أخبار عاجلة

وليد المعلم يشكر رئيس البرلمان الإيرانى على دعمه لسوريا

وليد المعلم يشكر رئيس البرلمان الإيرانى على دعمه لسوريا وليد المعلم يشكر رئيس البرلمان الإيرانى على دعمه لسوريا

>كتبت إسراء أحمد فؤاد

قال على لاريجانى، رئيس البرلمان الإيرانى، إن إيران ستقف دومًا إلى جانب الشعب السورى فى خندق المقاومة ومختلف الميادين السياسية، وستواصل فى المستقبل دعمها وفقًا لوكالة أنباء فارس الإيرانية. 

 

ولدى استقباله وزير الخارجية السورى وليد معلم، اليوم الأحد، هنأ لاريجانى سوريا حكومة وجيشًا وشعبًا بتحرير مدينة حلب وقال إن الانتصارات الحاصلة تبرهن على أن المقاومة وصمود الشعب والجيش السورى ستقود فى النهاية إلى هزيمة الإرهابيين وإن ظروفًا جيده باتت مهيأة حاليًا لإعادة الاستقرار والأمن إلى سوريا.

 

واعتبر الخيار السياسى القائم على أساس الحوار السورى مهم قائلاً: "إن سوريا هى فى الخندق الأول للمقاومة فى مواجهة الإرهاب والصهيونية وسلوك القيادة والحكومة السورية لتسوية الأزمة سياسيًا اتسم بالحكمة من الناحية السياسية.

 

وأشار رئيس البرلمان الإيرانى إلى أهمية مفاوضات السلام مؤكدًا ضرورة أن تقود هذه المفاوضات لاستتباب الاستقرار والأمن الراسخ فى سوريا، وتابع إنه بإمكان ايران وروسيا وسوريا ومن خلال التخطيط وتوحيد الرؤى اتخاذ خطوات مهمة فى هذا الاتجاه .

 

وأعتبر لاريجانى اجتماع استانا فى كازاخستان بالمهم ووصفه بأنه خطوة على طريق الوصول إلى الحل السياسى والسلام الراسخ فى سوريا.

 

وأكد لاريجانى ضرورة السيطرة على الحدود السورية وضرورة الالتزام بعدم السماح بعبور الإرهابيين .

 

من جانبه أشار وزير خارجية سوريا وليد المعلم إلى الانتصارات الاخيرة قائلاً: "إن انتصار حلب هو انتصار مشترك لجميعنا ضد الإرهاب ودليل على عظمة وقدرة محور المقاومة وأهمية هذا المحور فى مكافحة الإرهاب".

 

وأضاف: ينبغى بذل مساعٍ واسعة على مستوى العالم الإسلامى ودول المنطقة فى مواجهة الجماعات الإرهابية فى المنطقة بالاعتماد على وحدة المسلمين.

 

وأشار المعلم إلى دور إيران لسوريا، وأعرب عن شكره لإيران حكومة وشعبًا على صعيد الحرب ضد الإرهاب مؤكدًا التنسيق والتعاون .

 

وشدد المعلم على أنه لو كانت هناك إرادة دولية جادة فى الحرب ضد الإرهاب لتم اجتثاث جذور الإرهاب فى سوريا فى أقل من عام .

 


>

مصر 365