يتم تسكينهم فور الانتهاء من تشطيبات المول الجديد

وحاليا تم التنبيه على الباعة بالإلتزام بالأماكن المخصصة لهم وترك مساحات شمال ويمين الشارع للمارة من المواطنين وبعيد عن المحلات الموجودة حتى لاتحدث مشدات بين الباعة وأصحاب المحلات بالإضافة إلى تواجد أمني داخل الشارعين لمنع المشاكل أو السرقات وشن حملات بشكل مستمر على الباعة المخالفين بالتعاون مع شرطة المرافق

وتابع رئيس حي أول أنة بنقل الباعة سوف يتم حل المشكلة وفتح الشارعين للسيارات لأننا نهتم بأرواح المواطنين وأمنهم وهناك تعليمات مشددة من المحافظ اللواء يس طاهر بحل مشكلة الباعة فى أسرع وقت

 

 

 

 

 


>

الأكثر قراءة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى