أخبار عاجلة

بالصور.. مباحث البحيرة: ميادة وزوجها وراء قتل والدتها لشراء سيارة

بالصور.. مباحث البحيرة: ميادة وزوجها وراء قتل والدتها لشراء سيارة بالصور.. مباحث البحيرة: ميادة وزوجها وراء قتل والدتها لشراء سيارة

>البحيرة – جمال أبو الفضل – ناصر جودة

نجح رجال مباحث البحيرة، بإشراف اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، واللواء محمد خريصة مدير المباحث، من كشف لغز جريمة قتل بشعة العثور على جثة سيدة فى العقد السادس من العمر بترعة المحمودية بمنطقة المهاجرين بمدينة كفر الدوار، مكبلة اليدين والقدمين داخل جوال بلاستيك، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة ابنة المجنى عليها وزوجها وصديقه لمرورهم بضائقة مالية.

 

 

ترجع أحداث الواقعة حينما عثر أهالى مدينة كفر الدوار بالبحيرة، يوم الأربعاء الماضى، على جثة سيدة مجهولة الهوية، مكبلة اليدين والقدمين داخل جوال بلاستيك وملفوف كامل المشمع بأربطة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7485 إدارى قسم كفر الدوار لسنة 2016.

 

ونظراً لما يتسم به الحادث من خطورة إجرامية بالتعدى على النفس والمال، فقد وجه اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، بوضع خطة بحث بإشراف اللواء محمد خريصة مدير المباحث، وبرئاسة العميد حازم حسن رئيس المباحث، والعقيد حازم حسن رئيس فرع البحث الجنائى، والرائد محمود هندى رئيس مباحث قسم كفر الداور، لسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه.

 

وتوصلت تحريات فريق البحث إلى تحديد هوية المجنى عليها من خلال سؤال ابنتها "أمانى . م . أ"، حيث تبين أن الجثة لسيدة تدعى "أنعام . ح . ح" فى العقد السادس من العمر بائعة خضار، مقيمة قرية الوكيل، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 56 أحوال القسم.

 

وبتطوير خطة البحث من خلال حصر وفحص علاقات وخلافات المجنى عليها لمعرفة الدافع وراء ارتكاب الجريمة، وتنفيذ بنود تلك الخطة أسفرت عن أن مرتكب الواقعة كل من " كارم . ع . م" 25 سنة عاطل ومقيم الوكيل، و"ميادة . م . ا" 24 سنة ربة منزل ومقيمة الوكيل، و"رضا.م.س" 25 سنة سائق، مقيم الوكيل دائرة قسم كفر الدوار.

 

وأسفرت تحريات الرائد محمود هندى رئيس مباحث قسم كفر الدوار، برئاسة اللواء محمد خريصة مدير المباحث، عن أن المتحرى عنه الأول يمر بضائقة مالية ووجود خلافات بينه وبين المجنى عليها والدة المتحرى عنها الثانية، وأنه بيت النية وعقد العزم على التخلص منها مع زوجته ابنة المجنى عليها، والاستيلاء على مصوغاتها الذهبية وما تدخره من أموال، واستعان بالمتحرى عنه الثالث بسيارته رقم 23657 ملاكى البحيرة لادا رصاصى اللون.

 

وعقب استئذان النيابة العامة، أمرت بضبط وإحضار المتهمين والسيارة المنوه عنها سالفاً، تم إعداد مأمورية مكبرة شارك فيها النقيب محمد البنا معاون المباحث، وتمكنت القوات من ضبط المتهمين والسيارة المستخدمة فى الواقعة.

 

وبمواجهة المتهمين بما أسفرت عنه التحريات اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأقر المتهم الأول بأنه يمر بضائقة ماليه وأنه اتفق مع زوجته على التخلص من المجنى عليها، وأنهم استغلوا نوم المجنى عليها وقاموا بضربها بقطعة رخام كبيرة هشمت رأسها، وقاموا بخنقها للتأكد من موتها.

 

وأضاف المتهم أنه استعان بالمتهم الثالث "رضا . م . س" لنقل الجثة مستخدمين سيارته، وقاموا بسرقة 7 غوايش ذهبية وقرط ذهبى وخاتم ذهب ومبلغ مالى 3 آلاف جنيه، وقاموا بنقلها عقب التخلص منها وتقيدها وإلقائها بترعة المحمودية، وأرشد المتهم الأول عن المسروقات التى أخفاها داخل حمام منزله بالدور الأرضى داخل كيس أسود، وعثر بداخله على المسروقات، ومبلغ مالى 420 جنيها.

 

كما أقر المتهم الأول بأنه أعطى المتهم الثالث مبلغ مالى 1500 جنيه مقابل الاشتراك معهم فى الجريمة، وأضاف أن ما بيده من خدوش وسحجات نتيجة مقاومة المجنى عليها أثناء قتلها، وأكدت المتهمة أنها قامت بتشغيل الغسالة أثناء ارتكاب الجريمة حتى لا يستيقظ الجيران على صوت استغاثة والدتها القتيلة، ولم ترحمها ولم يتركاها إلا جثة هامدة، وجارى العرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.

 

 


>

مصر 365