أخبار عاجلة

بلدية دبي تنفّذ حملة لتنظيف المناطق التجارية

بلدية دبي تنفّذ حملة لتنظيف  المناطق التجارية بلدية دبي تنفّذ حملة لتنظيف المناطق التجارية

نفذت بلدية دبي ممثلة بإدارة النفايات الأسبوع الماضي حملة التوعية الخاصة للمناطق التجارية في سوق الذهب بديرة، وذلك تحت شعار «بيدك.. استدامة نظافة مدينتك»، ضمن نطاق مسؤوليتها وجهودها الدائمة للحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة، لا سيما أن الأسواق والمناطق التجارية تعد أحد أهم معالم إمارة دبي، والتي تشهد إقبالاً كثيفاً من المتسوقين والسياح على مدار أيام السنه، الأمر الذي يضع الجهات الحكومية المعنية بالاهتمام بهذه الأماكن تحت مسؤولية كبيرة للحفاظ على أن تكون بأعلى مستويات النظافة وتعكس الجانب الحضاري للإمارة.

خطط مستدامة

وأكد المهندس عبدالمجيد سيفائي مدير إدارة النفايات ورئيس فريق التوعية في مجال الإدارة المستدامة للنفايات في بلدية دبي أننا في إدارة النفايات نسعى دائماً للحفاظ على مستويات متميزة للنظافة في الأسواق والمناطق التجارية لما لهذه المناطق من أهمية اقتصادية وسياحية، وهذه المناطق تتميز بتجدد النفايات وكثرتها نظراً لاستمرارية ارتياد المتسوقين وكبر حجم التجارة الأمر الذي يضاعف من مسؤولياتنا وجهودنا وتحديث خططنا التشغيلية والفنية في هذه المناطق، ولأننا نؤمن بأهمية التوعية بدلاً من المخالفة لنشر ثقافة الالتزام بقانون النظافة والمظهر الحضاري للمدينه نفذنا حملة المناطق التجارية والتي نستهدف من خلالها كل من أصحاب المحال والشركات ومرتادي هذه المناطق وستستمر لغاية 28 يناير 2017 للتوعية بعدد من المظاهر والسلوكيات التي من شأنها أن تشوه المظهر الجمالي للأسواق مثل أعمال التغليف والشحن العشوائية بالسكك ورمي أعقاب السجائر وبصق مخلفات مادة البان المحظورة وكتابات الجدران والملصقات الإعلانية العشوائية، وقد تم وضع خطة لتنفيذ جولات التوعية الميدانية بمشاركة هيئة التنمية الاقتصادية وعدد من طلبة برنامج سفراء الاستدامة وذلك بمرحلتين على أن تكون الأولى بالمناطق التجارية بديرة مثل سوق الذهب وسوق مرشد وسوق نايف السوق الكبير وسوق السمك، والمرحلة الثانية من جولات التوعية ستكون بالمناطق التجارية بمناطق بر دبي في الشندغة والفهيدي والكرامة والسطوة.

مبادرة توعوية

وأضاف سيفائي أن فعاليات الحملة ستشتمل أيضاً على تنفيذ مبادرة توعوية بالتنسيق مع الإدارة العامة للدفاع المدني وهيئة الطرق والمواصلات للتوعية من خطورة ترك المواد بالسكك والطرقات بصورة من شأنها أن تعيق حركة المارة وتزيد من احتمالات انتشار الحرائق، هذا بالإضافة إلى أننا قيد الانتهاء من أعداد الفيديوهات التوعوية الخاصة بالممارسات البيئية الصحية والخاطئة والتي سيتم نشرها وتعميمها ضمن قنوات التواصل الاجتماعي والتي ستكون بطريقة شيقة ومفهومه للمتلقي إذ ستوضح قيمة المخالفة المالية لكل ممارسة سلبية ضمن بنود الأمر المحلي رقم 11 لسنة 2003 ﺑﺸﺄن اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ وﺳﻼﻣﺔ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻓﻲ إﻣﺎرة دبي.