أخبار عاجلة

هل من الأفضل معرفة جنس الجنين؟

الثلاثاء 27-12-2016 17:15

إذا كان لديك أطفال أكبر سناً، قد يكون من المفيد معرفة ما إذا كنت ستنجبين ولداً أم بنتاً. فهذا يعطيك الفرصة باستبدال ملابس الصبيان بملابس وردية، أو العكس. وتكون فرصة لإقناع الأطفال الأكبر سناً أن حصولهم على أخ أو أخت صغيرة سيكون أمراً رائعاً، وينطبق الأمر نفسه على الأب، الذي قد يحتاج بعض الوقت للتكيف مع فكرة إنجاب صبي أو فتاة.
لكن بعض المستشفيات يرفض أطباؤها إخبار الأبوين ما إذا كان الجنين صبياً أم فتاة. لذا تقوم الكثير من الأمهات بفحص 4D لمعرفة جنس الجنين، فأيهما أفضل معرفة جنس الجنين أم أن يبقى الجواب كمفاجأة؟

برأي بعض الأمهات أن معرفة جنس الجنين، تساعد الأمهات على تحضير أنفسهن وأطفالهن.
فيما تجد أخريات أن الأمر أشبه باختلاس النظر إلى الهدايا قبل فتحها، وبرأيهن أن الأمهات عندما يجرين فحص الأسبوع العشرين لمعرفة ما إذا كان هناك أي تشوهات. هدفهن معرفة جنس الجنين. خاصة إذا كان الحمل الأول. السبب الوحيد هو معرفة ألوان الملابس التي يجب شراؤها، ولون جدران غرفة الطفل، ويجدن أن النتيجة ضعف التواصل مع الطفل إلا إذا رأت الأم صورته في الفحص.

3 نصائح للحصول على فحص واضح

الأسبوع 12
قبل ساعة من الفحص، اشربي الكثير من ، وقاومي الرغبة بالذهاب إلى الحمام. المثانة الممتلئة تدفع الرحم إلى وضعية تسمح برؤية أكثر وضوحاً للطفل، الذي سيكون طوله حوالي 5.5 سم فقط.

الأسبوع 20
الهدف الرئيسي من هذا الفحص هو ضمان أن الطفل ينمو على النحو المتوقع. خذي معك زوجك أو صديقتك من أجل الدعم، ولكن لا تدردشا كثيراً؛ لكي لا تلهيا من يقوم بالتصوير.

في الفحص
إذا كان طفلك نائماً بوضعية غريبة، قد لا يحصل من يجري الفحص على رؤية واضحة. لتشجيعه على الحركة، حافظي على نشاطك، وتناول الماء المثلج في غرفة الانتظار قد يساعد على السعال أيضاً.

سيدتي