أخبار عاجلة

إدانات عربية للهجوم الإرهابى على ملهى ليلى باسطنبول

إدانات عربية للهجوم الإرهابى على ملهى ليلى باسطنبول إدانات عربية للهجوم الإرهابى على ملهى ليلى باسطنبول

>عواصم (أ ش أ)

أدان الرئيس الفلسطينى محمود عباس، اليوم الأحد، الهجوم الإرهابى الذى وقع فجر اليوم فى مدينة اسطنبول التركية وراح ضحيته عشرات الأشخاص بين قتيل وجريح.

وأكد الرئيس الفلسطينى - فى بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، تضامن فلسطين مع تركيا وشعبها فى مواجهة الإرهاب، وضرورة حشد الجهود الإقليمية والدولية لمواجهته واجتثاثه، داعيا الله عز وجل، أن يرحم الضحايا وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويحفظ تركيا وشعبها بكل خير.

كما عزى الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، والحكومة والشعب التركى بضحايا هذا الهجوم، مجددا إدانته ورفضه المطلق للأعمال الإرهابية.

من جانبها أعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابى الذى وقع فى مدينة إسطنبول التركية ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وقال مصدر مسئول فى وزارة الخارجية الكويتية - فى بيان اليوم الأحد - إن هذه الجريمة الإرهابية النكراء تؤكد بشاعة الممارسات الإرهابية باستهدافها البشرية ومخالفتها لتعاليم الأديان السماوية التى حرمت ترويع الأمنيين وقتل النفس البشرية.

وأكد المصدر وقوف دولة الكويت إلى جانب تركيا وتأييدها فى كافة ما تتخذه من إجراءات فى مواجهتها للإرهاب، معربا عن خالص التعازى وصادق المواساة لتركيا قيادة وحكومة وشعبا وإلى أسر الضحايا وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.

وكانت السلطات التركية قد أعلنت فى وقت سابق اليوم الأحد أن 39 شخصا قتلوا وأصيب 65 آخرون بجروح فى هجوم مسلح استهدف أحد النوادى الليلية بمدينة اسطنبول ليلة الاحتفال بالسنة الجديدة.

من جهته استنكر رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبورى اليوم الأحد، بشدة الهجوم الإرهابى بمدينة اسطنبول

التركية .

وأكد الجبورى- فى تصريح صحفى- تضامن العراق مع الشعب التركى وقيادته فى مواجهة الإرهاب والتصدى له وفرض الأمن والاستقرار فى عموم دول المنطقة والحد من انتشار عصابات الإرهاب.. معربا عن تعازيه لتركيا وعائلات الضحايا.

ودعا رئيس البرلمان العراقى المجتمع الدولى ودول المنطقة إلى مزيد من التعاون المشترك من أجل القضاء على الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار لجميع الشعوب.

من جانبه، أدان نائب الرئيس العراقى أسامة النجيفى العملية الإرهابية التى ضربت مدينة اسطنبول، وقال: إن الدماء التى تسيل فى بغداد واسطنبول هى دماء بريئة واحدة يستهدفها إرهاب لا يقيم وزنا لأية قيمة إنسانية.

وأكد ضرورة التنسيق والتعاون الدولى على أعلى المستويات من أجل ضرب بؤر الإرهاب والقضاء عليها حقنا لدماء الأبرياء، لافتا إلى أن الإرهاب عدو مشترك والتصدى له ومكافحته واجب ليس لأحد التخلى عنه أو التقليل من شروره.

 


>

مصر 365