أخبار عاجلة

بالصور ..ننشر خريطة المناطق العشوائية الأكثر خطورة بالإسكندرية

بالصور ..ننشر خريطة المناطق العشوائية الأكثر خطورة بالإسكندرية بالصور ..ننشر خريطة المناطق العشوائية الأكثر خطورة بالإسكندرية

>الاسكندرية جاكلين منير

يعد ملف تطوير العشوائيات من أهم الملفات التى تحظى بإهتمام الدولة فى الوقت الراهن ، حيث يشدد الرئيس عبد الفتاح السيسى على ضرورة تطوير المناطق العشوائية و القضاء عليها تدريجيا من خلال برنامج حكومى و انشاء صندوق تطوير العشوائيات الذى أنشأ خصيصا لهذا الغرض.

و لقد تكونت المناطق العشوائية فى خاصة بالمناطق الحضارية على مر السنوات الماضية ، نتيجة للزيادة السكانية و نزوح السكان من المناطق الريفية المحرومة من المرافق و الخدمات الى المدن الحضارية للبحث عن فرص عمل و ظروف معيشية أفضل

و يشير تقرير التنمية البشرية المحلية فيما يتعلق بالعشوائيات و التنمية البشرية و الصادر فى عام 2015 من معهد التخطيط القومى الى أن حجم الاحتياج السنوى للوحدات السكنية فى مصر يتراوح ما بين 200 ألف الى 300 ألف وحدة سكنية ، لسد احتياجات الزيادة السكانية و الهجرة الداخلية و يقوم  قطاع الاسكان الحكومى  بسد 27,6%  من هذا الاحتياج كما يسد القطاع الخاص نفس النسبة 27.6% فيما يسد الاسكان العشوائى 45.2% من هذا الاحتياج ، مما جعل الاعتماد الاكبر على سد الاحتياج هو من الاسكان العشوائى.

وتعد محافظة الاسكندرية من المدن الحضارية التى أصيبت بأفة المناطق العشوائية ، حيث تعرضت المحافظة على مدار السنوات الماضية الى تكونت 33 منطقة عشوائية ، شكلت  حزام من المناطق العشوائية حول أطراف المحافظة و البعض منها داخلها

ويشير تقرير التنمية البشرية المحلية الصادر من معهد التخطيط القومى عام 2015 ، الى أن وسط تلك المناطق العشوائية يوجد نحو  10 مناطق غير أمنة و تمثل خطورة على سكانها و تصنف على أنها المناطق العشوائية الاكثر خطورة و أهمها منها منطقة الطوبجية والمصلحى نجع العرب وادى القمر والعرائس.

وذلك طبقا للخريطة القومية لتطوير المناطق الغير أمنة لعام 2009 و عقب تحديث الخريطة القومية فى عام 2012 بلغ عددالمناطق الغير أمنة 8 مناطق ثلاثة منها تقع فى حى غرب و العجمى و اثنين فى حى العامرية.

 ووفق تصريحات الدكتور أحمد درويش نائب وزير الاسكان للتطوير الحضارى ، فى زيارتة الاخيرة للاسكندرية ، فإن تلك المناطق الاكثر خطورة  تحتاج الى توفير 7900 وحدة سكنية  بتكلفة 587 مليون جنية حتى يتم نقل الاسر المعرضة للخطر بها ووضعهم فى مساكن بديلة .

 

اليوم السابع يفتح ملف المناطق العشوائية و ينشر خريطة المناطق الاكثر خطورة بالاسكندرية .. و جهود المحافظين المتعاقبين على المحافظة لمواجهه هذا الملف

منطقة الطوبجية .. المنطقة أنشأت فوق جبانة مصر القديمة و تعد الاكثر خطورة غرب الاسكندرية

تعد منطقة الطوبجية التى تقع بمنطقة القبارى غرب الاسكندرية ، هى من أخطر تلك العشوائيات و التى أصبحت تمثل خطورة على أرواح ساكنيها ،  حيث بدأت  الكارثة حينما بدأ الاهالى منذ سنوات فى بناء عشش و أبنية أسمنية مكونة من دورين أو 3 على الاكثر فوق سطح الارض ، و فوق ما يعرف بالجبانة القديمة للاسكندرية و التى يعود تاريخها الى أكثر من 2300 عام

