أخبار عاجلة

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يستعرض سبل حفظ الثقافة الإماراتية

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يستعرض سبل حفظ الثقافة الإماراتية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يستعرض سبل حفظ الثقافة الإماراتية

استقبلت المنصة المخصصة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث زوار أسبوع النزيل الخليجي الموحد (الخامس) الذي أقيم أول من أمس، وذلك في قرية التراث في إمارة رأس الخيمة.

وتضم المنصة جميع إصدارات المركز وشاشة لعرض الوثائق التاريخية لمبادرة وثيقتي، ومعلومات حول خدمة «فالك طيب» إضافة إلى مجموعة من المجلات والجداول الخاصة ببطولات فزاع التراثية وكيفية المشاركة فيها.

وأكد فيصل شريف العلي، من القيادة العامة لشرطة دبي وعضو لجنة في المؤسسات العقابية والإصلاحية والمشرف على المؤسسات العارضة من دبي: نتقدم بالشكر لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث للمشاركة في فعالية أسبوع النزيل الخليجي الموحد (الخامس) وعرض مجموعة واسعة من الإصدارات .

ونشر الوعي حول تاريخ وثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال بطولات فزاع ومبادرة وثيقتي وغيرها من الأنشطة والفعاليات مما سيعكس منظومة واسعة من الأوجه التراثية في الدولة وسيثري تجربة الزائرين الخليجيين والعرب والأجانب، كما إن المشاركة في المعرض تعتبر تعزيزا للمسؤولية المجتمعية التي تقع على عاتقنا جميعاً من منطلق تأهيل النزلاء ومحاولة دمجهم في المجتمع.

 من جانبها أوضحت مريم الزعابي من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بأن السبل المنتهجة بالمركز لترسيخ مبادئ حفظ وصون الثقافة الإماراتية ساهم بشكل كبير في تفاعل الزائرين بدءاً من اليوم الأول مما ساعد على إيصال الرسائل المؤسسية بشكل إيجابي سواء من خلال المسابقات والأسئلة التراثية أم المشاركة، وأتاح المجال أمام عملية نشر الوعي حول مبادرات وأنشطة وفعاليات المركز وبطولات فزاع.