الإرهاب لن يثني الإمارات عن رسالتها الإنسانية

الإرهاب لن يثني الإمارات عن رسالتها الإنسانية الإرهاب لن يثني الإمارات عن رسالتها الإنسانية

أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وأعضاء المجلس، أن الإرهاب الأعمى وجماعاته وتنظيماته الضالة لن تثني دولة الإمارات عن القيام بعملها وواجبها الإنساني تجاه الشعوب الشقيقة والصديقة ومد يد العون لكل محتاج، لأنها دولة تأسست على مبادئ الحق والعدل، وتؤمن بأهمية نشر الخير وإغاثة المحتاجين وتقديم يد العون لهم، ولن تتراجع عن هذه القيم والمبادئ بسبب الممارسات الوحشية لقوى التطرف والإرهاب، متقدمين بخالص العزاء والمواساة إلى ذوي الشهداء سائلة المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار، وأن يلهم عائلاتهم وشعب الإمارات جميعاً، الصبر والسلوان وللمصابين الشفاء العاجل.

تعاز

وقدم المجلس الوطني الاتحادي أحر التعازي إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات الوفي، في استشهاد خمسة من خيرة أبناء الوطن كانوا مكلفين بتنفيذ المشروعات الإنسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان.

استنكار

وعبرت معالي الدكتورة القبيسي عن استنكارها الشديد لهذا العمل الإجرامي، حيث إن هذه الممارسات البربرية من قبل الجماعــات الإرهابية تتنافى مع جميع المبادئ والقيم، وتتعارض مع كافة الشرائع والأديان السماوية والأعراف، مشيرة معاليها إلى أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الخسيسة، التي لا تدرك قدسية الرسالة الإنسانية العميقة، التي كان شهداؤنا يحملونها على عاتقهم في أفغانستان، وهم يؤدون واحدة من أنبل المهام الإنسانية، لن تضعف عزيمة شعب الإمارات، ولن تنال من إيمانه بمبادئه وقيمه الخيرة، كما لن تؤثر بأي شكل في سياسات قيادتنا الرشيدة والإنجازات التي تسعى الإمارات دائماً لتحقيقها لتكون في الريادة دائماً في شتى المجالات، التي اتخذت من الخير عنواناً لأجندة عملنا الوطني في عام 2017.

وأشارت معاليها إلى أن هذه العمليات الإجرامية لن تستطيع المساس أبداً بإرادتنا ورفعتنا، ولن يزيدنا ذلك إلا أن نكون أكثر إصراراً على المضي في درب الحق والإنسانية والعزة والكرامة والتقدم، وأن نكون دائماً في الريادة تحت رؤية قيادتنا الرشيدة ووفاء شعب الإمارات الأبي.

مسؤوليات

وأضافت معاليها قائلة إن دولة الإمارات لن تتخلى عن واجبها ومسؤولياتها الإنسانية ودورها الحيوي في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي، والتصدي للإرهاب الأعمى الذي يؤكد يوما بعد آخر أن خطره الداهم يستحق مزيدا من التعاون والتضامن الدولي من أجل استئصال شأفة هذه الظاهرة البغيضة المعادية لكل الأديان والشعوب والحضارات الإنسانية.

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أن العملية الإرهابية في قندهار لا تستهدف فقط أبناء الإمارات، بل تستهدف تقويض قيم التعايش الإنساني، وتفضح كل مروجي الأفكار الإرهابية المتطرفة، الذين يزعمون الحديث باسم الإسلام، وهم أبعد ما يكون عنه، مشيرة الى أن قتل المدنيين والعاملين في مجال المساعدات الإنسانية يضع كل المتعاطفين مع أفكار التنظيمات الإرهابية في مواجهة الضمير الإنساني.

واجب

وقالت المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي إن شهداء الوطن الأبرار ضحية الاعتداء الإرهابي الغاشم الذي وقع في مدينة قندهار سفراء فخر وشرف لمسيرة العمل الخيري الإماراتي، وسيبقون أعلاماً في وجه الإرهاب الذي يستهدف الأبرياء حول العالم، مشيرة إلى أن مسيرة الخير الإماراتية شجرة عميقة الجذور ممتدة فروعها في مختلف أنحاء العالم، ولن تتوقف شمس الخير عن الشروق لأن يد الظلام قررت حجبها عن المحتاجين ومستحقي الدعم، وسنواصل كإماراتيين بذل كل ما نستطيع فداءً للوطن ولنحدث فرقاً في حياة من حولنا لنستحق بجدارة أن نكون عيال زايد. متوجهة بالدعاء أن يتغمد الله الشهداء بواسع رحمته، ويدخلهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

وأكدت عائشة بو سمنوه عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن الدماء الزكية التي تخضبت في أفغانستان تجسد معنى التلاحم الإنساني بأجمل صوره، منوهة بأن الإمارات بذلت وضحت بأعز ما تملك من خيرة شبابها وأبنائها في سبيل نصرة المحتاجين ونصرة الحق والعدل.

واعتبرت ما حدث رغم صعوبته تأكيدا على المضي قدما في طريق إعلاء كلمة الحق ومساعدة الملهوف، مبينة أن التقدير واجب ومستحق لهؤلاء الرجال الذين بذلوا أرواحهم فداء لوطنهم وأمتهم.

دور

وأعرب محمد سالم بن كردوس عبيد عضو المجلس الوطني الاتحادي، عن صادق مواساته وأحر تعازيه لأسرة وأبناء شهداء الوطن الذين لقوا ربهم في الاعتداء الإرهابي الغاشم الذي وقع بمدينة قندهار الأفغانية أثناء قيامهم بدورهم الإنساني في خدمة المحتاجين، سائلاً المولى عزّ وجلّ أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.

وقال إن هذا العمل الإرهابي يتنافى تماماً مع القيم الأخلاقية والإنسانية والدينية، ولن ينال من عزيمة شعب الإمارات على مواصلة التصدي له بكل حزم وإصرار، مشيراً إلى أن الإمارات ومنذ تأسيسها حرصت على ترسيخ نهجها في مد يد العون والمساعدة إلى جميع شعوب العالم بغض النظر عن جنسياتهم أو انتماءاتهم الدينية أو العرقية، فامتدت أيادي الدولة البيضاء شرقاً وغرباً تعبر القارات، لتسعف المحتاج، وتطبب جروح المرضى.

من جانبه توجه صالح مبارك العامري عضو المجلس الوطني بالتحية إلى جميع ممثلي العمل الخيري الإماراتي في الخارج، مبيناً أن أسماء الشهداء ستبقى في ذاكرة الوطن ووجدان أبنائه بما قدموه من تضحيات شامخة في سبيل واجبهم الوطني والإنساني والديني.

تضحية وولاء

قالت معالي الدكتورة أمل القبيسي إن تضحيات الدبلوماسيين أبناء الإمارات على أرض أفغانستان، حيث كانوا يقدمون الغوث والدعم الإنساني لشعب صديق، هي امتداد لتضحيات جنودنا البواسل وشهدائنا الأبرار في كل مكان يخدمون في سبيل الوطن ورفعته، وهي بمنزلة برهان على أننا جميعاً، في مختلف مواقع العمل وساحات القتال، جنود مخلصون لهذا الوطن، وستبقى هذه التضحيات محفورة في ذاكرتنا عنوانا للفخر والعزة والمنعة ونماذج مشرفة في البذل والعطاء ومنارة تضيء درب المستقبل.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية