أخبار عاجلة

منال بنت محمد: «عام الخير» رسالة سامية للعالم والعطاء أصيل في شعب الإمارات

منال بنت محمد: «عام الخير» رسالة سامية للعالم والعطاء أصيل في شعب الإمارات منال بنت محمد: «عام الخير» رسالة سامية للعالم والعطاء أصيل في شعب الإمارات

أكدت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير، مبادرة نبيلة تحمل رسالة سامية للعالم بأن العطاء الإنساني أصيل في شعب الإمارات وثقافة التطوع والتعاون والتآزر راسخة في مسيرة العطاءات الإنسانية التي بدأها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه.

وقالت سموها: «عمل الخير ليس جديداً بالنسبة لشعب الإمارات بل هو نهجنا الأصيل في بلد العطاء و(عام الخير) هو تخليد لمآثر الخير وتعزيز لكل المبادرات الإنسانية الخلاقة للشعب الإماراتي التي أهلته لأن يكون في طليعة الدول الداعمة للعمل الخيري ويقدم نموذجاً يحتذى به في المحافل الدولية في العطاء الإنساني».

وأضافت سموها: «تؤكد دولة الإمارات العربية المتحدة مرة أخرى أنها العاصمة الإنسانية الأولى عالمياً في الكرم والجود والعمل التطوعي بكل أشكاله، وسنواصل هذا النهج في ضوء توجيهات قيادتنا الرشيدة؛ لأن قيم الخير هي مكون أصيل في الشخصية الإماراتية وسيبقى العطاء الإماراتي كعهده دائماً بغير حدود».