مجلس الشارقة للتعليم يطلق مبادرة «السعادة» لتعليم الأميين

مجلس الشارقة للتعليم يطلق مبادرة «السعادة» لتعليم الأميين مجلس الشارقة للتعليم يطلق مبادرة «السعادة» لتعليم الأميين

أطلق مجلس الشارقة للتعليم مبادرة «يستحقون السعادة» التي تستهدف معالجة مشكلة «الأميين» الراغبين باستكمال تعليمهم، الناتجة عن مشروع تعداد «الشارقة 2015»، الذي أجرته دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية تحت شعار «للغد، لا لمجرد العد»، وذلك في مجلس أولياء الأمور بمدينة الشارقة ومركز البطائح الثقافي الرياضي.

محو أمية

وأوضح الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس الشارقة للتعليم أن مشروع محو أمية هذه الفئة يأتي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، مؤكداً أن محو أميتهم يُعد من المجالات المهمة في النظام التعليمي وكل الدول توليه اهتماماً كبيراً.

وأضاف أن هذه المبادرة تنسجم مع دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بجعل 2017 عام الخير من المشروعات بالغة الأهمية التي ينفذها المجلس وتمس شريحة مهمة من أفراد المجتمع، ممن فاتهم قطار التعليم لأسباب مختلفة، وذلك لإكمال دراساتهم ومواصلة المشوار العلمي للراغبين منهم، مضيفاً أنه صممت البرامج التعليمية ووفرت الكوادر البشرية للقيام بهذه المهمة.

تنمية حقيقية

وزار علي الحوسني أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، فصل محو الأمية في مجلس أولياء أمور الشارقة ومركز البطائح الثقافي الرياضي، موضحاً أن الأمية تعد إحدى الآفات التي تعرقل خطط التنمية الحقيقية، وأن توفير فرص التعليم للمحرومين يعد إنجازاً ملموساً، لافتاً إلى تسلمهم كشوفاً بأسماء من أدرجوا في عملية التعداد الناتجة من الإحصاء.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية