أخبار عاجلة

بالصور..شاب ماليزى يجمع قواقع شواطئ دمياط المهملة..ويؤكد:باهظة الثمن بماليزيا

بالصور..شاب ماليزى يجمع قواقع شواطئ دمياط المهملة..ويؤكد:باهظة الثمن بماليزيا بالصور..شاب ماليزى يجمع قواقع شواطئ دمياط المهملة..ويؤكد:باهظة الثمن بماليزيا

>دمياط -عبده عبد البارى

على شاطئ دمياط الجديدة الذى يمتد بطول 7 كيلو مترات على ساحل البحر المتوسط، يقضى فيصل يوسف، 20 عامًا، ماليزى الجنسية، أوقات فراغه وخاصة يوم الجمعة فى جمع القواقع ومحار البحر .

 

ويوضح "فيصل"، الذى يدرس بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر فرع دمياط، لـ"اليوم السابع"، أنه يهوى جمع القواقع والأصداف ومحار البحر التى تنتشر بصورة كبيرة بطول شاطئ دمياط الجديدة، وتتميز بأحجامها المتوسطة والكبيرة، مؤكدًا أنها تتميز عن القواقع الموجودة بماليزيا من حيث الحجم والطعم، مؤكدًا: أقوم بجمعها وتنظيفها وطبخها فطعمها لذيذ وخاصة فى الشوربة، والتى يطلق عليها المصريين شوربة فواكه البحر، والتى تصنع من الجمبرى والكابوريا والبكلويز والسيبيا .

 

ويضيف فيصل، فوجئت بأن أهل دمياط لا يفضلون القواقع والمحار ويفضلون البكلويز وأم الخلول، ولكن نحن نحب تناولها.

 

وأكد فيصل، أنه يستخدم فوارغ القواقع فى عمل المشغولات اليدوية، مضيفًا التقط عدة صور وأنا أقوم بجمع القواقع من على شاطئ البحر، وقمت بنشرها على إحدى الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بماليزيا، وفوجئت بكم هائل من المشاركات والتعليقات والمشاهدات التى بلغت مليون مشاهدة فى أقل من 5 ساعات، وكذلك 1500 مشاركة.

 

 وأرجع فيصل الكميات المهولة من القواقع على شاطئ دمياط الجديدة لعدم إقبال أهل دمياط عليها فهى مجانًا، بعكس أنها غالية الثمن لدينا فى ماليزيا بسبب زيادة الإقبال عليها.

 

وكشف فيصل، أن بعض الماليزيين لا يتناولونها بسبب فتاوى تحريم أكل الكابوريا والجمبرى والمحار لأنها لا تحتوى على دماء - على حد قوله.

 

وكشف فيصل، أن هواية جمع القواقع من أجل تناولها والاستفادة منها فى المشغولات اليدوية لا تقتصر عليه، ولكن هناك عشرات الطلاب الماليزيين الذين يدرسون بجامعة الأزهر بدمياط الجديدة يفعلون ذلك مثله، لأنها ذات طعم شهى ومجانى.

 

وأعرب عن سعادته بتواجده هنا فى دمياط، وهو نفس شعور أصدقائه بماليزيا الذين فوجئوا بالكميات المهولة من القواقع على الشاطئ دون استغلال، معتبرها ثروة قومية لابد أن تستغل من خلال قيام الشباب بجمعه وتصديره للدول التى تعشق تناول القواقع.

 

 ودعا فيصل، الشباب المصرى لامتهان جمع القواقع التى تدخل فى المأكولات البحرية التى يعد منها أشهى الأطباق المعروفة عالمياً، مثل: طبق البايلا مع الجمبرى وبلح البحر بصلصة الخل وخاصة مع فوائدها، حيث إنها غنية بالبروتينات والكالسيوم والحديد والفيتامينات مثل فيتامينىB, C ، وهو مصدر أساسى للفيتامين B12 المهم لسلامة الجهاز العصبى وتشكيل خلايا الدم الحمراء، والنمو السليم، ويحتوى أيضا على كمية كبيرة من أوميجا3، ويعزز الجهاز المناعى، ويعالج فقر الدم، مؤكدًا "هناك أكثر من 80 ألف نوع من القواقع تدخل معظمها فى المأكولات البحرية".

 

 

1- فيصل يمارس هوايته فى جمع القواقع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


>

مصر 365