أخبار عاجلة

وزير الخارجية السورى: تحرير حلب نصر مشترك لإيران وسوريا

وزير الخارجية السورى: تحرير حلب نصر مشترك لإيران وسوريا وزير الخارجية السورى: تحرير حلب نصر مشترك لإيران وسوريا

اعتبر رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية فى مجمع تشخيص مصلحة النظام ومستشار المرشد الأعلى على أكبر ولايتى أن انتصار حلب انتصارا كبيرا لجبهة المقاومة وفقا لوكالة تسنيم الإيرانية.

وهنأ على أكبر ولايتى اليوم الأحد، خلال استقباله وزير الخارجية السورى وليد المعلم، الانتصار بحلب، قائلا إن انتصار حلب انتصار كبير لجبهة المقاومة وأن جميع أصدقاء وأعداء سوريا يعترفون بهذا الأمر.

وأضاف، أمل أن يعتبر الأصدقاء السوريون إيران بيتهم الثانى، كما كان للجمهورية الإسلامية الإيرانية علاقات استراتيجية طويلة الأمد مع سوريا فى الماضى التى كانت قد بدأت فى عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد، ستستمر فى المستقبل أيضا.

 

بدوره أشار المعلم إلى أن تحرير حلب يعتبر نصرا مشتركا لإيران وسوريا، منوها إلى اتحاد قوى المقاومة لتحقيق هذا النصر.

 

ولفت وزير الخارجية السورى إلى كيفية الاستفادة من هذا النصر لتسوية الأزمة السورية منوها إلى سعى سوريا للتعاون مع إيران وروسيا لوقف العمليات القتالية وفتح أبواب الحوار السورى السورى.

 

وأوضح المعلم أن تحرير حلب وتوقف العمليات العسكرية فرصة للراغبين بالمشاركة فى بناء مستقبل سوريا، منوها إلى محاولة البعض استغلال الاجتماع السورى، مؤكدا أن هؤلاء يتسببون بالعزلة لأنفسهم عبر طرح قضايا لاتتناسب مع القضايا السورية.

 

وأشار المعلم إلى ضرورة عزل المجموعات المسلحة نفسها عن إرهابى جبهة النصرة والابتعاد عن محيط حلب، مشددا على ضرورة قيام هؤلاء بعض المؤشرات لإثبات توجههم نحو تسوية الأزمة السورية.

 

وأعرب وليد المعلم عن شكره للشعب والحكومة فى الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودعم المرشد على خامنئى معربا عن سعادته إزاء التنسيق القائم بين إيران وسوريا وروسيا.

مصر 365