جهاز “حماية المستهلك” المصرى يُحيل شركة “أورانج” وشركة “فودافون” للنيابة

جهاز “حماية المستهلك” المصرى يُحيل شركة “أورانج” وشركة “فودافون” للنيابة
جهاز “حماية المستهلك” المصرى يُحيل شركة “أورانج” وشركة “فودافون” للنيابة

قام جهاز حماية المستهلك الصمرى بإحالة كُلاً من السيد ايف جوتيه، وذلك بصفته الممثل القانوني لشركة أورانج للإتصالات، والسيد أحمد عصام، وذلك بصفته الممثل القانوني لشركة فودافون مصر للإتصالات، إلى النيابة العامة، وجاء ذلك القرار بعد رصد جهاز حماية المستهلك قيام كٌلاً من الشركتين بالإعلان على الصفحات الرسمية الخاصة بهم على موقع التواصل الإجتماعى فيسبوك بالإضافة إلى اللوحات الإعلانية بالشوارع وسيارات الشركتين بالميادين الكبرى للتنافس عن أفضلية كل منها في تقديم خدمة الجيل الرابع (4G) للمستهلكين.
ومن الجدير بالذكر إن السيد عاطف يعقوب وهو رئيس جهاز حماية المستهلك قد أعلن “أن الجهاز رصد الحملة الإعلانية لشركة “أورانج” والتي تقوم فيها الشركة بالإدعاء عن أنها أسرع (4G) فى جمهورية مصر العربية وذلك من أجل إغراء المستهلكين بالاشتراك في الخدمة الخاصة بالشركة، وذلك على الرغم من عدم إطلاقها رسميًا حتى تاريخه، كما رصد الجهاز أيضاً الحملة الإعلانية الخاصة بشركة “فودافون” والتي تدعي فيها الشركة أيضاً أنها أقوى شبكة في مصر والعالم وتقديمها لخدمات الجيل الرابع “4G”.

وأشار السيد عاطف يعقوب إلى أن الجهاز قد قام بمخاطبة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وذلك للإفادة منة عن مدى صحة تلك الادعاءات الواردة بالإعلانين سالفي الذكر، وأفاد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أن ادعاء الشركتين أنهما أسرع شبكة 4G  عبارة عن حملة ترويجية لخدمات الجيل الرابع التي لم يتم إطلاقها بشكل تجاري حتى الآن، وعليه فإن مضمون ومحتوى هذه الحملات هو مجرد وعود من الشركتين لجذب انتباه المستهلكين إلى الخدمة الجديدة التي سيتم تقديمها في السوق المصرية.

وفى النهاية أكد السيد “يعقوب” تصدي الجهاز لتلك النوعية من الإعلانات والتي تمد المستهلك المصرى بمعلومات غير صحيحة وكاذبة وتؤدي إلى خلق إنطباع غير حقيقي مما يؤدى إلى التضليل والوقوع في خلط، وشدد يعقوب على ضرورة تقنين آليات عرض وإنتاج المواد الإعلانية، وسن اللوائح والتشريعات مغلظة العقوبة نحو التصدي لأي تجاوز أو خرق.

الأكثر قراءة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب