تجديد حبس ربة منزل قتلت نجلها لـ «كثرة بكاءه» 45 يومًا

تجديد حبس ربة منزل قتلت نجلها لـ «كثرة بكاءه» 45 يومًا تجديد حبس ربة منزل قتلت نجلها لـ «كثرة بكاءه» 45 يومًا

أرشيفية

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة تجديد حبس ربة منزل 45 يومًا علي ذمة التحقيقات علي خلفية اتهامها بقتل نجلها البالغ من العمر 45 يوم “لكثرة بكاءه”.
> كانت النيابة قد قررت حبس المتهمة 4 أيام علي زمة القضية، ووجهت لها تهمة القتل العمد، مع سبق الإصرار وأدلت المتهمة بأقوالها وأكدت أنها متزوجة من عامل زواجا عرفيا وأصيبت بحالة انهيار عصبي عندما علمت بالحكم بالحبس على زوجها.

وأضافت أنها لم تتحمل بكاء طفلها الرضيع الذي يبلغ من العمر 45 يوما، فأمسكت برأسه وضربته بالحائط فلم يكف عن البكاء فضربته بالحائط عدة مرات حتى توفي، وسلمت نفسها لقسم الشرطة واعترفت بقتل طفلها.

أونا