أخبار عاجلة

إطلاق لقب وشعار «سفراء الطاقة» ضمن مبادرة المجالس الشبابية

إطلاق لقب وشعار «سفراء الطاقة» ضمن مبادرة المجالس الشبابية إطلاق لقب وشعار «سفراء الطاقة» ضمن مبادرة المجالس الشبابية

أطلقت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب لقب وشعار «سفراء الطاقة» ضمن مبادرة المجالس الشبابية بالجهات الاتحادية والمحلية والهادفة إلى تفعيل أدوار الشباب وإشراكهم في مسيرة التنمية والتطوير.

وأكدت معاليها خلال لقائها أعضاء مجلس الشباب الإماراتي للبترول في مكتبها بدبي أن تشكيل المجالس المؤسسية للشباب في مختلف الجهات يأتي تجسيداً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي تؤكد أهمية تفعيل وإشراك الشباب في جميع القطاعات والميادين والاستماع لهم والتعرف عن قرب على أفكارهم واقتراحاتهم إضافة إلى تسخير مواهبهم وطاقاتهم لتوظيفها في خدمة مؤسساتهم والوطن ليكونوا عنصراً فعّالاً في تحقيق التطور الذي تسعى إليه الدولة.

واعتمدت معاليها خلال اللقاء شعار مجلس الشباب الإماراتي للبترول، مشيدة بجهود الشباب الإماراتي، وأعربت عن ثقتها في دورهم كسفراء في مجال التوعية بالطاقة ومصادرها محلياً ودولياً وتحقيق التنمية المستدامة ونشر الثقافة البترولية والوعي بين جيل الشباب وأفراد المجتمع كافة. وقالت معاليها إن المسؤولية على عاتق الشباب عظيمة فهم أمل قيادتنا وبهم نستشرف مستقبلنا، معربة عن تفاؤلها بما سيقدمه المجالس الشبابية في مختلف المؤسسات.

ويعكس الشعار رؤية دولة الإمارات العالمية التي تنطلق بعقول شبابها المتميزين في مجالات صناعة البترول والطاقة ويمثل في مفهومه وتشكيله بألوان العلم الرسمية الهوية الإماراتية وتواصله عالمياً وارتباطه المبسط في مجالات الطاقة من خلال أشكال حقول النفط.

ومن جانبه أعرب أحمد الكعبي الوكيل المساعد لقطاع البترول والغاز والثروة المعدنية في وزارة الطاقة ومحافظ الدولة لدى «أوبك» رئيس مجلس الشباب الإماراتي للبترول عن امتنانه وجزيل شكره لدعم معالي شما المزروعي وفريق عملها وتعاونهم ومتابعتهم الدائمة وتواصلهم المستمر بهدف بناء جيل متمكن وواعٍ قادر على الإنتاج والتميز والابتكار في مرحلة ما بعد النفط.

وقال إن مجلس الشباب الإماراتي للبترول يعد أحد الآليات لتبادل الأفكار والآراء والاستفادة من الخبرات والتجارب المطبقة في العالم في مجال الطاقة والتوعية بها.

أهداف

يهدف مجلس الشباب الإماراتي للبترول لبناء اتصال عالمية بين أعضائه وإبراز الكوادر المواطنة المتخصصة في مجال النفط والغاز وتفعيل مشاركة الشباب الإماراتي في المؤتمرات والمحافل الدولية.