تحقيقات حادث قطار العياط: "عامل المزلقان كان نايم والسائق إشارته خضراء"

تحقيقات حادث قطار العياط: "عامل المزلقان كان نايم والسائق إشارته خضراء" تحقيقات حادث قطار العياط: "عامل المزلقان كان نايم والسائق إشارته خضراء"

>كتب أحمد الجعفرى

كشفت تحقيقات نيابة العياط، برئاسة المستشار محمد السرجانى، تفاصيل جديدة فى واقعة حادث قطار العياط، الذى وقع صباح أمس السبت، وأسفر عن وفاة شخصين، حيث أكد سائق القطار فى التحقيقات، أنه خرج من محطة متجهاً إلى أسيوط، وحينما وصل إلى مزلقان قرية العطف بمركز العياط، فوجئ بالسيارة الميكروباص تقتحم المزلقان، فاضطر مرغماً إلى الاصطدام بها، ما تسبب فى وقوعها أسفل القطار وتحطمها بالكامل، مشيراً إلى أنه لم يكن فى استطاعه تدارك الأمر، نظراً لعنصر المفاجأة الذى جعل المسافة بينه وبين الميكروباص صغيرة للغاية، مؤكداً أن عامل المزلقان أعطى له الإشارة الخضراء للعبور، ولم يتلقى أى تحذيرات تشير إلى وجود معوقات فى الطريق.

واستمعت النيابة لعدد من شهود الإثبات حول الواقعة، والذين أدانوا عامل المزلقان، وأكدوا فى التحقيقات أنه عقب اصطدام القطار بالسيارة الميكروباص، توجهوا على الفور إلى غرفة عامل المزلقان، لإخباره بالأمر، فوجدوه نائماً، وأنه ترك الصدادات الخاصة بالمزلقان مفتوحة، إلا أن العامل نفى فى التحقيقات صحة ما جاء بأقوال الشهود، مؤكداً انه أغلق أحد اتجاهات المزلقان، ولم يسعفه الوقت لإغلاق الآخر، نظراً لأن القطار كان على وشك الدخول إلى المزلقان، مشيراً إلى أن الأجراس كانت تعمل وقت الحادث بشكل طبيعى، إلا أنه فوجئ بالقطار وبالسيارة تعبر المزلقان.

وكانت النيابة أمرت أمس السبت، بحبس عامل المزلقان 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ كما أمرت بصرف السائق ومساعده لعدم توجيه اتهامات لهم فى الحادث.


>

مصر 365