أخبار عاجلة

«كهرباء دبي» تواصل حملة الأحياء السكنية لتعزيز الوعي بالترشيد والاستدامة

«كهرباء دبي» تواصل حملة الأحياء السكنية لتعزيز الوعي بالترشيد والاستدامة «كهرباء دبي» تواصل حملة الأحياء السكنية لتعزيز الوعي بالترشيد والاستدامة

واصلت هيئة كهرباء ومياه دبي فعاليات حملة «الأحياء السكنية» المتميزة، في إطار جهودها الدؤوبة، لتعزيز الوعي حول أهمية ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، والحفاظ على الموارد الطبيعية الثمينة، عبر تفعيل العمل المجتمعي، والتواصل المباشر مع مختلف فئات المجتمع في المناطق السكنية في دبي، بما يشجع أفراد المجتمع على اعتماد أسلوب حياة مستدام، يتماشى مع أهداف إمارة دبي في ترسيخ الأسس البيئية المستدامة.

وفي هذا الإطار، زارت الهيئة 253 منزلاً في منطقة زعبيل، وشارك في الزيارة 65 موظفاً من الهيئة، و40 متطوعاً من طلبة جامعة زايد والكليّة التقنية في دبي، وعدد من طالبات مركز التنمية الاجتماعية.

التنمية المستدامة

وبهذه المناسبة، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «انسجاماً مع مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة، للحفاظ على حق الأجيال القادمة في العيش في بيئة نظيفة وصحية وآمنة، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 الهادفة لجعل دولة الإمارات من أفضل دول العالم، وأهداف خطة دبي 2021 بأن تكون دبي المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضل للزائرين، نحرص في الهيئة على إطلاق برامج توعية ومبادرات مبتكرة، بهدف تشجيع مختلف أفراد المجتمع على تبني سلوكات إيجابية في حياتهم اليومية، تسهم في ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه.

وأضاف، «نجحت الهيئة في تحقيق نتائج متقدمة، من خلال حملاتها وفعالياتها التوعوية في خفض الاستهلاك على مدار السنوات السبع الماضية، بلغت 1,344 جيجاوات ساعة من الكهرباء، و5.6 مليارات جالون من المياه، و715 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، بقيمة إجمالية، وصلت إلى 841 مليون درهم».

تعزيز التواصل

وقال الطاير: «نسعى من خلال حملة الأحياء السكنية إلى تعزيز التواصل المباشر مع الجمهور لنشر رسالتنا التوعوية، وقد اكتسبت الحملة لدينا أهمية خاصة، نظراً لما رأيناه من آثار إيجابية على أرض الواقع وتفاعل الجمهور مع فريق الحملة في جميع أنحاء إمارة دبي. وأتقدم بالشكر إلى فريق الهيئة، الذي أبدى حماساً إضافياً، للمشاركة في العمل المجتمعي، والتواصل المباشر مع مختلف فئات المجتمع في المناطق السكنية بدبي».

وعلى هامش الزيارة، تم التنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، لإلقاء «خاطرة دينية» في مسجد زعبيل الكبير، بعد صلاة العصر مباشرة، تتناول مكانة حب الوطن، وواجبنا تجاه المحافظة على خيراته وثرواته، انطلاقاً من توجيهات ديننا الحنيف. كما رافقت دوريات شرطة دبي المتطوعين وسيارات الهيئة، ولاقت الزيارة ترحيب أهالي المنطقة، الذين أثنوا على الجهود، التي تبذلها الهيئة في إطار التزامها بمسؤوليتها المجتمعية.