و قد شهدت منطقة طابية الصالح " الطوبجية " بالقبارى ، عدد من التصدعات ومناطق  الهبوط الارضى المتقاربة ، و التى   أدت  إلى كسر فى ماسورة مياه الشرب ، و تسبب ذلك فى  انهيار احدة تلك العشش  وتشريد 4 أسربالشارع 

و كشف عبد العزيز الشناوى " منسق الحملة الشعبية للنهوض بمنطقة مينا البصل" لليوم السابع، أن ما يزيد الخطورة بالمنطقة هى محاولات الغير مشروعة  للتنقيب عن الآثار بالمنطقة نظرا لبناؤها فوق الجبانة القديمة ، الامر الذى أدى إلى تفريغ الأرض من تحت "البلوكات الشعبية ، خاصة  فى ظل وجود مقاولين تخصصوا فى هذا الأمر و إغراء أصحاب المنازل بمبالغ مالية كبيرة تصل إلى 30 ألف جنيه للتنقيب عن الآثار تحت المنازل

 وأشار أن الكارثة تهدد 120 أسرة هم سكان 10 بلوكات، تم الحفر تحتها وحذر من كارثة انهيار بلوكات أخرى، والتى تقع فوق الأرض المفرغة إثر التنقيب، مطالبا الأجهزة التنفيذية بالتدخل الفورى وإيجاد مساكن بديلة للأسر المشردة

أما  عن موقف الجهات التنفيذية بالمحافظة تجاه الازمة  ، فقد  قام حى غرب الاسكندرية بحصر شامل لكل العشش، تمهيدا لإعداد مساكن بديلة لهم ونقلهم إليها، استعدادا لتسليم تلك الأرض لهيئة الآثار، لأنها بها شواهد أثرية.

 

منطقة كوم الملح .. عشش ذات أسقف خشبية و أزقة و حوارى ضيقة تملاؤها القوراض و الثعابين

 

و تقع منطقة كوم الملح العشوائية أيضا بالقابرى غرب الاسكندرية ، حيث أنشأت المنطقة بشكل عشوائى من عشش بدون أسقف ، و تشكلت بشكل عشوائى الى ان خلقت بينها شوارع و حوارى و أزقة ضيقة جدا ، و أصبحت تملؤها القمامة و القوارض و الحشرات و الثعابين ، أصبحت تمثل خطورة على سكانها بسبب سوء الاحوال البيئية بالمنطقة ، خاصة فى فصل الشتاء حيث لا تمثل الاسقف الخشبية حماية كافية لسكانها>

و تعمل وزارة الاسكان بالتنسيق مع محافظة الاسكندرية حاليا على  نقل قاطنيها إلى مساكن "الإيجى كاب"، لأنها تمثل خطورة من الدرجة الثانية، ويبلغ عدد قاطنيها 776 أسرة و760 محل، وسيتم نقلهم فور الانتهاء من الوحدات المخصصة لهم ، كما يتم دراسة حاليا لبناء مدينة على غرار مدينة غيط العنب " البشاير 2 " لتطوير المنطقة بمعرفة القوات المسلحة.

 

منطقة حى العرائس بكرموز .. المياة الجوفية تحاصر المنازل

يقع حى العرائس بمنطقة كرموز وهى أقدم مناطق حى غرب أيضًا، وهى منطقة شعبية وبها عدة معالم سياحية أهمها «عمود السوارى» كما يوجد بها «مقابر كوم الشقافة» الأثرية وترجع أيضا للعصر الرومانى بالمدينة.

و بالرغم من حداثة بناء تلك المدينة من قبل المحافظة و التى نسبت الى مدينة العرائس بسببب حداثتها ، الا أن  المياة الجوفية التى ظهرت أسفل المنازل أصبحت تمثل خطورة داهمة على العقارات و السكان بها ، و أصبحت المنطقة كلها محاصرة من المياة الجوفية و الحشرات و القوارض و عرضة لانتشار الامراض نتيجة تلك البيئة الغير صالحة للسكن

 

منطقة وادى القمر .. تلوث الهواء يصيب السكان بأمراض خطيرة بالجهاز التنفسى

 

