أخبار عاجلة

فهد بن بدر يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة الذكرى الثانية لتولي الملك سلمان مقاليد الحكم

فهد بن بدر يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة الذكرى الثانية لتولي الملك سلمان مقاليد الحكم فهد بن بدر يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة الذكرى الثانية لتولي الملك سلمان مقاليد الحكم

الأمير فهد بن بدر

جدد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف باسمه واسم مواطني المنطقة العهد والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله-، رافعا التهنئة لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي العهد، ولسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- بمناسبة حلول الذكرى الثانية لتولي الملك المفدى -أيده الله- مقاليد الحكم، سائلاً المولى القدير أن يكلأهم برعايته وحفظه وأن يديم على وطننا الغالي ما ينعم به من أمن ورخاء وعزة ومنعه.

وقال سمو أمير منطقة الجوف في تصريح له بهذه المناسبة: "إن السمة البارزة لقادة بلاد الحرمين الشريفين منذ عهد مؤسسها المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن وأبنائه الملوك من بعده الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله -رحمهم الله- وحتى عهدنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، هي التمسك بعقيدة التوحيد الصافية الصحيحة كما جاءت في "الكتاب والسنة" والعمل بمقتضاهما، ومحاربة الغلو والتطرف، كما أنها تتميز بحسن الجوار والالتزام بالأعراف الدولية".

وأضاف الأمير فهد بن بدر "أن المملكة دأبت على محاربة الإرهاب بكل الوسائل"، لافتا النظر إلى أن هذا العهد الزاهر تميز بحمل المملكة للوائي "التحالف العربي لإعادة الشرعية لليمن الشقيق" و"التحالف الإسلامي"، حرصاً منها على وحدة الصف العربي والإسلامي، مع الاستمرار في دعم الشعب السوري الشقيق فيما يتعرض له من ظلم وقتل وتشريد من النظام الحاكم وأعوانه هناك. وأكد سموه في الوقت ذاته أن قضية العرب والمسلمين الأولى تظل هي القضية الفلسطينية حاضرة في وجدان القيادة في وطننا الغالي من خلال دعهما للحكومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني الشقيق.

وقال سمو أمير منطقة الجوف: "إن ما يميز هذا العهد الزاهر صدور الرؤية الوطنية 2030م، التي يعقد عليها كبير الأمل في البناء الشامل للوطن"، لافتا الانتباه إلى أن على المواطن دوراً مهماً في الاصطفاف خلف قيادته الرشيدة في ظل المستجدات والظروف التي تحيط ببلادنا.

ودعا سموه الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وأن يديم على المملكة أمنها واستقرارها وازدهارها.