أخبار عاجلة

مدير الجامعة القاسمية: الإمارات دولة عطاء

مدير الجامعة القاسمية: الإمارات دولة عطاء مدير الجامعة القاسمية: الإمارات دولة عطاء

أكد الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنذ تأسيسها، اتخذت العطاء منهجاً لها، وعرفت باسم إمارات الخير.

وقال إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة عام 2017 عاماً للخير، هو تأكيد وامتداد لما عرفت به دولتنا الفتية، التي حازت على المرتبة الأولى في المساعدات الخارجية، وتميزت به عن سائر الدول.

وأوضح أن أيادي الإمارات الخيرية، امتدت إلى جميع أنحاء العالم، فكلما اتجهت إلى أي مكان على وجه الأرض، ستجد بئراً تحفر أو مدرسة تشيد أو مستشفى وجامعة ومراكز خيرية تقام بجهود دولة الإمارات، فضلاً عن الجمعيات الخيرية التي تنطلق من أرضها بدعم من قيادتها الوفية وشعبها الكريم، اقتفاء بنهج المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي بقيت سيرته عطرة في أنحاء الدولة والعالم، وترسخت أعماله في وجدان شعب الإمارات.

وقال إن الجامعة القاسمية، خير مثال وبرهان حي على ذلك، فهي رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لنشر العلم والمعرفة بمنهجها الوسطي المعتدل، لتقدمه لكل دول العالم، بمكرمة سخية من سموه.

وأوضح أن الجامعة القاسمية تترجم عطاء صاحب السمو حاكم الشارقة، من خلال استقبالها سنوياً مئات الطلبةمن دول العالم كافة.