أما منطقة وادى القمر بغرب الاسكندرية ، فإن لها وضع مختلف ، حيث تتمثل خطورة المنطقة فى خطر تهديد الصحة العامة لسكان ، بسبب ما يتعرض له السكان من انبعاثات خطرة تصدر من المنطقة الصناعية القريبة من المنطقة السكانية ، حيث يوجد بالمنطقة ما يزيد عن 50 ألف نسمة ، مما يعرض السكان لخطر الاصابة بأمراض الجهاز التنفسى مثل الربو و السرطان

 

و ما يزيد الموقف تعقيدا هو تكون المنطقة بطريقة عشوائية أيضا حول المنطقة الصناعية و على مسافة قريبة منها ، مما جعل محاولات جميع الاهالى للمطالبة بنقل المصانع المسببة للتلوث بعيدا عن الكتل السكانية ، بسبب وجود الماصنع قبل  تكون المنطقة العشوائية و كانت بالفعل بعيدة عن مناطق التكتل السكانى

 

منطقة الهضبة الصينية .. تشبة الدويقة مع انتشار تجارة المخدرات

 

تقع منطقة الهضبة الصينية بالعجمى غرب الاسكندرية ، و قد أنشأت بطريقة عشوائية فوق هضبة تل مرتفعة ، تشبة عشوائيات المقطم ، بما يمثل خطورة داهمة على السكان فى حالة تعرض تلك الهضبة الى الانيهار فى اى وقت ، بالاضافة الى نقص الخدمات حيث الطرق الغير ممهدة و ممارسة اعمال منافية للاداب و تجارة المخدرات نظرا لاعتبار المنطقة منطقة نائية و تثير المخاوف عند المرور بها ليلا

 

منطقة نجع العرب .. خارج نطاق الخدمة و تعانى نقص الخدمات

 

تعد منطقة نجع العرب من اخطر المناطق العشوائية المهددة للصحة و هى المنطقة الواقعة بين " المتراس " غرب الاسكندرية و طريق محور التعمير ، و التى تعانى من نقص شديد فى المرافق من حيث ضعف شبكات المياة و الكهرباء و الصرف الصحى ، بالاضافة الى تراكم القمامة و انتشار الحشرات و القوارض و هو ما جعلها اكثر المناطق التى تأثرت بغرق الاسكندرية بمياة الامطار العام الماضى ، و يعيش سكان تلك المنطقة مأساة حقيقية فى بيئة لا تصلح للسكن الادمى ، خاصة و ان اغلب سكانها يقعون تحت خط الفقر و يعمولن بمهنة الصيد من الملاحات القريبة منها

 

منطقة عبد القادر .. تقع تحت شبكات خطوط الضغط العالى الهوائية

 

و تعد منطقة عبد القادر و خلف مصيلحى  التابعة لحى العامرية غرب الاسكندرية من المناطق العشوائية الاكثر خطورة و المهددة للصحة بالاسكندرية ،  و ذلك بسبب أنها تقع تحت شبكات خطوط الضغط العالى  الهوائية ، و تم ادراج تلك المنطقة فى خطة التنمية لصندوق تطوير العشوائيات 2017 وفق ما جاء فى تقرير التنمية البشرية 2015

 

منطقة طلمبات المكس .. المنازل على جانبى خندق خليج المكس

 

و تعد منطقة طلمبات المكس التابعة لحى العجمى ، من المناطق التى تمثل خطورة على السكان بسبب بناء المساكن بطريقة عشوائية على جانبى خليج المكس ، و بدأت وزارة الاسكندرية بالفعل فى تنفيذ مشروع لنقل السكان  على ترعة الخندق بالمكس ، لما تمثلة من  خطورة داهمة من الدرجة الثانية على سكانها، ويتضمن المشروع 8 عقارات تحتوى على 160 وحدة ، ووفق تقارير وزارة الاسكان فإن المشروع قد بدأ فى 2015 و سوف ينتهى فى ابريل 2017

 

شارع الرحمة واوبور الجاز .. يمثلان خطورة من الدرجة الثانية

 

و هى من المناطق التى تمثل خطورة من الدرجة الثانية على السكان ، و قد قامت وزارة الاسكان بالعمل على نقل بعض السكان منها  و تم توفير 662 وحدة سكنية لشارع لرحمة و 59 وحدة سكنية لمنطقة وابور الجاز بحى العامرية و تم نقل الاسر اليها خلال الفترة من 2009 و حتى 2016  الا ان المشكلة مازالت قائمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


>

مصر 365