أخبار عاجلة

أبو مازن: مستعدون لبدء الحديث مع إسرائيل دون شروط مسبقة حال وقف الاستيطان

أبو مازن: مستعدون لبدء الحديث مع إسرائيل دون شروط مسبقة حال وقف الاستيطان أبو مازن: مستعدون لبدء الحديث مع إسرائيل دون شروط مسبقة حال وقف الاستيطان

قال الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن فى حوار خاص لصحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية، نشرته اليوم السبت، إن قرار مجلس الأمن ليس ضد إسرائيل، بل ضد المستوطنات، مؤكدا أن إسرائيل لا تدفع السلام بل تشكل عائقا للسلام.

 

وأضاف أبو مازن:" أنه يجب التمييز بين إسرائيل ومشروع المستوطنات، الذى يقف العالم ضده ونحن أيضا ضده، كما أننا ضد محاولة افيجادور ليبرمان الذى حرف الأنظار من المستوطنات إلى إسرائيل".

 

وتطرق أبو مازن لخطاب وزير الخارجية الأمريكى، جون كيرى، الذى ألقاه يوم الأربعاء الماضى، قائلا: "نحن نعى بأن الولايات المتحدة ستبقى صديقة إسرائيل وليست صديقة لنا، فى قرارها المتعلق بكيفية التصويت فى الأمم المتحدة وفى خطاب كيرى – جاءت الولايات المتحدة من مكانة الصديق الحقيقى، الذى يريد إنقاذ إسرائيل، نحن بالتأكيد استقبلنا قرار الأمم المتحدة وخطاب كيرى بالإيجاب، إذا توقف الاستيطان، فنحن على استعداد لبدء الحديث من دون شروط مسبقة.

 

وأضاف بنيامين نتنياهو لا يمكنه مواصلة القول بأنه هو وحده المحق، لا يمكن تجاهل موقف العالم. العالم كله يشتعل. هناك تطرف وهناك داعش فى المنطقة. تعالوا ندفع السلام، كى يسود السلام فى هذه المنطقة العاصفة".

 

يذكر أن هذه هى أول مقابلة يمنحها عباس لصحفى إسرائيلى منذ قرار مجلس الأمن حول المستوطنات وخطاب كيرى، وذلك فى إطار لقاء جرى بين الرئيس أبو مازن ووفد من منظمة "مجلس إسرائيل الجميلة".

مصر 365